الخميس، 1 ديسمبر 2016

إيران- آخر أخبارعن الوضعیت السجناء السياسيين



تقريرعن وضع السجون ومضايقات مفروضة على السجناء في سجون إيران
سجون إيران إضافة إلى البُعد النفسي للسجن، الذي مؤلم لكل سجين، تسودها حالات أسوأ بكثير من الدول الأخرى بسبب ممارسة عناصرالنظام المزيد من الضغط على السجناء جسديًا وروحيًا.
وفيما يلي تقريرعن بعض السجون في إيران:



توجيه اتهامات جديده للمحامية «نسرين ستوده» الناشطة في مجال حقوق الإنسان
وجهت تهم جديدة للمحامية الناشطة في مجال حقوق الإنسان «نسرين ستوده». وأعلن زوجها «رضا خندان»  هذا الخبر لوسائل الإعلام.
وفي الأسبوع الماضي، استدعيت «نسرين ستوده » المحامية الناشطة لحقوق الإنسان إلى الشعبة الثانية للنيابة العامة بسجن إيفين  لتفهيم تهمة جديدة موجهة لها.



رسالة السجين السياسي ماهر كعبي إلى المنتفضين في مدينة كازرون
آيها الشباب الأبطال في كازرون
أحيّيكم وأنتم تضحون بأرواحكم وتدفعون ثمن الاعتقال والسجن وتطالبون بحقوقكم وترفضون الرضوخ للظلم والاضطهاد. التحية لإرادة أبناء كازرون الذين أثبتوا أنه إذا الشعب أراد الحياة ونزل إلى الشوارع ويطلق نداء الحرية فلا أحد يستطيع أن يصمد أمامه. 
وأحيّي شهداء كازرون الذين ضمنوا بدمائهم الطاهرة، الحرية والمطالبة بالعدالة. وأخطاب الأمهات وعوائل هؤلاء الشهداء وأقول ولو أن فقدان أبنائكم غمة كبيرة في صدركم، ولكن أي شيء أغلى للشاب الايراني أن يضحّي بنفسه فداء للوطن.




رسالة مجموعة من السجناء السياسيين لدعم انتفاضة أهالي كازرون البطلة .. خرق جدار الكبت

أعلنت مجموعة من السجناء السياسيين في سجن جوهردشت بمدينة كرج في رسالة عن دعمهم لانتفاضة أهالي كازرون البطلة تحت عنوان «انتفاضة كازرون .. خرق جدار الكبت» جاء فيها:



رسالة السجين السياسي «ارجنغ داودي» المضرب عن الطعام لليوم الـ 34 على التوالي
وجه السجين السياسي «ارجنغ داودي» رسالة لليوم الرابع والثلاثين من إضرابه عن الطعام من العنبرالمعزول بسجن زاهدان المركزي قال فيها:
اضراب عن الطعام بهدف الحصول على قليل من الهواء وقليل من التشمس
يوم الخميس 5 أبريل مضی اليوم الرابع و الثلاثون من إضرابي عن الطعام فقط  للحصول على قليل من الهواء وقليل من التشمس الذي  سلب مني في سجني زابول وزاهدان منذ 4 آب 2017بطريقة لا إنسانية. إن هذه الحالات الإجبارية المخزية التي تستمر لفترة طويلة  بالإضافة إلى تفاقم أمراض القلب والسكري أدى إلى إضعاف بصري أكثرمما كان عليه سابقا. واصبت بامراض حادة للغاية ومتدهورة منذ 6 يناير/ كانون الثاني 2017 في أعقاب نقلي إلى سجن زاهدان. لأنني قبعت في زنزانة صغيرة  بعنوان زنزانة انفرادية الرقم الثاني في العنبرالمعزول وحرموني من حق اللقاء؛ والهاتف والتواصل مع السجناء الآخرين والتشمس في فناء السجن والمشي  ومطالعة الكتب ؛ ومشاهدة التلفزيون  وإمكانية توفير الأدوية والمواد الغذائية المناسبة للأمراض ...



رسالة السجين السياسي ارجنغ داوودي في العنبر المعزول في سجن زاهدان
أرسل السجين السياسي ارجنغ داوودي رسالة من السجن المركزي في زاهدان إلى خارج السجن شرحا موجزا عن وضعه في السجن جاء فيها:

مضت قرابة 40 عاما من الثورة 1979، يحاول مفتش الدائرة العامة للسجون في محافظة سيستان وبلوشستان المدعو حسن نوري الذي هو أبغض وأبشع من لاجوردي المقبور، أن يستلب حتى الهواء من السجناء تحت عنوان مزيف لمراعاة القضايا الأمنية ولكن في الحقيقة يريد تنفيس عقدته النفسية. وفي هذا المجال وباقتراحه وتأييد كبير الجلادين علي رضا بابايي من عناصر حماية المعلومات للنظام قاموا باحداث تغييرات في البناية السابقة للعنبر المعزول في سجن زاهدان وأنشأوا زنازين بأبعاد 160 في 180 سنتيمتر تفتقر إلى أي امكانات وحتى الموكيت ومرافق صحية وأجهزة تدفئة وتبريد. كما ليس لها أي منفذ بأبواب مغلقة تماما بحيث لا يتبادل الهواء فيها ويقبع السجناء فيها اضطرارا. وأكد حسن نوري بكل وقاحة ان هذه الزنازين أنشئت لايذاء سجناء خاصين.


ارجنغ داوودي

مريم اكبري: من له الحق في مقام منح العفو والتسامح هو انا ومواطيننا المكبلون
أرسلت السجينة السياسية «مريم اكبري» مؤخرا رسالة مفتوحة من عنبرالنساء بسجن إيفين بهدف ردا حازما إلى القاضي صلواتي سئ الصيت الذي أصدر حكما عليها بالحبس لمدة 15عاما.

وكان القاضي صلواتي  قد قال لزوج السيدة أكبري منفرد في المحكمة لمتابعته وضع ملفها: اتابع الأمر لأرى هل اسمها مدرج في قائمة العفو ام لا.

 وأرسلت مريم اكبري منفرد الرسالة المفتوحة صارم اللهجة وعددت فيها جرائم حكم الملالي خلال هذه السنوات وقالت: «من له الحق في مقام منح العفو والتسامح هو انا ومواطيننا المكبلون».

الملاحظة: والجدير بالذكر أن «مريم اكبري منفرد» اعتقلت في ديسمبر 2009 وأصدرت الشعبة الـ15 لمحكمة الثورة برئاسة القاضي صلواتي حكما عليها بالحبس التنفيذي لمدة 15عاما بتهمة «المحاربة» عن طريق العضوية في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.



مريم اكبري:


إضراب «ارجنغ داوودي» عن الطعام والأدوية أكثر من 20يوما في العنبر المعزول بسجن زاهدان

يوم 6 يناير2018 نُقل «ارجنغ داودي» إلى سجن زاهدان من سجن زابول وتم احتجازه في غرفة السجناء للجرائم الخطيرة وتم حرمانه من الإتصال والتشمس في فناء السجن وكان السجين السياسي مضربًا عن الطعام  منذ 3مارس 2018احتجاجًا على ظروفه .
وبعد فترة وجيزة تم زجه بالأيدي والأرجل المكبلة  في الزنزانة رقم 2 بأمر رئيس السجن«محمد حسين خسروي» ومسؤول التفتيش «غلام رضا رحيمي».
ويعاني «ارجنغ داودي» من مرض السكري وإضرابه يمكن أن يضر بشكل خطير بحالته الجسدية  لكن مسؤولي السجن لم يبد اي رد تجاه وضعه.
ووفقا لرئيس السجن أن ذلك التعامل كان عملا انتقاميا تجاه تسجيله الصوتي في سبتمبرالعام الماضي.


إضراب «ارجنغ داوودي» عن الطعام والأدوية أكثر من 20يوما في العنبر المعزول بسجن زاهدان

عماد الدين ملازهينقل محترفو التعذيب في سجن سراوان، السجين السياسي «عماد الدين ملازهي» منذ 9 أيام إلى مكان مجهول ولا تتوافر معلومات عنه. واتصلت أسرة السجين بمأموري السجن عدة مرات  لكنهم يرفضون الإجابة عن أي أسئلة أو تعليقات عن مكان احتجازه.
 وأوردت التقارير المنشورة  أن رئيس السجن «ايرج نوربخش» المجرم كان قد هدّد السجين السياسي في اليوم السابق بأنه «سيتم نقلك إلى مكان تود أن تموت فيه


منع جلادو سجن زاهدان يوم السبت إحالة «سجاد بلوش» الطفل المحكوم عليه بالإعدام القابع في سجن زاهدان المركزي إلى المستشفى رغم حالته الصحية المتدهورة ووجود آلام شديدة في ظهره ورغم طلباته المتكررة.

 وأفاد خبر آخر من السجن نفسه أن سجينا سياسيا آخر باسم «راشد بلوش» بسبب نشر تقاريرعن وضعه في وسائل الإعلام تم استدعاؤه من قبل محترفي التعذيب الذين اعتدوا عليه بالضرب المبرح.


