الثلاثاء، 28 فبراير 2017

إيران- كلمة مريم رجوي في ندوة «النساء في القيادة تجربة المقاومة الإيرانية» لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.


إيران- كلمة مريم رجوي في ندوة «النساء في القيادة تجربة المقاومة الإيرانية» لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
إيران- كلمة مريم رجوي في ندوة «النساء في القيادة تجربة المقاومة الإيرانية» لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
إيران- كلمة مريم رجوي في ندوة «النساء في القيادة تجربة المقاومة الإيرانية» لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

النضال ضد الاستبداد الديني الحاكم في ايران واجب نضالي لكل النساء

أيها الحضور المحترمون
نضال النساء الإيرانيات للحصول على الحرية والمساواة مستمر منذ قرن ونصف القرن. المؤرخون الإيرانيون والغربيون الذين درسوا التطورات الإيرانية منذ 150 عاما أكدوا هذه الحقيقة.
إضافة إلى ذلك، نرى نساءا رائدات نهضن خلال هذه السنوات وأثبتن جدارتهن في مساحات شتى رغم سلطة السياسات والثقافة الاستبدادية والقمعية ضد النساء. وأهم مؤشر لهذه الريادة حضورهن الشجاع في ساحة النضال ضد الأنظمة الاستبدادية الحاكمة في إيران في هذه الفترة. وهذا يشكل أسمى وأشمل علامة للتطور في المجتمع.
كيف نقيم تحرك مجتمع للحصول على التطور والتقدم الحقيقي؟ انه يتوقف على سعيه من أجل الحصول على المساواة.
بدون المساواة، فأي تطور في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ليس مؤثرا أولا وليس مستداما ثانيا وهو قابل للعودة.
ومن هذا المنطلق فان الثورة التي أدت إلى الاطاحة بديكتاتورية الشاه العام 1979 شهدت قفزة في إيران. الظاهرة الحديثة كان خروج النساء في تظاهرات الشوارع وبأبعاد واسعة ولافتة للنظر للغاية. وهذا كان دليلا على رغبة واسعة لدى المجتمع الإيراني في التطور كما كان في الوقت نفسه بمعنى بروز تناقض هائل:
سرعان ما اعتمدت السلطة السياسية الحاكمة مواقف رجعية واستبدادية وبذلك أخذت تتجه بوصلتها نحو الرجعية والتخلف بشكل كبير من جهة فيما كان في الجهة الأخرى المجتمع الإيراني يطالب بالحرية والديمقراطية على نطاق واسع وكان يستعد للقفزة الى الأمام. فهذا التناقض برز في أولى الخطوات على شكل اصطدام كبير عندما بدأت البربرية والتوحش في النظام الجديد، قد أغرقت الثورة الإيرانية في بحر من الدماء.

النساء في المقاومة الايرانية
المشاركة النشطة للنساء في مواجهة نظام ولاية الفقيه، كانت نقطة تحول كبيرة أرست الحجر الأساس للمقاومة تجاه هذا النظام.
فمشاركة النساء في هذا النضال كانت واسعة منذ اليوم الأول من حيث الكم كما كانت في غاية التحدي والتأثير والتضحية نوعا وكيفا.
وفي النضال مع النظام المتطرف الحاكم تعرضت عشرات الآلاف من النساء للتعذيب أو استشهدن.
ولو لم تكن لدى النساء دوافع قوية، ولو لم تكن هناك متطلعات الى افق واضح ورائع لكان الرعب بالقطع واليقين يسيطر عليهن جراء أعمال التعذيب والقتل غير الرحيمة التي قلما شهد التاريخ المعاصر نظيرها. غير أن هذا القمع قد زاد من عزمهن. ثم في التطورات اللاحقة ما بعد الثورة الإيرانية، ارتقى دور النساء بوتيرة متسارعة وأصبحن محور الحركة والنضال.
واليوم تتولى النساء معظم المواقع القيادية والمفصلية في حركة المقاومة.
كما وفي برلمان المقاومة تشكل النساء أكثر من 50 بالمئة من أعضائه.
الأمر الذي لعب أمام النساء في المقاومة الايرانيه كعامل توجيهي في العمل يتخلص في عدة نقاط:
أولا أن نضال النساء في هذه الحركة من أجل المساواة كان ومازال متماسكا في الصميم مع النضال من أجل الحرية لايران. لذلك استهدف الاستبداد الحاكم الذي هو استبداد ديني واشتبك مع اجباراته الدينية ومقارعته للمرأة وممارساته في التمييز اللاانساني.
ثانيا النضال الجذري ضد النظرية الدونية للمرأة ورفض النظرة الجنسية التي هي حصيلة الايديولوجية والمنطلق الفكري لعدم المساواة.
ثالثا وجدت النساء رسالتهن في قيادة هذه الحركة واكتشاف هذه الحقيقة ثم اثبات أن الدور القيادي للنساء في هذا الصمود هو آلية التخلص.
رابعا النساء الرائدات واكبن نضالهن مع السعي والنضال الذي خاضه الرجال المقاومون والداعون الى المساواة في هذه الحركة ورأين جزءا مهما من واجبهن مساعدة الرجال في هذه الحركة في النضال ضد عدم المساواة والنظرة والثقافة الذكورية.


