الاثنين، 2 يناير 2017

ايران- تقارير من السجناء السياسيين- دعوة إلى تحويل يوم المرأة العالمي إل يوم احتجاج على عدم المساواة والبربرية

هنأ سجينين سياسيين كل من ” أمير أميرقلي “ و “ بهنام إبراهين زاده “ المحبوسين في سجني إيفين وجوهر دشت  في رسالة يوم العالمي للمرأة .
وأكدا في رسالتهما المشتركة بمناسبة 8 آذار / مارس : ” إن لهذا اليوم معنى آخر للنساء الإيرانيات الضائقات ذرعاً سيما في 38عاماً المنصرم بالذات .
فعليه إننا إذ نعلن تخليد  يوم 8 / آذار ، نحتج على هذا المدى من المييز وعدم المساواة ضد النساء “ .

فرشته ارغواني


اعتقلت السيدة  فرشته ارغواني (52عاماً) بسبب الاتصال بشقيقها الذي يعيش منذ 35عاماً في الخارج حيث تم إدانتها بـسنة حبس.
الجدير بالذكر أن السيدة فرشته أطفال وحفيد وهي مريضة بشدة أيضاً وحالياً محبوسة في سجن في قرية ” تيركلاي “ التابعة لمدينة ” ساري

اقتحام ضيافة واعتقالالنساء في طهران

 اعتقال إمرأتين مسيحيتين في طهران وأورمية “ “ .

كارثة العثور على جثمان معلمة وهي محروقة

تم العثور على  جثمان معلمة في 27 / شباط – فبراير 2017 وهي محروقة في جبال  حوالي مدينة ” رامهرمز “ في محافظة خوزستان.
هذا وقد انشكفت هوية هذه المرأة عن طريق موبايلها وهي ” زينب بزيون“  ولكن محترقة كل جسدها بصورةكاملة في النار حيث لا يمكن التعرف عليها.
المزید

انتقال سهيلا مينائيإلى الزنزانات الإنفرادية

بث موجات التشويش على عنابر السجناء السياسيين في سجن جوهردشت

إن المقاومة الإيرانية تدعو عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان إلى تشكيل وفد دولي لتقصي الحقائق للتحقيق حول وضع السجناء السياسيين في إيران والعمل الفوري لإنقاذهم.

تدعو المقاومة الإيرانية عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان لاسيما المفوض السامي لحقوق الإنسان والمقررة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران والمقرر الخاص المعني بالاعتقالات التعسفية إلى اتخاذ عمل عاجل ومؤثر لإطلاق سراح السجين السياسي السيد علي معزي الذي كان من المفروض أن يتم الإفراج عنه قبل حوالي عامين أي في ربيع 2015 حسب الأحكام الجائرة الصادرة عن محاكم النظام نفسه، غير أنه صدر حكم عليه بالحبس الاضافي لمدة عام في محكمة صورية بعد فتح ملف كيدي جديد ضده في ديسمبر2016 والآن بعد نهاية الحبس الاضافي كان من المفروض أن يتم إطلاق سراحه قبل شهرين غير أن وزارة المخابرات تتآمر عليه من جديد لإعادة محاكمته في ملف كيدي جديد وتمنع الإفراج عنه


 أحمد منتظري

ماذا وراء إعتقال نجل المرجع الايراني الراحل منتظري؟

 24 شباط/فبراير 2017
وكالة سولا پرس - ثابت صالح: من الخطأ الکبير و السذاجة البالغة تصور إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قد أسدل الستار على قضية نشر الشريط الصوتي للمرجع الايراني الراحل آية الله منتظري و الذي يتعلق بحديثه مع أعضاء "لجنة الموت" التي ارتكبت مجازر بإعدام عشرات الآلاف من السجناء السياسيين عام 1988
والذين معظمهم أن