احتجز مأمورو دائرة مخابرات الملالي سيئة الصيت بمدينة الأهوازعددا من العوائل جماعيا من حي «زيتون كارمندي» ونقلوهم إلى مكان مجهول.
وتم اعتقال خلال الهجوم البربري الذي جرى يوم الأربعاء 14 مارس  15 شخصا بينهم ثلاثة نساء.
 وفتش المأمورون الهمجيون في الأهواز بعد تفتيش منازل المعتقلين وتدمير وعبث  بمقتنياتهم وأثاث المنزل اخذوا عدد من الموبايلات والسيارتين  ولا تتوافر معلومات عن اسباب الاعتقال ومكان احتجاز المعتقلين.
أسماء ثلاثة من المعتقلين هم: «مريم زبيدي»  51 عاماً  ووليها يدعيان «بنيامين البوغبيش  28 عاماً  و«محمد علي البوغبيش»  25 عاماً

زوج ايرانية بريطانية مسجونة في طهران يطلب ايضاحات حول مصيرها
نازانين زاغريطالب زوج الايرانية البريطانية نازانين زاغاري-راتكليف المسجونة في ايران السبت من وزارة خارجية بلاده ايضاحات عاجلة بخصوص الأسباب التي تؤجل الإفراج عنها وعودتها الى بريطانيا.
وقال ريتشارد راتكليف، الذي شارك في تجمع صغير امام وزارة الخارجية البريطانية في لندن، إن هناك إشارات إيجابية من السلطات الإيرانية لكنه أكد أن الأسرة لا تزال تجهل موعد عودة زوجته.
وكانت السلطات القضائية حكمت في ايلول/سبتمبر 2016 على زاغاري راتكليف، التي تعمل لصالح مؤسسة تومسون رويترز، بالسجن خمس سنوات لمشاركتها في تظاهرات ضد النظام عام 2009، وذلك بعد توقيفها في نيسان/ابريل 2016.
ودان القضاء الإيراني الصحافية بالعصيان، التهمة التي تنفيها نازانين باستمرار.
وقال راتكليف لتلفزيون سكاي نيوز 'اصبحنا نتلقى رسائل أفضل من الجانب الإيراني، من القضاء ومكتب المدعي العام في إيران'.


يقبع السيد «محسن دانشبورمقدم » وابنه أحمد منذ ثماني سنوات في سجن إيفين دون الإجازة وتلقي العلاج المناسب.
فقد السجين السياسي «محسن دانشبورمقدم» رجله في السجن ويعاني من مرض الزهايمر. يبلغ السيد «محسن دانشبورمقدم» من العمر 74عاما. وخضع ركبه لعملية جراحية في سبتمبر 2016 وعملت له أطراف اصطناعية. وتطور المرض لهذا السجين السياسي الآن إلى مرض الزهايمر وليس وضعه الصحي جيدا وأنه لا يعرف أحدا. وأكد الطبيب الشرعي اصابته بهذا المرض. كما يعاني إبنه السجين السياسي«احمد دانش بور مقدم» من التهاب القولون التقرحي والاعصاب والنفس وعدم القدرة على تناول الطعام وهضمه و فقد أكثر من 40 كيلوغراما من وزنه ويقوم برعاية والده في السجن.
وتم اعتقال «محسن وأحمد دانشبور مقدم» هما الأب والابن يوم 27ديسمبر 2009 برفقة  رب الأسرة السيدة «مطهره بهرامي حقيقي» و«ريحانه حاج ابراهيم دباغ » وهادي قائمي. وحكم عليهم بالإعدام في 18يناير 2009 في جلسة محكمة علنية بعد أحداث عاشوراء التي عقدها  القاضي «صلواتي» وتم اتهامهم بالمحاربة.
وتخفف في محكمة الاستئناف حكم الإعدام «مطهره بهرامي حقيقي» زوجة «محسن دانشبور مقدم» إلى 10عاما في السجن والنفي إلى سجن رجائي شهربمدينة كرج كما تخففت عقوبة الإعدام بحق «ريحانه حاج ابراهيم دباغ » إلى 15 عاما مع النفي إلى سجن رجائي شهر بمدينة كرج وحكم الإعدام «هادي قائمي» إلى 15 عاما في المنفى.

نداء مؤتمر نقابات العمال البريطاني لدعم السجين السياسي الإيراني «اسماعيل عبدي
 اسماعيل عبديوجه مؤتمر نقابات العمال البريطانية  نداء إلى الإفراج عن السجين السياسي « اسماعيل عبدي» جاء فيه:  تم نقل إسماعيل عبدي عضو مجلس الإدارة للرابطة المهنية للمعلمين في إيران  بعد الإفراج عنه مؤقتا في 9يناير إلى سجن إيفين في 20يناير على الرغم من المشاكل الجسدية الناتجة عن وجوده  في السجن، وعلى الرغم من تشخيص الأطباء للراحة خارج السجن. وصدرحكم على اسماعيل عبدي بالسجن لمدة 6 سنوات  بسبب دفاعه عن التعليم المجاني وحقوق المعلمين

چنگيز قدم خيرييعيش السجين السياسي جنغيز قدم خيري من أهالي كامياران الذي يقبع في سجن مسجد سليمان بمحافظة خوزستان نفيا، في حالة صحية متدهورة.
وكان هذا السجين قد اصيب في الكلية حين الاعتقال. والآن وبعد مضي أكثر من خمسة أعوام من الاعتقال، قد تعطلت كليته اليمنى من العمل بالكامل.
وأعلن أحد أقارب هذا السجين السياسي الكردي في المنفى، انه كان محروما خلال هذه المدة من أي امكانات طبية مما تسبب في تدهور حالته الصحية.
ورغم تأكيد أطباء السجن على ضرورة اجراء عملية جراحية عليه وتدهور حالته، الا أن هذا السجين بقي محروما من تلقي العناية الطبية بتدخل من وزارة المخابرات. انه وبالرغم من وضعه الصحي المتدهور، يحتجز في العنبر الأول الذي هو في سرداب المبنى وبين المدمنين بالمخدرات وفي ظروف صحية مأساوية.
وخلال عدة جلسات محاكمة، أصدرت محكمة سنندج برئاسة القاضي بابايي على هذا السجين حكما بالحبس 40 عاما بتهمة العضوية لمدة ستة أشهر في أحد الأحزاب الكردية المعارضة.
سبق وأن أضرب هذا السجين السياسي الكردي، عن الطعام احتجاجا على وضعه غير المناسب ولكنه لم يحصل على أي نتيجة.

انه من مواليد عام 1988 واعتقل عام 2011 ونقل الى السجن المركزي في مدينة سنندج وتم نفيه بعد عامين من تحمل الحبس، الى سجن مسجد سليمان في محافظة خوزستان.



مهدي فراحي شانديزتعرض السجين السياسي مهدي فراحي شانديز قبل الانتقال الى الحبس الانفرادي للاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل ايرج فتاحي رئيس سجن مدينة كرج. وبعد 34 يوما من الحبس الانفرادي في السجن المركزي بمدينة كرج تم نقله يوم 8 فبراير الى العنبر العام.
وكان السيد فراحي شانديز قد تم نقله يوم 6 يناير حسب التقارير الى سجن قزوين لأسباب مجهولة وبعد ثلاثة أيام تم اعادته الى السجن المركزي في كرج.
ونظرا الى موجة الاعتقالات في أعقاب التظاهرات والانتفاضة العارمة لأهالي كرج تم نقله الى العنبر المعزول. واعتزم المسؤولون في السجن نقل السيد فراحي الى عنبر المدمنين. الا أنه قاوم ولم يسمح لهم بنقله الى ذلك العنبر. وانهال المأمورون عليه بالضرب في محاولة لنقله عنوة الا أنه أطلق شعار الموت للدكتاتور والموت لخامنئي وقاوم بذلك أمام محاولات المأمورين. وحينه قام ايرج فتاحي رئيس السجن هو شخصيا وعدد آخر من مسؤولي السجن بالاعتداء عليه بالضرب المبرح.
وحسب التقرير لمصدر موثوق ان ضلع هذا السجين قد كُسر اثر ضربات ايرج فتاحي كما تضررت اذنه اليسرى. وبعد هذا الاعتداء نقلوه الى الحبس الانفرادي وأبقوه لمدة 31 يوما في حالة حظر من اللقاء والزيارة.

والتقرير يقول ان مهدي فراحي شانديز كان قد اصيب في العام 2013 في سجن ايفين بضرر في العين اليمنى اثر الاعتداء عليه بالضرب من قبل مأموري السجن بحيث بقيت على عينه بقعة سوداء على عدسة العين تمنعه من الرؤية.

رضا شهابي



حذرت هيئة الدفاع عن أحد سجناء معتقل 'أوين' في إيران من تردي أوضاعه الصحية بسبب الأهوال التي يعاني منها نزلاء السجن سيئ الصيت.
ويعاني رضا شهابي، أحد المحتجزين بمعتقل أوين بطهران، من حالة صحية سيئة، لكن مسؤولي المعتقل تجاهلوا أمره، وفقاً ما أكدته إذاعة راديو فردا الإيرانية، نقلا عن هيئة الدفاع عن شهابي.
وشهابي هو عضو بمجلس رئاسة رابطة عمال شركة طهران للحافلات، ويعاني من ارتفاع في ضغط الدم، وآلام بالظهر والرقبة، واضطراب دماغي، وشلل جزئي.
وقالت هيئة الدفاع إن شهابي وآخرين يخضعون يومياً للاستجواب في ظروف نفسية وجسدية غاية في السوء.
وألقي القبض على شهابي عام 2010، ووجهت إليه اتهامات أمنية وحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات، وبعدم مزاولة نشاطه النقابي لمدة 6 سنوات.
وحصل القيادي النقابي على تسريح طبي (عفو صحي) بسبب قائمة الأمراض التي يعاني منها، إلا أن النيابة العامة في طهرات أمرت بإعادته إلى السجن في أغسطس/آب من العام الماضي.
وأعلن شهابي الإضراب عن الطعام حينها احتجاجا على حبسه في السجن الرهيب، رغم العفو الصحي، وبعد 50 يوما فك إضرابه عقب وعود من جهات أمنية بمعالجة قضيته.
وقالت هيئة الدفاع عن شهابي إن ما يحدث الآن مع هذا الناشط العمالي ليس سوى مخطط مدروس للقضاء عليه.
وحملت رابطة عمال شركة طهران للحافلات الهيئات القضائية والمسئولين بمعتقل أوين مسئولية المشاكل الصحية التي يعاني منها، وطالبت بسرعة الإفراج عنه.