مريم رجوي تتفقد معرضا يتضمن صورا لنضال النساء الايرانيات على مدى 150 عاما من أجل الحرية والمساواة
على هامش المؤتمر الدولي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في ألبانيا، اقيم معرض للصور يعرض نضال النساء الايرانيات على مدى 150 عاما من أجل الحرية مع صور للنساء الرائدات والداعيات للحرية زاره المشاركون في المؤتمر.
مؤتمر دولي في ألبانيا مريم رجوي
مؤتمر دولي في ألبانيا مريم رجوي

لمناسبة اليوم العالمي للمرأة اقيم مؤتمر دولي في ألبانيا تحت عنوان «النساء في القيادة السياسية»، بحضور مريم رجوي وشخصيات سياسية ومناضلين في حركة المساواة من مختلف الدول.
وتمركزت الكلمات في المؤتمر حول خطر ديكتاتورية الملالي المتطرفة والمقارعة للنساء ومقاومة النساء الايرانيات بوجه هذا النظام والدور النهضوي للنساء الأشرفيات الرائدات الباسلات

ليندا تشاوز: حركتكم تستطيع ان تعلم شيئا لعالمنا هذا


كلمة آلخو فيدال كوادارس رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة في المؤتمر الدولي لليوم العالمي للمرأة في ألبانيا:





كلمة السيناتورة استفانيا بتزوبانه عضو مجلس الشيوخ الايطالي في المؤتمر الدولي لليوم العالمي للمرأة في ألبانيا:







موقع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

9/3/2017 بقلم : عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي

 اذا ألقينا نظرة الى التاريخ البشري، فنواجه حقيقة مؤلمة ونريد أن نتهرب من التأمل والتفكير فيه أو نجد ردا سطحيا ومستنسخا له ونخلص أنفسنا لأنها الخوض فيها حقيقة أمر صعب

لمناسبة اليوم العالمي للمرأة القرن الحاضر سيكون عصر خلاص النساء!

بقلم : عبدالرحمن مهابادي – كاتب ومحلل سياسي : اذا ألقينا نظرة الى التاريخ البشري، فنواجه حقيقة مؤلمة ونريد أن نتهرب من التأمل والتفكير فيه أو نجد ردا سطحيا ومستنسخا له ونخلص أنفسنا لأنها الخوض فيها حقيقة أمر صعب.

نعم لإيران مسالمة
دنيا الوطن10/3/2017 بقلم: اسراء الزاملي

هناك العديد من المواضيع و المسائل التي يتطير منها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، غير إنه ليس هناك من موضوع يثير غيض و حنق النظام الايراني و يجعله يفقد صوابه، کما هو الحال مع موضوع حقوق الانسان في إيران، حيث ماأن ينطلق تصريح او يصدر موقف دولي من هذا الموضوع حتى يبدأ سيل التصريحات النارية و غير المتوازنة ينهمر من جانب قادة و مسؤولي النظام بحيث يقيمون الدنيا و لايقعدونها

