السبت، 19 نوفمبر 2016

رسالة مريم رجوي إلى تظاهرة الإيرانيين في لندن-۱۹ نوفمبر 2016


يأتي تجمعكم في وقت تعالت فيه صيحات الاحتجاج لدى المواطنين في طهران العاصمة والمدن الإيرانية الكبرى. وقبل أسابيع خرج آلاف الإيرانيين في تظاهرة احتجاجية في محافظة فارس رغم كل التدابير القمعية للنظام.
هناك اجتماعات متواصلة للعمال وللمعلمين ولمختلف شرائح وفئات الشعب أمام برلمان الملالي. كما أن الطلاب يقيمون اجتماعات احتجاجية في جامعاتهم والسجناء السياسيين أعلنوا الإضراب عن الطعام في سجن ايفين بطهران وفي سجن جوهردشت بمدينة كرج وسجون المدن المدن الأخرى. والذين فقدوا أرصدتهم بسبب نهبها من قبل المؤسسات الخاصة بالملالي الحاكمين يتظاهرون أمام المراكز الحكومية وبات المجتمع يعيش في التهاب بفعل اشتداد وطأة الفقر والبطالة.
في الوقت نفسه فإن حملة مقاضاة المتورطين في مجزرة ثلاثين ألف سجين سياسي، جعلت النظام أمام تحد خطير لأن قادته الكبار هم الذين باشروا بتنفيذ هذه الجريمة. الواقع أن الملالي الحاكمين في إيران وخلافا لوعودهم لم يجلبوا للمواطنين سوى الجوع وانخفاض القوة الشرائية للمواطن الإيراني.
انهم قد زادوا وتيرة الإعدامات لاحتواء الاحتجاجات. وخلال الاسبوعين الأولين من هذا الشهر تم إعدام مالايقل عن 37 شخصا شنقا حتى الموت. وحسب المسؤولين الرسميين هناك 4500 سجين آخر بانتظار الإعدام.
في الوقت نفسه قام الملالي بتوسيع رقعة الحروب والإرهاب في المنطقة. وخامنئي يداً بيد مع بشار الأسد يتحمل المسؤولية عن قتل مئات الآلاف من أبناء الشعب السوري بهدف حفظ نظامه المتهرّء.

وفي الحقيقة كل هذه الحالات تعتبر مظاهر من المواجهة بين أبناء شعبنا والنظام الحاكم.

لندن: «الشرق الأوسط»

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شهر رمضان في إيران وسط الانتفاضة ضد الإرهاب الديني

كلمة مريم رجوي في الأمسيّة الرمضانيّة بباريس لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أقيمت يوم السبت 19 مايو 2018 أمسيّة رمضانيّة تحت عنو...