المقاومة الإيرانية تطالب بتشكيل هيئة لتقصيالحقائق من أجل متابعة وضع السجناء

قال حسين داعي الإسلام عضو في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية حول تصعيد الضغط على السجناء السياسيين في إيران في تصريح صحفي ”في يوم الأربعاء 8 يناير/ كانون الثاني استدعي السجين السياسي «علي معزي» عدة مرات للمثول أماممحكمة صورية. انه رفض ارتداء زي السجن كما كان سابقا. ولكن عددا من مأموري النظام القمعيين ألبسوه بشكل قسري زي السجن ونقلوه إلى المحكمة بالأيدي والأرجل المكبلة
واضاف”احتج علي معزي في المحكمة على الأعمال القمعية التي ارتكبهاالمأمورون الحكوميون وخلع زي السجن ورفض قبول المحامي المحدّد من قبل قضاء النظام. وأكد للجلاد الذي كان يتولي رئاسة المحكمة قائلا:لا اعترف بالمحكمة الصورية وعلى هذا الأساس أغلقت المحكمة
وأكد داعي الاسلام ”طبقا لأحكام قضاء النظام فقد انتهت فترة حبس علي معزي قبل عامين الا ان الجلادين وباختلاق ملفات متكررة مازالوا يحتجزونه في السجن ويمارسون عليه التعذيب والمضايقات وبالإضافة إلى إصابته بالسرطان انه يعاني من أنواع الأمراض بسببقبوعه لسنوات طويلة في السجن وتعرضهللتعذيبولكنه حرم دائما من الرعاية الطبية الأساسية
من ناحية أخرى اشار داعي الاسلام ”ان صحة السجين السياسي «مجيد اسدي» القابع في القاعة العاشرة بالعنبرالرابع خطيرة للغاية. انه يعاني من آلام لا يمكن تحملها بسبب ورم في المعدة ويعاني من هبوط شديد في الوزن ولكنه حرمه من اي تلقي للعلاج

وأختتم داعي الإسلام تصريحه بالقول ”تدعو المقاومة الإيرانية جميع المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان لاسيما المقررة الخاصة في شؤون حقوق الانسان لايران والمقرر الخاص للاعتقالات التعسفية إلى إدانة حالات التعذيب المفروضة على السجناء وتطالب بتشكيل هيئة لتقصي الحقائق من أجل متابعة وضع السجناء خاصة السجناء السياسيين في إيران“


إمتناع النظام عن إطلاق سراح «فراحي شانديز»


أفادت التقارير الواردة أن السجين السياسي «مهدي فراحي شانديز» يخضع للمضايقات والإيذاء في سجن كرج المركزي وإمتنع جلادو السجن عن اطلاق سراحه .

وتم نقل السجين السياسي قبل مدة إلى المحكمة وقيل له بحضورمحام أن حكمه هو الإفراج عنه. غيرأن جلادي سجن كرج رفضوا إطلاق سراحه. وإختلق لحد الان للسجين السياسي على الأقل ثلاث مرات ملفات كيدية بالسجن تسع سنوات بتهمة إهانة خامنئي وأصدرت محكمة كرج حكما آخرعليه بالحبس لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة أواسط العام  الجاري. وكان السجين السياسي يقبع في السجن منذ عام 2011.


إمتناع السجين السياسي «علي معزي»عن المثول أمام المحكمة بالأيدي والأرجل المكبلة وزي السجن

يوم الأحد 10 ديسمبرقام جلادوخامنئي في سجن طهران الكبرى بنقل السجين السياسي علي  معزي إلى المحكمة. الا انه رفض نقله إلى المحكمة بالأيدي والأرجل المكبلة وزي السجن وفي نهاية المطاف بعد مضي ثلاث ساعات عاد داخل العنبر من جديد. والجدير بالذكرأن السجين إنتهت مدة حكمه وتقوم السلطة القضائية لنظام الملالي باستمرارإختلاق ملفات له داخل السجن وتمتنع عن إطلاق سراحه. وكان من المقررالإفراج عنه في خريف عام 2016 الا انه يقبع في السجن لمدة سنتين بسبب إختلاق ملفات كيدية ضده.

نازانين زاخاري
النظام الإيراني يحرم البريطانية المعتقلة من رؤية طفلتها
منع الأمن الإيراني طفلة الموظفة الحقوقية الإيرانية-البريطانية المسجونة بإيران نازانين زاخاري من استكمال زيارتها الأسبوعية لها.
وفي حوار مع صحيفة 'ديلي ميل' البريطانية قال ريتشارد راتكليف، والد الطفلة جابرييلا وزوج نازانين زاخاري، إن الأمن الإيراني كان يسمح لطفلته البالغة من العمر 3 سنوات بزيارة والدتها مرتين فقط خلال الأسبوع لمدة 45 دقيقة.
وفي المرة الأخيرة، قام أمن السجن الذي تقيم به نازانين، بقطع الزيارة الأخيرة للطفلة ،بعد دقائق قليلة فقط من بدايتها، فلم يسمح لها بقضاء الوقت المحدد والقيام بالتلوين مع والدتها كالمعتاد.
وحسب ما أفادت صحيفة 'ديلي ميل'، فقد قام ريتاشرد راتكليف بسرد هذه الواقعة نقلا عن جدة الطفلة التي تتكفل برعايتها داخل إيران بعد سجن والدتها.

وسبق أن صرح مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بأن الحكومة تدرس بشكل جاد منح زاخاري الحماية الدبلوماسية لتتمكن الحكومة البريطانية من إجبار إيران على الإفراج عنها، بعد أن كشف زوجها أن حالتها الصحية تدهورت بشكل كبير خلال الأيام الماضية، لإصابتها بكتل على منطقة الصدر وانهيار عصبي لطول فترة احتجازها وانتظارها لمصير مجهول بالسجون الإيرانية.

اعتقال نشطاء كُرد من قبل مخابرات الملالي
محمود صالحي  الرئيس السابق لاتحاد الخبازين في سقعلن احد اعضاء عائلة صالحي قائلا : اليوم بعد انتهائه من عمل الديلزة (الغسيل الكليوي)  وبعد خروجه من مستشفى خميني في سقز قامت عناصر وزارة المخابرات متنكرة باعتقال محمود ونقلوه الى محكمة تنفيذ الاحكام وابلغوه حكم السجن لمدة سنة ومن ثم نقلوه الى السجن.
اعتقل محمود صالحي  الرئيس السابق لاتحاد الخبازين في سقز وعضو المؤسس للجنة التنسيقية لتنظيم العمال في ايران عدة مرات في أوقات سابقة كما تم استدعاءه مرات عدة سابقا.
ويفيد خبر آخر اعتقال مواطن كردي  يُدعى  محمد امين في مدينة  اشنوية بتهمة التعاون مع احد الاحزاب الكردية الايرانية. ورغم متابعة مستمرة من قبل عائلته الا أنه لا  تتوافر اية معلومات عن مصيره.


المقرّرة الخاصة للأمم المتحدة بشأن حقوق الإانسان في إيران: وضع حقوق الإنسان في إيران متدهور
المقرّرة الخاصة للأمم المتحدة بشأن حقوق الإانسان في إيران: وضع حقوق الإنسان في إيران متدهور 
مقرّرة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران
قالت عاصمة جهانغير المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران في مقابلة أجرتها معها قناة العربية إن وضع حقوق الإنسان في إيران متدهور. 
وسألتها العربية: في تقريريكِ الأخيرين رسمتِ صورة قاتمة عن اولئك الذين يعارضون الحكومة في إيران وللنساء والصحفيين، هل لكِ أن تصفي لنا وضع حقوق الإنسان في إيران؟
أسماء جهانغير: في جميع القطاعات بدءا بسيادة القانون وكذلك مراعاة الاصول القانونية وتمييز ضد الناس على أسس دينية وعرقية وصولا إلى التعذيب وكذلك انتهاكات حقوق الإنسان. هذه هي الصورة في إيران.
الحكومة تدرك بأن هذه القضايا يجب معالجتها ولكن الحكومة لا يمكن أن تتلكأ لفترة طويلة لأن وعي الناس في جميع أنحاء العالم يزداد ولا يمكن أن تقول للناس إنكم لا تنتهكون حقوق الإنسان فهم يستطيعون أن يقرأوا ويستمعوا ويرون الوضع. 
سؤال: لكن الميثاق لا يوفر الحماية للنساء والاقليات الدينية والعرقية فالميثاق غير ملزم. كيف يمكن أن يكون هناك ميثاق غير ملزم لحماية حقوق هذه الاقليات؟
أسماء جهانغير: الميثاق هو عبارة عن وعد من جانب الحكومة الايرانية بأنها سوف ترسم سياسات تقوم بتنفيذها. الوعود لا يمكن أن تكون مفيدة الا اذا طُبّقت على أرض الواقع..

اعتقلت راحلة راحمي بور في منزلها في طهران ، إيرانإنها من المشتكين لملف الإعدامات في عقد الثمانينات وضمن عوائل الضحايا والتي تبحث عن شقيقها ” حسين راحمي بور“ طبيب الأسنان ونجل شقيقها ”گلرو راحمي بور“ الذي وُلد في السجن فهي طالبت النظام الإيراني بتوضيح حول هذا الملف .
إنها اعتقلت الأحد10/أيلول-سبتمبر2017 ليلاً بواسطة إمرأة معها رجلين الذين قالوا من عناصر وزارة المخابرات ، وبعد تفتيش بيتها أقتيدت إلى مكان مجهول، ولم يعلن أي شيئ من سبب هذا الاعتقال الليلي للسيدة راحمي بورناشطة حقوق الإنسان.
هذا وأصدرت منظمة العفوالدولي بياناً طالبت فيه بإطلاق سراح السيدة راحمي بور فوراً.