مريم رجوي تتفقد معرضا يتضمن صورا لنضال النساء الايرانيات على مدى 150 عاما من أجل الحرية والمساواة

على هامش المؤتمر الدولي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في ألبانيا، اقيم معرض للصور يعرض نضال النساء الايرانيات على مدى 150 عاما من أجل الحرية مع صور للنساء الرائدات والداعيات للحرية زاره المشاركون في المؤتمر

بمناسبة إجراء مراسيم يوم المرأة العالمي في تيرانا بحضور السيدة مريم رجوي

اليوم العالمي للمرأة -رسالة مريم رجوي«النساء قوة التغيير»استكهولم
اليوم العالمي للمرأة -رسالة مريم رجوي«النساء قوة التغيير»استكهولم

اليوم العالمي للمرأةيذكر بأفق رائع قد أشرق درب النضال للنساء من أجل المساواة وكذلك أبرز عدم المساواة والعنف والاستغلال في العالم اليوم ضد النساء.
في العالم اليوم إيران هي واحدة من البلدان التي يسود فيها أظلم الظروف ضد النساء.
ان الديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران وبذريعة الدين وباستغلال الإسلام قد استهدفت النساء بقمع منظم منذ اليوم الأول وفرضت مختلف صنوف الإجبارات والتمييز مثل الحجاب القسري.
القانون المدني للملالي قائم على التمييز بين المرأة والرجل، كما ان قانونهم الجزائي قد اعتبر قيمه المرأة نصف قيمة الرجل.
وحسب قانون شريعة الملالي، فان كثيرا من نشاطات النساء منها ممارسة الملكية والسفر والخروج من البيت وحق الدراسة وحق التوظيف مشروطة بقرارات وارادة الرجال. وحسب القوانين القمعية والمقارعة للنساء التي صاغها الملالي فان الطفلات يجوز تزويجهن أو معاقبتهن بعمر 13 سنة وفي بعض النقاط بعمر 9 سنوات.
كما انهم قد آشاعوا تقاليد منحطة مثل تعدد الزوجات وزواج المتعة وفتح الطريق لممارسة قتل الشرف بشكل واسع.
وحظر الملالي على الفتيات الدراسة في 10 فروع جامعية وأن نسبة مشاركة النساء في سوق العمل في إيران 14 بالمئة فقط.
ولكن من جانب آخر فان المرأة الإيرانية لها تاريخ نضالي منذ 150 عاما بوجه الاستبداد الديني وهي محور وطليعة النضال. منذ سرقة ثورة الشعب الإيراني ضد ديكتاتورية الشاه من قبل الملالي القمعيين في عام 1979 ولحد الآن تعرضت عشرات الآلاف من النساء للتعذيب أو تم إعدامهن.

مؤتمر عشية اليومالعالمي للمرأة في البرلمان البريطاني

عشية اليوم العالمي للمرأة، اقيم مؤتمر في البرلمان البريطاني بمشاركة نواب من المجلسين من أحزاب مختلفة ومدافعين عن حقوق المرأة وحقوقيين وشخصيات سياسية واجتماعية وممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا وعدد من أعضاء وحماة المقاومة الايرانية. وأدان المتكلمون في المؤتمر ممارسة التمييز الممنهج ضد النساء وانتهاك حقوق الانسان وقمع النساء المنظم في حكم الملالي.
المزید

مريم رجوي
مريم رجوي

الأعضاء المحترمون في البرلمان البريطاني، أيها الأصدقاء، أيها السيدات والسادة!
أوجه الشكر من صميم القلب لاهتمامكم بواقع النساء الإيرانيات لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