ونشر موقع مكتب منتظري بيانا أعلن فيه أن أحمد منتظري 'استدعي إلى ما يسمى بالمحكمة الخاصة برجال الدين دون أي حكم رسمي'.
وأضاف البيان أنه بعد حوالي ساعة من مراجعة أحمد منتظري المحكمة الخاصة برجال الدين اتصل هاتفيا وأعلن عن اعتقاله.
تدين المقاومة الإيرانية بقوة اعتقال السيد أحمد منتظري من قبل النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران وتدعو عموم المراجع الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية التعبير لاسيما المفوض السامي ومجلس حقوق الإنسان  الى اتخاذ عمل عاجل للإفراج عنه.
حرس النظام الايراني وعمليات الاحتجاز والارهاب!
...

في جريمة مروعة، ربط جلادو نظام الملالي القاسية قلوبهم في سجن اردبيل سجينا باسم «عباس علي بور» في برد الشتاء بسارية عَلم بسلسلة حديدية في فناء السجن بينما كانت أقدامه مرتفعة عن الأرض. واستمر هذا التعذيب الهمجي في برد الشتاء القارس عدة أيام وليال حتى أدى أخيرا إلى قضاء السجين يوم 15 فبراير.
وأصبح هذا التعذيب الوحشي عملا مألوفا يتم تطبيقه في سجون النظام. وقبله كان السجين السياسي البلوتشي في المنفى محمد صابر ملك رئيسي قد تم تركه مربوطة اليدين والقدمين بالقضبان لمدة 14 ساعة في فناء السجن.

مجيد اسدي

أفادت الأخبار الواردة أن مأموري مخابرات الملالي داهموا مساء السبت 18 فبراير منزل مجيد اسدي من الناشطين في الوسط الطلابي ومن أنصار منظمة مجاهدي خلق الايرانية واعتقلوه. وفتش المأمورون العشرة خلال المداهمة المنزل لساعتين وأخذوا جميع مقتنياته الشخصية بما فيها الحاسوب والكتب والموبايلات..

محمد بنازاده امير خيزي» و «اسد الله هادي

أعادت القوات القمعية لنظام الملالي مساء السبت 18 فبراير وصباح الأحد 19 فبراير وباختلاف ساعات عدة اعتقال سجينين سياسيين مطلق سراحهما السيدين «محمد بنازاده امير خيزي» 71 عاما و «اسد الله هادي» 57 عاما ونقلتهما إلى سجن ايفين سيئ الصيت.



أحالت يوم الجمعة 17/ شباط 2017مريم أكبري منفرد السجينة السياسية المحبوسة في عنبر النساء في سجن إيفين  ملف مقاضاتها حول إعدام أقربائها في عام 1988 إلى الأمم المتحدة.

نازنين زاغري

مرأة مسجونة تحرم من العلاج

رغم تشديد مرض «نازنين زاغري» السجينة الايرانية – البريطانية القابعه في سجن ايفين، الا أن المسؤولين في القضاء منعوا من احالتها الى المستشفى لدى الطبيب المتخصص في المخ والأعصاب.
وتعاني «نازنين زاغري» حاليا من الآلام في الرقبة والكتف والعمود الفقري وتضخم النسج وتفاقم مرضها في السجن الا أنها باتت محرومة من الاحالة الى المستشفى

طالبت هيومن رايتس ووتش الحكومة الايرانية ، اطلاق سراح شهناز اكملي ام مصطفى كريم بيغي شهيد الانتفاضة واعتبرت اعتقالها عملا مخجلا
دعم السجين السياسي«خالد حرداني»  احتجاجات شعبية في خوزستان

اعلان تضامن السجناءمع احتجاجات المواطنين في الأهواز

دعم السجين السياسي«خالد حرداني»  احتجاجات شعبية في خوزستان في رسالة له بتاريخ 15 فبراير/شباط 2017 من سجن جوهردشت بمدينة كرج.وجاء فيها