اعتقال إمرأة كردية ناشطة في ”مهاباد“

اعتقال إمرأة كردية ناشطة في ”مهاباد“

تم اعتقال 5مواطنين الكرد بينهم إمرأة ناشطة كردية يوم الأحد10/أيلول-سبتمبر2017من أهالي مدينة مهاباد بواسطة القوات الأمنية .
وقيل عن سبب اعتقالهم، مشاركتهم في تجمع من أهالي مدينة بانه احتجاجاً على قتل العتالين دعماً عن المحتجين فاعتقلوا بواسطة القوات الأمنية .الجدير بالذكر ، تم اعتقال عدد من المواطنين الكرد في المدن بانه وسنندج وكرمانشاه ومهاباد خلال التجمعات الاحتجاجية على قتل العتالين بواسطة القوات الأمنية .


صباح يوم الأربعاء 9أغسطس/آب راجعت عوائل السجناء السياسيين المحبوسين في سجن جوهردشت بمدينة كرج والمنقولين قسرا قبل ما يقارب أسبوعين من القاعة 12 إلى القاعة 10 في العنبر 4 ، السجن للقاء أعزائهم  الا انه لم يسمح لهم باللقاء وأعلن أزلام السجن حظر اللقاء على هؤلاء السجناء.
وتم نقل عدد من هؤلاء السجناء  إلى زنزانات إنفرادية لممارسة التعذيب وفرض المضايقات النفسية عليهم حسب ما أفادت أخبارواردة.
فيمايلي أسماء على الأقل 5 من هؤلاء السجناء السياسيين الذين تم نقلهم إلى زنزانات إنفرادية:
ابوالقاسم فولادوند، سعید ماسوري، حسن صادقي، رضا اکبري منفرد و جعفر اقدامي.
ويعيش هؤلاء السجناء في حالة إضراب عن الطعام  وتم تبليغ هؤلاء السجناء المنقولين إلى العنبرالمعزول بعدم اعطاء فرصة للقاء مالم يتم كسر إضرابهم عن الطعام.
النقل القسري لهؤلاء السجناء خاصة في الذكرى السنوية للمجزرة الاجرامية للسجناء السياسيين في العام 1988 يمثل أمراغامضا ويعرّض أرواحهم  للخطر.
قلق عوائل السجناء السياسيين بسبب عدم توافر معلومات لديهم عن أبنائهم المسجونين
إضراب السجناء السياسيين عن الطعام في سجن جوهردشت بمدينة كرجيساور عوائل السجناء السياسيين وسجناء الرأي في القاعة 12 المنقولين قسرا الى القاعة 10 العنبر 4 في سجن جوهردشت، القلق على حال أعزائهم القابعين في السجن.
وبعد عملية همجية لنقل السجناء المصحوبة بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح من القاعة 12الى القاعة 10 الأمنية للسجن، لا تتوافر أية معلومة عن السجناء منذ اسبوع. وحظر اللقاء على السجناء بعد نقلهم العنيف الى القاعة الجديدة. وحسب آخر المعلومات التي تسربت بعد يوم من نقلهم الوحشي هؤلاء السجناء البالغ عددهم 53 سجينا يعيشون ظروفا غير لائقة مما تسبب في تفاقم الأمراض وهم بدأوا اضرابا جماعيا.
المزید
أوردت تقارير منشورة أن عناصر الأمن في السجن ملثمين بالأقنعة اقتحموا يوم الأربعاء 3أغسطس/آب 2017 العنبر 7 في القاعة 21 القابع  فيه  مايقارب 50سجينا من أهل السنة. وبعد تحويلهم من مكان إلى مكان آخر نقلوا عددا منهم إلى مكان مجهول وقطعوا الإتصال هؤلاء السجناء بالعالم الخارجي. واعتدى عناصر الأمن على سجناء بالضرب المبرح و عبثوا ببعض مقتنياتهم. ولم تتوافر معلومات عن مصير سجناء متبقيين في السجن وكذلك عدم توافر معلومات عن سجناء منقولين. ومنذ يوم الأربعاء تم انقطاع إتصالاتهم وكذلك إتصال السجناء السياسيين في السجن بالعالم الخارجي

أفادت تقارير واردة أن السجناء السياسيين في العنبر4 بقاعة 12 في سجن جوهردشت بمدينة كرجأضربوا عن الطعام للاحتجاج على مداهمة الحرس الخاص ونقلهم قسريا الى القاعة 10.

وجرى الإضراب بعد ما شن رجال الحرس الخاص في السجن مداهمة وحشية يوم الأحد 30 يوليو على قاعة 12 في العنبر 4 الخاص للسجناء السياسيين وسجناء الرأي واعتدوا عليهم بالضرب المبرح ونقلوهم الى القاعة 10. والجديربالذكرأن القاعة 10 في السجن خلافا لتعليمات السجون مجهزه بـ 4كاميرات مراقبة و64 جهاز تنصت. ومنع جلادو خامنئي من نقل المقتنيات الشخصية  والأدوية للسجناء. وإضافة إلى الحالات المذكورة بسبب عدم نقل أجهزة المصافي للماء وجهاز مبردة الماء إلى القاعة الجديدة واجه السجناء مضيقة في الماء.

وأعلنت أن الصحة العامة لعدد من السجناء غيرملائمة كما  فرض محترفو التعذيب في السجن المزيد من الضغط على«زانيار» و«لقمان مرادي» لوضع حد إضرابهما عن الطعام.

وأعلن جميع 53 من السجناء المنقولين إلى القاعة 10 في سجن جوهردشت بمدينة كرج أنهم  سيواصلون إضرابهم عن الطعام طالما لم يعودوا إلى القاعة 2.
الفجر: المقاومة الإيرانية تحذر من كارثة إنسانية في سجن جوهردشت وتطالب بتحرك دولي فوري

 تحذر المقاومة الإيرانية من الخطر الذي يهدد حياة 53 سجينا سياسيا إيرانيا في سجن جوهردشت بمدينة كرج، ممن تعرضوا للاعتداء بالضرب والإساءة وتم نقلهم إلى موقع جديد في الذكرى التاسعة والعشرين لمجزرة السجناء السياسيين.
وتطالب المفوض السامي لحقوق الإنسان، والمقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران، بتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق للنظر في حال السجناء.
وأوضحت المقاومة إلى أن في يوم الأحد 30 يوليو، تعرض 53سجينا سياسيا في العنبر 4 القاعة 12 في سجن جوهردشت لمداهمة وحشية، وتم نقلهم إلى القاعة 10 في السجن، حيث تجهزت بأكثر من 30 جهازا للتنصت و40 كاميرا مراقبة لغرض الحؤول، دون تسريب الأخبار والمعلومات إلى خارج السجن وتم غلق جميع المنافذ والشبابيك بصفائح معدنية.
حرمت السجينة ” نسيم باقري“ الحبيسة في سجن إيفين من الإجازة حيث باءت محاولات خلال الأيام الأخيرة بالفشل.
هذا وحسب مكتب الإدعاء العام، أعطى عناصر المخابرات الجواب النهائي حول عدم الموافقة لإجازة هذه السجينة البهائية.الجدير بالذكر أن نسيم باقري تلبث في السجن منذ 27/ آبريل –نيسان 2014 في سجن إيفين حيث قد ُسمح لها بإجازة مرة واحدة فقط.حرمت السجينة ” نسيم باقري“ الحبيسة في سجن إيفين من الإجازة حيث باءت محاولات خلال الأيام الأخيرة بالفشل.هذا وحسب مكتب الإدعاء العام، أعطى عناصر المخابرات الجواب النهائي حول عدم الموافقة لإجازة هذه السجينةالبهائية.
الجدير بالذكر أن نسيم باقري تلبث في السجن منذ 27/ آبريل –نيسان 2014 في سجن إيفين حيث قد ُسمح لها بإجازة مرة واحدة فقط.

أفادت تقارير واردة أن جلادي خامنئي يمارسون التجويع بحق السجناء في سجن زاهدان. وأعلن جمع من عوائل السجناء أن أبنائهم يعانون أكثر من شهر من الجوع بسبب مضايقات في توزيع المواد الغذائية وتقليل حصتهم الغذائية.
كيفية تعامل عناصر النظام مع السجناء
يوزع جلادو خامنئي للفطور الخبز والجبن وللعشاء حصة قليلة من اللبن والرز للسجناء وأغلبية الأوقات هم جائعون. ولم تمتلك أغلبية السجناء قدرة مالية لشراء المواد الغذائية من حانوت السجن.