اليوم ولو أن أعمال ملالي إيران لإشعال الحروب في الشرق الأوسط وبرامجهم النووية والصاروخية قد أثارت الانتباه بشكل كبير، إلا أن أهم واقع في إيران هو أزمة سياسية واجتماعية متجذرة في مجتمع جاهز للتغيير مع حركة منظمة تلعب فيها النساء دورا محوريا.
النساء يتم قمعهن بشكل ممنهج تحت حكم الملالي حيث يتم اعتقال 2000 امرأة كمعدل يومي بسبب عدم مراعاة التحجب القسري. النساء حسب القانون يجب أن يخضعن لأزواجهن وهن محرومات من حق الطلاق واذا انفصلن فلا يحق لهن رعاية أطفالهن. في قوانين الجزاء في النظام تشكل حقوق النساء نصف حقوق الرجال. كما ان نسبة مشاركة النساء في سوق العمل 14 بالمئة فقط.
وأعلن خامنئي في سبتمبر هذا العام في بيان له أن دور النساء هو الأمومة وربة البيت وأن دور الرجال هو الأبوية والاقتصاد. كما انه طلب تقوية السياسات الحكومية لزيادة إنجاب الأمهات.
وفي واقع الأمر فان الملالي وبقعمهم النساء قد كبلوا المجتمع بأسره. ولكن من جهة أخرى فان النساء الإيرانيات يتمتعن بمكانة أساسية في المقاومة ضد الاستبداد الديني. فعشرات الآلاف من النساء تعرضن للتعذيب واُعدِمن في النضال ضد الديكتاتورية الدينية. اليوم تتولى النساء معظم المواقع المفصلية في حركة المقاومة. كما إنهن يشكلن أكثر من 50 بالمئة من أعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. كما ان صمود أعضاء المقاومة في أشرف وليبرتي لمدة 14 عاما تم تحت قيادة النساء. وفي الحقيقة ان النساء يشكلن قوة التغيير في إيران.
ولهذا السبب فان الملالي يضيفون حجم قوانينهم لتبرير فرض القيود على النساء عاما بعد عام. حكومة حسن روحاني التي تدعي الاعتدال لا تتجرأ في الاقتراب إلى الحد الأدنى من الاصلاحية في قوانين النظام وفي ولاية روحاني تم إعدام عشرات النساء.
وأمام هذا الوضع فنحن نهضنا من أجل المساواة بين النساء والرجال. المساواة على الصعيدين الحقوقي والقضائي والمساواة في الأسرة والمساواة في الفرص الاقتصادية والمشاركة النشطة والمتكافئة في القيادة السياسية. كما نحن نهضنا من أجل حرية المرأة وحقها في الاختيار الحر فيما يخص الملبس والزواج وحق الطلاق.
ومع الأسف فان الحكومات الغربية اعتمدت التقاعس حيال قمع النساء وحقوق الإنسان في ايران. فهذه الدول قد تركت النساء الإيرانيات اللاتي يحاربن عراب التطرف الإسلامي وحيدات.
المزید

ألفا إيرانية يعتقلن يوميًا و70 أعدمن خلال رئاسة روحاني

د أسامة مهدي -ايلاف: فيما بحث البرلمان البريطاني اليوم أوضاع النساء الإيرانيات والاضطهاد الذي يتعرّضن له من قبل السلطات، فقد تم الكشف عن اعتقالها ألفي امرأة يوميًا لعدم ارتداء الحجاب، وإعدام 70 واحدة خلال رئاسة روحاني للبلاد. 

اعلن ذلك خلال مؤتمر في لندن اليوم انعقد بناء على مبادرة من اللجنة البريطانية من أجل حرية إيران وفي وقت مبكر من اليوم العالمي للمرأة، وذلك في مجلس العموم البريطاني، حيث تحدثت فيه مجموعة من نواب البرلمان من الحزبين الرئيسيين المحافظين والعمال عن واقع المرأة الإيرانية والتمييز المنهجي والتهميش للمرأة في إيران. 

وانعقد المؤتمر في وقت تحتل إيران بين أسوأ الدول في العالم، حيث القوانين في البلاد تقلّل من النساء والفتيات إلى مواطنين من الدرجة الثانية وتحرمهن من حقوقهن الأساسية. وقد تم تنفيذ حكم الإعدام بحق أكثر من 70 امرأة منذ تولى روحاني الرئاسة وهناك ثلاث حالات مؤكدة حكم بالرجم على النساء حتى الموت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

#انتفاضه_الشعب_الإيراني-نيويورك #مؤتمر #انتفاضة #إيران نحو #الحرية

نحو إيران حرّة وديمقراطية رسالة مريم رجوي إلى مؤتمر الجاليات الإيرانية في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 22 ايلول / سبتمبر2018...