والد الشهيد مصطفي كريم بيغي : انتم مسودّو الوجوه في التاريخ

ادان والد شهيد  الانتفاضة مصطفى كريم بيغي في بيان له  اعتقال زوجته  والتهديد بحرق بيت ابنته من قبل عناصر مخابرات نظام الملالي .
جاء في البيان  مايلي : « قلتم لنا التزموا الصمت سوف تطلقون سراح شهناز الكذب بعد الكذب  الظلم بعد الظلم»

تهديد ” مريم كريم بيكي “ من قبل عناصر المخابرات الإيرانية

شعله باكروان :هل وضعالقتلة كفالة ايضا؟

مكتوبة من شعلة باكروان احتجاجا على اعتقال شهناز اكملي


كتبت شعلة باكروان ام ريحانة جباري التي تم اعدامها شنقا من قبل نظام الملالي قبل عامين برسالة احتجاج على اعتقال شهناز اكملي مطالبة ببذل الجهود لاطلاق سراحها.
كتبت في رسالتها مايلي : “منذ ساعات وانا أصارع نفسي لاعرف لماذا اعتقلوا شقيقتي  شهناز.انا اقول ربما هي مختلسة ارى انها بريئة لانها تعيش في بيت صغير وسط المدينة في اية بقعة في العالم  يعتقلون الام التي قتلوا ابنها البار في الشارع؟ في اية بقعة في العالم يعتقلون المواطنة التي ليست صامتة تجاه مشاكل الاخرين وتحاول ان تساعد الاخرين رغم المشاكل والعراقيل التي تواجهها؟

شهناز أكملي في عنبر209إيفين

في الساعات الأولى من صباح يوم 25/كانون الثاني-يناير 2017اعتقلت السيدة ”شهناز أكملي“أم شهيدالانتفاضة ”مصطفى كريم بيكي“  من قبل القوات المتنكرين بالزي المدني حيث أقتيدت إلى مكان مجهولهذا وأكد مصدر قريب إلى عائلة كريم بيكي بهذا الخصوص قائلاً: 
المزید

حرمان شهناز أكملي من إمكانية المحاماة و اللقاء

حُرمت شهناز أكملي الناشطة للدفاع عن حقوق الإنسان و المناهضة لحكم الإعدام والتي يمضي 9 أيام من اعتقالها حُرمت من الحصول على محامي و اللقاء مع أعضاء عائلتها أيضاً

وجه السجين السياسي«ارجنع داوودي» القابع في سجن زابول في المنفى رسالة بمناسبة ذكرى الثورة المضادة للملكية طلب فيها من المواطنين القيام بالإنتفاضة للتخلص من شر الظلم والإضطهاد لقراصنة خامنئي وشركائه وبهدف تحقيق النجاح في الثورة الثالثة اي «الثورة الديمقراطية للايرانيين».

رسالة السجين السياسي«ارجنغ داوودي» بمناسبة إنتصار الثورة المضادة للملكية ( يوم 10فبراير1979)

رسالة السجين السياسي ابوالقاسم فولادوند بمناسبة الذكرى السنوية لملحمة 8شباط1981

مذكرة ذات مغزى  بقلم  ”آتنا فرقداني“ ، السجينة السياسية سابقاً ، فنانة وناشطة في الحقوق المدنية .. ” أي 38عاماً؟ أي احتفال؟
التطرق إلى ثورة 1979والأهداف غير المنجزة ..:


خلال رسالة وجهتها السجينة السياسية ”نرجس محمدي “ من سجن إيفين وضحت وضعية الأمهات السجناء المحبوسين في عنبر النساء.
و حسب رسالة نرجس محمدي هناك 8 نساء من مجموع 31 إمرأة محبوسة في سجن إيفين ، هن أمهات ُيسمح لهم اللقاء مع أطفالهن ساعة واحدة فقط  لكل أسبوع و بحضور السلطات و تحت مراقبة 5 كمرات  أيضاً .