أفادت تقارير واردة أن جلادي سجن طهران الكبرى نقلوا يوم الاحد 30 يوليو السجين السياسي علي معزي القابع الآن بين السجناء العاديين الى فرع المحقق العدلي رقم 4 لرجال الدين في طهران وقاموا باستجوابه.
ففي هذه الشعبة اضافة الى التهم المفبركة السابقة للدعاية ضد النظام في الفضاء المجازي، وجهت تهم مرتبطة بلمف السيد احمد منتظري الى السيد معزي فيما أبلغ السجين عدم اطلاعه بالموضوع ورد عليهم انني لا علم لي بهذا الأمر وهذه كلها مكيدة جديدة لفتح ملف جديد ضدي.
يذكر أن جهاز القضاء لنظام الملالي اللاانساني رغم نهاية فترة حكم السجين السياسي علي معزي، يحاول التآمر لفتح ملفات جديدة لهذا السجين السياسي لابقائه في السجن.
السجين السياسي علي معزي يهنئ بمناسبة تسمية قوات الحرس كيانا ارهابيا
السجين السياسي علي معزي يهنئ بمناسبة تسمية قوات الحرس كيانا ارهابيا

وجه السجين السياسي علي معزي يوم 28 يوليو رسالة من سجن طهران الكبرى هنأ خلالها بمناسبة فرض عقوبات جديدة على النظام وتسمية قوات الحرس كيانا ارهابيا. جاء فيها:
ان تبني مشروع العقوبات من قبل المجلسين الأمريكيين هو عمل ايجابي رغم التأخير. كون ذلك يضيق الخناق على حكم القمع والنهب ويصب لصالح الشعب لاسيما العقوبات المفروضة على قوات الحرس التي كان من المفروض أن يتم قبل ذلك بكثير. لأن قوات الحرس قد استحوذت على كل مناحي الحياة للمواطنين وهي عامل التأجيج للاضطرابات والحروب في المنطقة.
على أمل تطبيق جدي وكامل للعقوبات، كما أهنئ الشعب الايراني بهذه المناسبة.
لا ننسى أن الوصول الى هذا الحد جاء بفضل جهود مريم الوجه الكريسماتي والقوية للمقاومة الايرانية. ان جهودها المضنية والدؤوبة على الصعيد الدولي منذ سنوات قد أقنعت القسم الأعظم من المجتمع الدولي على نبذ سياسة المساومة وتبديل سياسة الأمل في النظام الى سياسة تغيير النظام.

سجناء سياسيون في جوهردشت يطالبون بمحاكمة آمري مجزرة عام 1988
سجناء سياسيون في جوهردشت يطالبون بمحاكمة آمري مجزرة عام 1988

أصدر جمع من السجناء السياسيين في جوهردشت يوم الأحد 30 يوليو بيانا طالبوا فيه بمحاكمة آمري ومنفذي المجزرة في العام 1988. وفيما يلي نص البيان:
في الذكرى السنوية لمجزرة السجناء السياسيين في آب 1988 وبينما يعترف آمرو ومنفذو تلك المجزرة الذين يحتلون مناصب عليا في الحكومة بجرائمهم وأعلن بعض منهم بأنهم يفتخرون بذلك والقتلة من أمثال وزير المخابرات السابق فلاحيان يقول: حتى اذا كان شخص قد قرأ صحيفة فحكمه هو الاعدام، الا أن العالم قد لزم مع الأسف الصمت لحد الآن.
نحن السجناء السياسيين الذين نرى في الوقت الحاضر خرقا واسعا لحقوق الانسان في سجون هذا الحكم، نوجه التقدير من صميم القلب للمعنيين في حركة المقاضاة خاصة المساعي الدؤوبة للسيدة رجوي لمحاكمة كل الآمرين والمنفذين المتورطين في المجزرة البشعة. ونطالب في هذا الاطار جميع المواطنين بتزويد هذه الحركة للمقاضاة بكل ما يساهم في اثرائها من وثيقة وصورة وخبر عن شهداء تلك الواقعة وعناوين المقابر الجماعية وفي كلمة واحدة أي معلومة تتعلق بتلك المذبحة.
شن رجال الحرس الخاص في سجن جوهردشت بمدينة كرج يوم الأحد 30 يوليو قاعة 12 في العنبر 4 الخاص للسجناء السياسيين وسجناء الرأي مداهمة وحشية واعتدوا عليهم بالضرب المبرح ونقلوهم الى القاعة 10 حيث مجهز بكاميرات مراقبة وجهاز التنصت.
وعبث رجال الخاص عقب هذه المداهمة بالمقتنيات الشخصية للسجناء. وفي المقابل احتج السجناء وهتفوا ضد الحرس آثناء اقتحامهم من قبل الحرس ونقلهم القسري.
يذكر أن مسؤولي السجن وبعد الاعدام الجماعي لعدد من السجناء السنة في القاعة 10 للعنبر 4، قاموا باخلاء القاعة لعزلها أكثر. فأغلقوا الشبابيك بصفائح معدنية ونصبوا كاميرات مراقبة وأجهزة التنصت.
وبعد عملية نقل السجناء الى القاعة 10 لا تتوافر أي معلومة عن حال السجناء وأن عوائلهم قلقون على حالهم.


باتت حياة السجين السياسي«حبيب ساسانيان» مهددة بالخطر.. اصيب الناشط المدني الآذربايجاني السجين السياسي«حبيب ساسانيان» بالغيبوبة لمدة 6ساعات ويعاني بشدة من هبوط ضغط الدم والنبض في إضرابه لليوم الـ45 عن الطعام.والجديربالذكرأن قاضي الملف قال يوم أمس لعائلته التي طالبت بالإفراج عنه بإعطاء الكفالة أن حبيب ساسانيان ميت بالنسبة لنا واذا بقي حيا فسيموت خلال اليوم او اليومين القادمين.
تم حرمان السجين السياسي« تشنغيز قدم خيري» والذي تم نفيه إلى سجن مسجد سليمان في محافظة خوزستان من العنايات الطبية بسبب تورط وزارة المخابرات رغم تاييد اطباء السجن ضرورة خضوعه لعملية جراحية وتدهور حالته الصحية. ورغم  ذلك الموقف يقبع السجين السياسي في العنبر1 بالسجن المكان الواقع  في سرداب المبنى وبين المدمنين وفي ظروف صحية غيرجيدة. وأضرب السجين السياسي منذ يوم الاثنين24تموز/يوليو2017 عن الطعام  احتجاجا على وضع العراقيل من قبل مخابرات الملالي في إحالته للإجازة الإستعلاجية وتدهورحالته الصحية في السجن.

حسب التقارير الواصلة لايزال استمر اثنين من المسيحيين الإيرانيين اضرابهما عن الطعام احتجاجا على ظروف السجن المزرية والأحكام القاسية التي اصدرتها سلطة القضاء في سجني ايفين وغوهردشت.
وحسب هذه التقارير استمر ابراهيم فيروزي المواطن الإيراني المسيحي في اضرابه عن الطعام الذي قد بدأ منذ 17 يوليو الجاري لمدة 10 أيام احتجاجا على سوء التعامل مع السجناء المسيحيين وظروف السجن المزرية وصدور أحكام قاسية عليهم.
كما استمر امين افشار نادري وهو ايضا من المواطنين الإيرانيين المسحيين في اضرابه عن الطعام بعد اجراء مهزلة المثيرة للسخرية لزيارة سفراء الدول الأجنبية من سجن ايفين وإخفاء السجناء الذين قد دخلوا اضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف السجن المأساوية والنظر في ملفاتهم.
والجدير بالذكر انه اصدرت محكمة صورية حكما على امين افشار نادري يقضي بالسجن 15 عاما بتهمة العمل ضد الأمن الوطني أي 10 سنوات حبس لتشكيل كنيسة  و5 سنوات أخرى للأهانة على المقدسات


 إضراب سجينين اثنين عن الطعام سجن تبريز المركزي

أوردت تقارير واردة أن السجين السياسي «حبيب ساسانيان» المحبوس في سجن تبريز حالته الصحية متدهورة جراء إضرابه لليوم الـ37 على التوالي عن الطعام.وحسب خبر آخر ان جلادي خامنئي نقلوا سجينا محبوسا في سجن بروجرد إلى زنزانة إنفرادية والذي كان يضرب عن الطعام  قبل 5 أيام بخيط شفتيه للاحتجاج  على مبلغ الكفالة.






  
اعتقلت صباح يوم 17/تموز- يوليو ”صفية قره باغي“ ناشطة مدنية وحقوقية للنساء عند خروجها من منزلها، بواسطة عناصر دائرة المخابرات لمحافظة زنجان.
وحسب أحد أقرباء هذه الناشطة المدنية تم إعادتها بعد ساعات من اعتقالها برفقة 3مأمورين إلى منزلها للتفتيش، حيث و في هذا التفتيش تم  ضبط جهازها الكامبيوتر وعدداً من دفاترها والوثائق الشخصية.
هذا وقالت صفية قره باغي لعائلتها بأنها اتهمت بترويج ضد النظام وتشويش الأفكار العامة ونشر الأكاذيب.



شعار«الموت للديكتاتور»و«الموت لمبدأ ولاية الفقيه» في سجن جوهر دشت
هتف سجناء سجن جوهر دشت بمدينة كرج شعار: «الموت للديكتاتور» و«الموت لمبدأ ولاية الفقيه».أوردت تقارير أن الرئيس المجرم لحماية السجن يدعى«يوسف مرادي» وضابط ينوب عنه باسم«ميرزايي» و عدد آخر من أفراد الحرس في السجن اقتحموا العنبر4 في قاعة 12 اي عنيبر السجناء السياسيين  في الساعة 16.40مساء يوم السبت 15تموز /يوليو 2017بذريعة  التفتيش وإعتدوا بالضرب المبرح  على السجين السياسي«رسول حرداني» مما أدى إلى احتجاج السجناء الآخرين وهتفوا شعار «الموت لدكتاتور» و«الموت لمبدأ ولاية الفقيه».
أقام السجناء السياسييون في العنبر 4 بقاعة 12 في سجن جوهردشت إجتماعا عاما ليلة الأحد9تموز/يوليو2017 قالوا فيه تم تعطيل التشمس وعدم وجود برنامج بهذا الشأن منذ شهر ورغم احتجاجهم المتكرر لم يجب عليهم لحد الان .

وأكد السجناء السياسييون في الإجتماع  اننا قررنا بأصوات حازمة نضرب عن الطعام إعتبارا من يوم الثلاثاء 11تموز/يوليو2017 للوصول الى مطاليبهم.

احتجاز عباس حسين بناهيونقله إلى مكان مجهول

إحتجز«عباس حسين بناهي» أحد آخر من أقرباء «رامين حسين بناهي» بعد مراجعة منزله في «قروتشاي دهغلان» وتم نقله إلى مكان مجهول.تواصلا للضغط على عائلة وأقارب الناشط السياسي رامين حسين بناهي الذي أصيب بجروح موخرا جراء اشتباك مسلح مع افراد الحرس وحاليا يقبع تحت حجز قوات الحرس. وسبق ان كان قد احتجزعدد آخر من أقارب رامين حسين بناهي .


رسالة مفتوحة من قبل السجين السياسي رضا اكبري منفرد الى أصحاب الضمائر الحية ونشطاء حقوق الانسان في العالم

وجه رضا اكبري منفرد من سجن جوهردشت في كرج رسالة مفتوحة الى أصحاب الضمائر حية ونشطاء حقوق الانسان في العالم .
جاء في الرسالة مايلي :

 رضا اكبري منفردانا أوجه هذه الرسالة من اعماق سجون نظام قروسطي في جوهر دشت وهو نظام ادين اكثر من 60 مرة في الامم المتحدة لاعماله اللاانسانية بحق الشعب الايراني .تم نشر شريط من قبل السيد منتنظري بعد مرور 28 عاما على جرائم النظام آنذاك حيث اعدم اكثر من 30 الف من السجناء السياسيين عام 1988 من دون محاكمة اغلبيتهم من انصار منظمة مجاهدي خلق من الطلاب والتلاميذ والاساتذه الجامعيين و العمال وتجار البازار وايضا النساء. يقول السيد منتظري في هذا الشريط بان التاريخ سوف يلعنكم كمجرمين.
  
انا اعرف الامهات اللواتي لديهن 6 شهداء من الابناء او اعضاء العائلة تم اعدامهم على يد هذا النظام الداعشي الشيعي والان بعد مرور 30 سنة التجأوا الى منظمات دولية مدافعة لحقوق الانسان للمقاضاة بشأن حقوقهم المضيعة واسسوا حراكا دولياً لمقاضاة المجرمين في اعدام 30 الف سجين سياسي عام 1988 وبنفس الوقت قام النظام بتحسين صورته خلاصا من عواقب حراك المقاضاة هذا وعلى هذا الاساس رتب برنامجا تلفزيونيا مفبركا جاء بعدد من السفراء اللامسئولين وغير المطلعين من خلفية سجن ايفين ،ليشاهدوا الابنية الادارية وخال من السجناء السياسيين رجالا ونساءً ومن دون اي اتصال بالسجناء القابعين في نفس السجن .
المزید
اثر تقنين المياه  من قبل جلاوزة خامنئي في سجن زاهدان المركزي منذ اسبوع ولحد الان يعيش السجناء في ظروف وخيمة من الناحية الصحية والحصول على المياه  خاصة في حرارة الجو السائدة في هذه المنطقة.
يفرض هذا التقنين لغرض ممارسة اقصى حد من الضغوط على السجناء بحيث آصبح الحصول على المياه ممكنا فقط في 4 او 5 ساعة طول الليل والنهار.ان فرض هذه الضغوط سببت عدم امكانية استخدام المرافق الصحية والحمامات من قبل آلاف من السجناء المحبوسين في هذا السجن مما سبب هذا الوضع الى زيادة الاوبئة والامراض الجلدية بين السجناء.



يقبع السجين السياسي«مهدي فراحي شانديز» حاليا في سجن كرج المركزي. وتم نقله من سجن جوهر دشت بمدينة كرج يوم 8حزيران /يونيو 2017 إلى سجن «تشوييندر» بمدينة قزوين  فيما لم يسمح له لآخذ اية مستلزماته حتى أخذ عدد من ملابسه معه وتم نقله بشكل مفاجئ بعد الاعتداء عليه بالضرب والشتم

السجناء السياسيون يقاطعون إنتخابات النظام
أصدر السجين السياسي مهدي فراحي شانديز في سجن جوهردشت بمدينة كرج بيانا أعلن خلاله مقاطعة مسرحية إنتخابات النظام. جاء فيه:
في الوقت الذي حوّل نظام ولاية الفقيه البغيض بعد 38 عامًا من حكمه على أساس الظلم والقهر والنهب، إيران الحبيبة الى خراب ولم يبق منها شيء سوى الفقر والفاقة والبطالة والفساد الشامل..
السجينين السياسيين«عماد الدين ملازهي

أفادت تقارير منشورة أن السجينين السياسيين«عماد الدين ملازهي»و«يعقوب جهاني» يقبعان في سجن سراوان تحت مضايقات قاسية من قبل جلاوزة السجن.
وحسب التقريرأن السجين السياسي«عماد الدين ملازهي» إضافة إلى حالات الاستجواب المستمرة تم منعه من مراجعة القسم الإداري وسائرالعنابر.
واعتقل السجين السياسي«عماد الدين ملازهي» في أواسط  ديسمبر2016 بعد نجاته من خطة ارهابية لقوة القدس الإرهابية عليه، برفقة السجين السياسي «يعقوب جهاني» ومارس عليهما مفتشو وزارة المخابرات التعذيب الوحشي جسميا او معنويا لإجبارهما على الإعتراف ضد أنفسهما



حذر جمع من السجناء السياسيين في سجن جوهردشت بمدينة كرج من حالة السجينين السياسيين خالد ورسول حرداني.
انهم أعلنوا يوم الاربعاء 21 حزيران في رسالة أن السجين السياسي خالد حرداني وشقيقه أضربا عن الطعام في عامهما الثامن عشر من حبسهم احتجاجا على لامبالاة وعدم النظر في ملفهما وأن جهاز القضاء لا يعير اهتماما بهذا المطلب القانوني.

لذلك نحن جمع من السجناء السياسيين في القاعة 12 جوهردشت اذ نعلن عن دعمنا للمطلب القانوني والعادل للسجين السياسي خالد حرداني، نلفت أنظار الهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان والجهات المسؤولة الى موضوع اضراب هذين السجينين اللذين يذوبان يوميا أمام أنظارنا ونطالب باتخاذ اجراءات ضرورية.


المعنية بشؤون حقوق الانسان في ايران عاصمة جهانغير وحذروا من الاجراءات القمعية لنظام الملالي.
وجاء في رسالتهم تحت عنوان «حقوق الانسان تحت ضربات مطرقة الدكتاتور»:
يتواصل انتهاك حقوق الانسان في ايران في ظل حكم ولاية الفقيه بشكل واسع، لأنه ومن وجهة نظرنا، ان المجتمع الايراني والمؤسسات الاجتماعية قد اقترب الى حدود الكارثة أكثر من أي وقت آخر.
ان القمع المنظم والممنهج للعمال وتحقير واساءة المكان المقدس للمعلمين واحتجازهم بلغت حدا حيث يضطرون لطرح مطالبهم الانسانية والحقوقية أن يضربوا عن الطعام مثل ما فعل اسماعيل عبدي ويعرضون حياتهم للخطر.
ان حجز ناشطي حقوق الانسان وممارسة الضغط على شيخ 85 عاما الدكتور ملكي وفرض حظر عليه من السفر ومنعه من المعالجة لممارسة الكبت العام واللاانساني هي أعمال مدانة ومستنكرة ولاانسانية من قبل المؤسسات الانسانية.
المزید


تحذير السجناء السياسيين في ايران من مؤامرة النظام لاعدام السجناء 

في اعقاب الأعمال الارهابية التي حصلت في البرلمان و قبر خميني ، يبدو أن مائدة قد نزلت من السماء لحكام الظالمين والمجرمين في ايران حيث بدأوا ينسبون كل شئ وكل شخص بها في محاولة لشرعنة جرائمهم في الماضي والوقت الحاضر والمستقبل القريب. وصار التلفزيون الحكومي يتحدث دوما عن هذه الاحداث لتبرير مجازرهم القديمة والجديدة.
ان هذه الاعمال التي ادت الى قتل وجرح عدد من الابرياء برمجت من قبل النظام نفسه لتبرير المجازر التي حصلت في الثمانينات. لافرق أن تكون هذه الاعمال الارهابية قد نفذت من قبل حليفهم داعش ضدهم او لا فالنتيجة هي ان هذه الايام تحاول وسائل الاعلام من الاذاعة والتلفزيون والصحف اثارة وتاجيج نيرانها واستمرار النفخ في نيران هذا الحادث ، مما نشعر الاحساس بالخطر:
اولا. تنوي الحكومة استغلال هذه الاحداث لتبرير جرائمها في عقد الثمانينات ومجازر 1988
ثانيا. بحجة هذه الاحداث يقوم بقمع كافة المطاليب والنزعات التحررية من قبل الاحرار والمغبونين المنهوبة اموالهم الذين لديهم طلبات مهنية واجتماعية .


لم تترك والدة السجين السياسي«اسماعيل عبدي» بعد زيارة نجلها في المستشفى الموقع وبقيت الليل في فناء المستشفى وقالت انني لن أترك المستشفى الا بالافراج عن ابني .
يعيش عضو هيئة الإدارة للرابطة المهنية لمعلمي طهران«اسماعيل عبدي» في يومه الـ38 من الإضراب عن الطعام وتم نقله يوم السبت 3حزيران/يونيو2017 إلى المستشفى.
والجدير بالذكرأن المعلم المسجون «اسماعيل عبدي»  والذي بدأ إضرابه منذ يوم 30 أبريل/نيسان 2017 عن الطعام يعاني من أمراض جسمية عديدة تم نقله يوم السبت إلى المستشفى بعد احتجاج قام به سجناء آخرون وإعتصام في عنبر 350في سجن إيفين .