مازالت معصومة ضياءتخضع للاستجواب

كتب السجين السياسي «ابوالقاسم فولادوند» من ذوي المجاهدين الأشرفيين في رسالة له  من سجن جوهر دشت بمدينة كرج وهو يخاطب تلاميذ «شين آباد» المحترقين الذين تعاطفوا مع مضحي كارثة بلاسكو يقول :



أرسل السجناء السياسيون في سجن جوهردشت بمدينة كرج رسالة بشأن فرض ضغوط لاإنسانية على السجناء إلى المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية في شؤون  حقوق الانسان لايران «عاصمة جهانغير» ومجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة.

كتب السجين السياسي«ارجنع داودي» القابع في سجن زابول في المنفى رسالة بشأن التصريحات الاخيرة للملا روحاني لنفي الجدار بين الدول يقول:
الكذب و الخدعة إلى متى؟
يعتبر حسن روحاني من الشركاء الرئيسيين منذ 38عاما في إرتكاب نظام ولاية الفقيه الإرهابي في إيران  جرائم لا تحصى بحيث قد أحتل المرتبة الخامسة  لنفسه بعد خميني وخلخالي ورفسنجاني وخامنئي لان المجرمين  الكبار من أمثال بورمحمدي ورازيني ورئيسي و...ليسوا الا بيادق ولا أكثر.
آرش صادقي

أضرب السجين السياسي«آرش صادقي» عن الطعام من جديد منذ يوم الأحد 22كانون الثاني/يناير احتجاجا على إعتقال
زوجته «غلرخ ايرايي» من جديد.


جولرخ إيرايي

اعتقلت ناشطة طلابية ”جولرخ إيرايي“ يوم 22/كانون الثاني-يناير2017عند الخروج عن منزلها من قبل عناصر الحرس حيث أقتيدت إلى سجن إيفين لتحمل فترة حبسها.
وأوضح مصدر قريب لعائلة ”إيرايي“ قائلاً:
«كان قد نُقل ”آرش صادقي “ لإجراء بعض الاختبارات إلى المستشفى وكانت السيدة إيرايي تعتزم مراجعة  المستشفى ،غير إنها اعتقلت  من قبل قوات الحرس المسماة بـ ”ثارالله


تم إقامة جلسة دراسة اتهام شقيقتي ”آتنا دائمي“ ناشطةمدنية الحبيسة في سجن إيفين يوم الإثنين 23/كانون الثاني-يناير2017وهما ” إنسيةوهانية دائمي“ برفقة حسين فاتحي وهو نسيب هذه العائلة الذين حضروا في عدلية إيفين

إبنة المعارضالإيراني علي معزّي لــ«القدس العربي»: أبي اختفي إثر توجيه رسالة إلي أهالي حلبالصامدين

 السجين السياسي علي معزي

المقاومة الإيرانية تناشد إطلاق سراح آرش صادقي وإنقاذ حياته

شعلة باكروان

كتبت شعله باكروان أم «ريحانة جباري» في كتابتها إضافة إلى دعمها  لـ «آرش صادقي» أعلنت : سأضرب عن الطعام  لنهاية إضراب ذلك السجين.
وكتبت في جانب آخر من كتابتها: 




أقيمت يوم 28/كانون الأول 2016مراسيم تخليداً لشهيد الانتفاضة ”شهرام فرجي زاده “ بحضور أمهات الانتفاضة مع عددكثير من أقرباء السجناء السياسيين وعوائل شهداء الانتفاضة.
وفي هذا المراسيم أعلن الحضور عن دعمهم السجناء المضربين عن الطعام مطالبين بإفراج ”آرش صادقي “ وسائر السجناء السياسيين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

آخرالاخباروالتقاریعن الهجوم الفاشل على موتمر #إيران_حرة2018 #المقاومة_الإيرانية في #باريس

البديل کابوس النظام الايراني بديل ديمقراطي حضاري لنظام إرهابي أرعن بقلم:فلاح هادي الجنابي فضيحة الهجوم الارهابي الذي حاول نظا...