والجدير بالذكرأن المعلم المسجون «اسماعيل عبدي»  والذي بدأ إضرابه منذ يوم 30 أبريل/نيسان 2017 عن الطعام يعاني من أمراض جسمية عديدة في نهاية المطاف بعد احتجاج سجناء آخرين وإعتصام في عنبر 350في سجن إيفين   تم نقله يوم السبت إلى المستشفى


أ طالبت نقابة عمال مصلحة الركاب في طهران وضواحيها  في بيان لها بتاريخ 19/5/2017 وبشكل متزامن مع المنظمة الدولية للتعليم ، باطلاق سراح اسماعيل عبدي بشكل فوري معربين عن قلقهما  بشأن صحته .
جاء في البيان مايلي :مع مرورعشرين يوما من اضرابه عن الطعام  باتت حياته معرضة لخطرجدي. ان هذا المعلم حكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات لدفاعه عن حقوقه المهنية وفي الوقت الحاضر مسجون في العنبر350 في ايفين .
المزید
احتجاز السيدة مهتاب علي بور دون حكم قضائي
احتجزت يوم 27/ أيار – نيسان 2017 القوات الأمنية”مهتاب علي بور“  بعد الهجوم على منزلها دون كتاب تبليغ حكم الاحتجاز.

هذا وأخذوا المأمورون بعض مقتنياتها الشخصية أيضاً. مهتاب علي بور، ناشطة مدنية ومن أعضاء ”عرفان حلقه“.

تحذير حيال اختفاء سجينين سياسيين
فيما كان يقضي مايقارب 3 أيام  من نقل السجينين السياسيين «مجيد اسدي» و«بيام شكيبا» من عنبر209 في سجن إيفين إلى سجن جوهر دشت مازال لم تتوافر اية معلومات عنهما.
بينما رأى بعض السجناء ورودهما إلى سجن جوهر دشت. وبحسب بعض المصادر نقلاالسجينان السياسيان الأثنان إلى سجن جوهر دشت منذ يوم 21 مايو/أيار الا انه لا يوجد اي معلومات عنهما بعد ذلك ولم يدخلا أيا من عنابر سجن جوهردشت. 


ترحيب سجناء جوهر دشت بسماع فرض العقوبات على«سهراب سليماني»

أفادت تقارير واردة أنالسجناء الجنائيين في سجن جوهردشت بمدينة كرج أعربوا عن سرورهم لسماع خبر فرض العقوبة على «سهراب سليماني» رئيس هيئة سجون إيران المجرم.
وحسب التقريرعند بث الخبر بخصوص فرض العقوبة وتصنيف سهراب سليماني في قائمة  الخزانة الأمريكية السوداء انقطع 3مرات التيار الكهربائي في قاعات سجن جوهردشت. الا أن السجناء فرحوا كثيرا بالخبر وكان يقدمون التهانئ بعضهم بعضًا لاسيما للسجناء السياسيين. وأعرب السجناء الجنائيين عن فرحهم من هذه أعمال الكشف وحقوق الإنسان وقالوا ان التصنيف جاء نتيجة هذه النشاطات
تمزيق صورة خامنئي من قبل سجين سياسي ايراني
قالت المعارضة الإيرانية، الثلاثاء، إن سجينا سياسيا أقدم على تمزيق صورة للمرشد الإيراني علي خامنئي، خلال خضوعه للمحاكمة غربي العاصمة طهران.
وذكرت منظمة مجاهدي خلق على موقعها الإلكتروني أن السجين السياسي هو مهدي فراحي، وقد أقدم على هذه الخطوة الاحتجاجية في محكمة كرج، الاثنين الماضي.
وقال الموقع 'قام السجين سياسي مهدي فراحي في ما يسمى بمحكمة كرج.. بكسر إطار صورة الولي الفقيه للنظام الرجعي الموجودة في المحكمة..'.
وأضاف أن فراحي عمد بعد ذلك إلى 'تمزيق صورة خامنئي احتجاجا على اختلاق دعاوي كيدية ضده'، ما دفع الأمن إلى إخلاء قاعة المحكمة.
وحسب التقارير الواردة للمعارضة، فإن مصير فراحي بعد تمزيق صورة خامنئي بات مجهولا، إذ لم 'تتوافر أي أخبار عن هذا السجين السياسي بعد هذه العملية البطولية'.

وأشارت منظمة مجاهدي خلق أن الأمن الإيراني كان قد نقل فراحي الاثنين الماضي 'إلى مايسمى بمحكمة كرج رقم 7 لاختلاق دعاوي كيدية جديدة لهذا السجين السياسي'.
أوردت تقارير واردة أن السجناء في سجن طهران الكبرى يعانون من شحة الماء من أجل قضايا الصحة. واضطر السجناء إلى شراء ماء صالح للشرب ولكن بخصوص الماء للحمام ومرافق الصحة يعانون من إنقطاع الماء بشكل مستمر في حرارة طهران

السجين السياسي«ارجنغ داودي
نقل السجين السياسي«ارجنغ داودي» إلى زنزانة إنفرادية
نقل جلادو خامنئي السجين السياسي«ارجنغ داودي» إلى زنزانة إنفرادية بهدف المزيد من الضغط عليه. ونقل محترفو التعذيب في السجن هذا السجين في نهاية المطاف من سجن زاهدان إلى زنزانة إنفرادية  في سجن زابول بعد مضى 22يوما من ممارسة الضغط والإيذاء والإساءة والتحقير وحاليا يخضع تحت الضغط والمضايقات.
ويعاني السجين السياسي «ارجنغ داودي» من  مرض سكري وسائرأمراض هضمية بحيث أثرتاثيرات غير قابلة للتعويض على عيونه.


رسالة احتجاجية بواسطةالسجينات في سجن إيفينوجهت السجينات في سجن إيفين رسالة احتجاجية مفتوحة طالبن فيها برفع حرمان الاتصال مع أقربائهن السجناء وذلك بعد نقل عدد من السجناء السياسيين في سجن جوهرداشت حيث مُنع أي اتصال معهم بواسطة سلطات السجن .
هذا وطالبت السجينات واحتجاجاً على هذه المضايقات الارتباط المجدد ورفع أي حظر علاجي ودوائي من هؤلاء السجناء.

وقد نشرت هذه الرسالة بواسطة كل من السجينات: مهوش شهرياري وفريبا كما آبادي وإلهام حسين آبادي فراهاني وزهرا زهتابجي وإلهام برمكي وفاطمة مثنى ونرجس محمدي ومريم أكبري وجولرخ إيرايي وآزيتا رفيع زاده 

مريم اكبري: صوتي ، لا ، لنظام الملالي
أكدت السجينة السياسية مريم اكبري منفرد، في رسالة مكتوبة من السجن  يوم 23 / نيسان – آبريل 2017 أكدت على عدم شرعية نظام ولاية الفقيه برمته وكتبت تقول:
«يدعي السيد روحاني بإحلال التدبير والأمل والفرح في وقت شهدنا فيه مراراً وتكراراً وبكل ما يستطيع يدافع عن الإعدام و القمع ضد شباب هذا الوطن بالذات... لقد سجل طيلة هذه الفترة الأربع سنوات أكبر رقم الإعدامات، ألم يكن في حكم هذه الدولة تنفيذ حكم إعدام 25مواطناً كردياً ؟
المزید


بيان السجين السياسي في المنفى ارجنغ داودي لمقاطعة انتخابات الملالي المزيفة
اننا اذ نقاطع الانتخابات للنظام نستنكر مشاركة المتفرجين العملاء والمأمورين والمجبورين والمنخدعين في مسرحية يوم 19 أيار ونطالب الجميع بالمشاركة في النضال من أجل انجاح الثورة الثالثة أي الثورة الديمقراطية للايرانيين لمساعدة المناضلين السياسيين والمجاهدين الثوريين
المزید
حرمان السجينة السياسية من العلاج في وقته
تعاني فاطمة مثنى السجينة السياسية والجبيسة في سجن إيفين بسبب حرمانها من تلقي العلاج الضروري رغم إنها مصابة من ناحية وترالرجل.هذا وتعرضت هذه السجينة في فترة التنفس في فناء العنبر العام الماضي بالكدمة في ناحية الرجل،غير إن سلطات السجن حرموها من تلقي العلاج الضروري. كان تشخيص الأطباء قطع في ”تاندون“ الرجل حيث لو كانوا يراجعون بوقته الطبيب كان من الممكن علاجه بالذات. الأطباء شخصوا المشكلة قطع ”وتر“ الرجل ولكن أصبح حالياً مزمناً.
السجينة ا لسياسية زينب جلاليان دخلت الإضراب العلاجية عن الطعام
خاضت السجينة السياسية الكردية زينب جلاليان الإضراب عن الطعام العلاجية.هذا وأكد ”أمير سالار داوودي“ محامي زينب جلاليان للمدعي العام للبلد خلال رسالة و بعد إبداء عن قلقه الشديد إزاء وضعية السيدة جلاليان مرة أخرى على مسؤولية سلطات سجن مدينة خوي والسلطات الأمنية و القضائية لهذه المدينة بخصوص ضمان سلامة زينب الروحية والجسدية معلناً:«الإضراب العلاجي لموكلتي سيستمر حتى حل المشكلات».المزید


حرمان زهراء زهتابجي من حق الإجازة من السجن

حُرمت السجينة السياسية زهراء زهتابجي من إمكانية الإجازة من السجن. الجدير بالذكر أن هذه السجينة محكومة عليها بـ10سنوات الحبس حيث تلبث في السجن منذ عام 2013.
هذا وللسجينة السياسية زهراء زهتابجي وهي محققة في العلوم الاجتماعية بنتين. إنها فقدت عدد من أعضاء عائلتها منهم أبيها الذي تم إعدامه ضمن مجازرعقد الثمانينات 
رسالة إلى السجينة زينب جلاليان في السنة الحادية عشرة من حبسهاا

وجهت السجينة ”جولرخ إبراهيمي إيرايي ناشطة مدنية والحبيسة بسجن إيفين رسالة إلى السجينة ” زينب جلاليان “  وهي في السنة الحادية عشرة من حبسها أكدت فيها على حتمية تحقق الحرية .
وجاء في رسالة جولرخ إبراهيمي:
السجين السياسي علي معزي


رسالة السجين السياسي علي معزي:فكروا في تكفين النظاموإهالة التراب عليه

الوضعية الوخيمة لـ ” مهسا رجعتي “ في الزنزانة الإنفرادية
تواجه السجينة ”مهسا رجعتي“ في الزنزانة الانفرادية في سجن إيفين بالتشنجات العصبية و وخامة الوضعية الجسدية، غير إن سلطات السجن يمتنعون من نقلها إلى المستشفى حيث هي محرومة من أي عناية طبية بالذات.
المزید
السجين السياسي السيد علي معزيتشكيل محكمة للسجين السياسي «علي معزي» من جديد

تحذر المقاومة الإيرانية من الخطر الذي يهدد حياة السجين السياسي السيد علي معزي وتدعو عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان لاسيما المفوض السامي لحقوق الإنسان والمقررة الخاصة لحالة حقوق الإنسان في إيران والمقرر الخاص المعني بحق حرية الديانات أو الرأي وفريق العمل الأممي المعني بالاعتقال التعسفي إلى اتخاذ إجراء عاجل ومؤثر للإهتمام بحال السيد معزي الذي تم نفيه إلى معسكر فشافويه للعمل القسري.

يوم الاثنين الأول من أيار تم نقل السيد معزي بشكل مفاجئ من زنزانة انفرادية في العنبر 209 في سجن ايفين إلى سجن فشافويه في «حسن آباد» جنوب طهران. علمًا أن مدة حكمه وفق الأحكام القضائية للنظام قد انتهت قبل عامين إلا أن الجلادين يختلقون ملفات كيدية متكررة له وأبقوه في السجن ويمارسون التعذيب والمضايقات عليه.

ويستخدم نظام الملالي اللاإنساني سجن فشافويه الذي هو بمثابة معسكر للعمل القسري، كمنفى للسجناء السياسيين وأن نقل السيد معزي 66 عاما إلى هذا السجن يأتي بهدف قتله بطريقة الموت البطيء رغم تحمل سنوات عدة من الحبس والتعذيب وإصابته بمختلف الأمراض منها مرض السرطان والإنسداد المعوي


 السجين السياسي ابوالقاسم فولادوند

وجه السجين السياسي ابوالقاسم فولادوند رسالة من سجن جوهردشت لمناسبة اليوم العالمي للعمال.
وفيما يلي نص القرار:
نستذكر اليوم العالمي للعمال في الوقت الذي أجور العمال الشرفاء في ايران تعادل ربع المبلغ المحدد لخط الفقر من قبل الملالي المعادين للاانسانية وأعداء العمال. نرى يوميا افلاس المعامل واحدا تلو آخر وتلك الوحدات التي تعمل على الظاهر فهي لا تدفع أجور العمال بعد عدة أشهر. وفي هذا الوقت نرى الصراع بين الملالي المخادعين والجلادين وعناصر الحرس المجرمين في مسرحية الانتخابات لتعيين رئيس في حكم نظام الملالي.
صراع ليس لاحقاق حقوق شرائح المجتمع وانما من أجل كسب السلطة والحصول على حصص من السرقات والاختلاسات ونهب موارد الدولة في واحة آمنة وفرها نظام الملالي لهؤلاء المجرمين لارتكاب الجرائم والسرقات.
المصادقة على سجن ناشطة حقوقية 16 عاماً
كشف محامي الدفاع عن الناشطة الحقوقية الإيرانية البارزة، نرجس محمدي، أن المحكمة العليا في طهران رفضت الطعن بحكم السجن لمدة 16 عاماً، والصادر ضدها من قبل محكمة ثورية، ما يعني المصادقة على هذا الحكم.
ونقلت وكالة 'إيسنا' الحكومية الإيرانية عن المحامي محمود بهزادي، الجمعة، قوله إن الشعبة 33 في ديوان القضاء الأعلى رفض الطعن الذي تقدمنا به لإعادة النظر في الحكم الذي أصدرته الشعبة 36 لمحكمة التمييز'.

نرجس محمدي تفضل البقاء في السجن محتجة
في رسالة وجهتها السجينة ” نرجس محمدي “ مدافعة حقوق الإنسان في سجن إيفين بعد تلقي الحكم الجديد للحبس و التي نشرت يوم 11/ نيسان – آبريل كتبت تقول:


دعوة لإنقاذ حياة السجين السياسي السيد محمد علي منصوري
تحذر المقاومة الإيرانية من التآمر ضد حياة السجين السياسي محمد علي (بيروز) منصوري وتدعو عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ تحرك عاجل ومؤثر لإنقاذ حياته.
في صبيحة يوم الأحد 23 ابريل اقتحم جلادو النظام العنبر 4 - القاعة 12 بسجن جوهردشت بمدينة كرج ونقلوا السجين السياسي محمد علي منصوري إلى جهة مجهولة. علمًا أن السجين منصوري هو من السجناء السياسيين في الثمانينات ومن أعضاء عوائل مجاهدي خلق حيث اعتقل في طهران في سبتمبر 2007 بسبب مشاركته في حفل استذكار للسجناء الشهداء في مجزرة عام 1988 وصدر حكم عليه بالحبس 15 عامًا والنفي بتهمة «مناصرة منظمة مجاهدي خلق » و «الدعاية ضد النظام والإجتماع والتواطؤ بقصد العمل ضد أمن النظام». إنه يعاني من أمراض مختلفة بما فيها الهباتيت (التهاب الكبد) وأمراض الجهاز الهضمي وكان محرومًا في معظم الأوقات من الرعاية والعلاج الطبي الضروري.


مرتضى مراد بور
تدهور الحالة الصحية للسجين السياسي المضرب عن الطعام مرتضى مراد بور
يواصل السجين السياسي مرتضى مراد بور الذي أضرب عن الطعام منذ 25 اكتوبر  احتجاجا على ظروف غير انسانية في السجن اضرابه رغم تدهور حالته الصحية. انه اصيب بالغيبوبة بسبب الضعف الشديد في جسمه وسقط على الأرض.

حرمان السجناء من زيارة عوائلهم
ألغي وللمرة الثانية خلال الأشهر الأخيرة لقاء 5من سجناء سجن جوهر دشت بمدينة كرج مع أعضاء عوائلهم في عنبر النساء في سجن إيفين.
تم هذه المحاولة من قبل السلطات بسبب امتناع السجناء من ارتداء الزي الموحد مكبلة الأيدي والأرجل للسجناء الرجال. وفيما يلي أسماء السجناء وأقربائهم في سجن إيفين
صديقه مرادي
قضاء 6سنوات سجن ثمن عدم الخضوع للإعتراف القسري
صديقه مرادي“السجينة السياسية التي أطلقت سراحها أخيراً في يوم 23/تشرين الثاني –نوفمبر2016من السجن بعد قضاء 67شهراً والامتناع عن قبول المقابلة وصرحت في مقابلة أن السبب لحبسها في عقد الثمانينات امتناعها عن المقابلة (الاعترافات التلفازية الإجبارية)فاضطر على قضاء حوالي6سنوات في السجن.
 افسانه بايزدي» و«هاجربيرياقتحام جلادي خامنئي زنزانة السجينات السياسيات في سجن كرمان
السجينتين السياسييتين« افسانه بايزدي» و«هاجربيري» في سجن كرمان
اقتحم جلادو خامنئي يوم الإثنين 28 نوفمبر بالقاء الشتائم والتهديد زنزانه السجينتين السياسييتين« افسانه بايزدي» و«هاجربيري» في سجن كرمان وأخذوا بعض مقتنياتهما الشخصية.
سجناء السنة يقاومون نقلهم الى أماكن أخرى
تم ابلاغ سجناء أهل السنة في سجن جوهردشت أنه تقرر نقلهم الى قاعة أخرى. وحسب السجناء في القاعة الجديدة نصبت كاميرات مراقبة أمنية للسيطرة على السجناء وموزعة في كل نقاط القاعة سواء في موقع المنام أو المرافق الصحية والمطبخ و...
في رسالة مفتوحة بعثها آرش صادقي يوم 25/تشرين الثاني-نوفمبر2016متزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضدالنساء، أوضح أن السبب لدخوله الإضراب عن الطعام الدفاع عن حقوق النساء التحرريين في السجون.
وكتب يقول
 سعيد ماسوري

رسالة السجين السياسي سعيد ماسوري الى : السيد زيد رعد الحسين
حدث في الآونة الأخيرة أن تحدث بعض كبار المسئولين الحكوميين في ايران كوزير العدل «بور محمدي» ومندوب حقوق الانسان الايراني لدى مجلس الأمم عن عدم تأثير أحكام الاعدام والتعذيب والجلد وهؤلاء سبق لهم وأن دافعوا بشدة عن أحكام الاعدام التي تم تنفيذها وهكذا بعض مندوبي البرلمان أذعنوا بأن أحكام الاعدام أصبحت شاغلا للحكومة، فالسؤال هنا... لماذا؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ایران-#انتفاضه_الشعب_الإيراني-# احتجاجات وإضرابات فی ديسمبر

تضامن الاتحاد العام البريطاني للنقل البري مع تظاهرات العمال في إيران تضامنًا مع العمال المضربين في إيران، دعم اتحاد النقل البري في...