السبت، 17 فبراير 2018

#مؤتمر_المعارضة_الإيرانية_في_باريس «#النساء #قوة #التغيير،#انتفاضة #إيران ودور #المرأة»لمناسبة اليوم العالمي للمرأة

مؤتمر #المعارضة_الإيرانية:#'انتفاضة #إيران ودور#المرأة

وجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة يوم السبت 17 فبراير تحياتها في مؤتمر عقد في باريس تحت عنوان «النساء قوة التغيير، انتفاضة إيران ودور المرأة»،

النساء الباسلات والحرائر في إيران اللاتي يلعبن دورا في الخط الأمامي في النضال ضد التطرف وكذلك لجميع النساء اللاتي يقاومن الدكتاتورية والتطرف والعنف في ربوع العالم، لاسيما النساء السوريات وقالت: انتفاضة إيران ليست مجرد إسقاط نظام سياسي. وانما انتفاضة ضد التطرف والرجعية المتسترة بالدين. وهذا شروق جديد. بزوغ فجر حافل بالآمال ليس للشعب الإيراني فقط وانما لكل أبناء شعوب المنطقة والعالم.

وأكدت مريم رجوي: يوم تحطم النساء الإيرانيات فيه خندق التطرف في إيران، ستقفز الحرية والمساواة في كل العالم. لذلك أكبر مشروع للنساء في هذه الفترة للمدافعين عن حقوق النساء، هو دعم انتفاضة الشعب الإيراني ضد التطرف والرجعية. كل خطوة من أجل الدفاع عن النساء المعتقلات، وأي سعي للكشف عن تعذيب السجناء وأي عمل لارغام الحكومات على قطع العلاقات مع هذا النظام ستكون مؤثرة للغاية.
ولفتت مريم رجوي في هذا المؤتمر الذي شاركته عدد من النساء البارزات بما فيها شخصيات سياسية ومشرعات وحقوقيات وقاضيات وأمهات الشهداء والمدافعين عن حقوق النساء من 23 بلدا من خمس قارات العالم، إلى الدور المحوري الذي يؤديه الشباب والنساء في انتفاضة 28 ديسمبر وأضافت قائلة: النساء لم يخرجن إلى الشوارع ليطلبن شيئا من النظام؛ وانما خرجن من أجل إزالة نظام الملالي. النساء لم ينتفضن من أجل الحرية لأنفسهن فقط، وانما انتفضن من أجل تحرير إيران بكاملها. وحسب ما تشهده تجربة 39 عاما مضى، فان أبسط مطالب النساء لا يمكن تنفيذها في هذا النظام، من إلغاء الحجاب القسري وإلى إلغاء أي تمييز وعدم المساواة. ولم تحصل المرأة الإيرانية على شيء من لعبة الإصلاحات والاعتدالية المزيفة. حقوق النساء لا تتحقق إلا بإسقاط نظام ولاية الفقيه. إسقاط النظام حق المرأة الإيرانية وهو الطريق الوحيد لنيل الحرية والمساواة.
  
واعتبرت السيدة رجوي هدف الملالي من قمع النساء، بما في ذلك الحجاب القسري هو قطع الطريق على النساء وفرض الكبت في كل المجتمع وقالت: خلافا لادعاء النظام، إن فرض الحجاب هو بالضبط ضد الإسلام الحقيقي. قبول الدين يتم على أساس الانتخاب الحر وطوعي لكل فرد. ولكن النظام حينما يريد قطع الأنفاس السياسية للمجتمع، فيصعّد الحملات والهجمات بحجة سوء الحجاب. النساء المجاهدات شاركن في التظاهرات الاحتجاجية ضد الحجاب القسري منذ بدايات الثورة بينما هن محجبات.

وخاطبت السيدة رجوي النساء في عموم إيران: دوركن هو كسر أجواء الخوف وعدم الثقة، وإحياء الأمل والجرأة لدى المواطنين واعطاء زخم قوي للشباب لمواجهة القمع. استمرار الانتفاضة بحاجة إلى قيام النساء من كل الشرائح في كل مدينة وقرية بتشكيل معاقل العصيان ومجالس المقاومة.

كما تم في المؤتمر عرض مقاطع فيديو حول دور المرأة في انتفاضة إيران وعروضا أخرى حيث لاقت اقبالا من قبل المشاركين.



هدي بدران تشارك بمؤتمر «النساء قوة التغيير»
شاركت الدكتورة هدى بدران الامين العام للاتحاد النسائي العربي ورئيس اتحاد نساء مصر بمؤتمر “النساء قوة التغيير، انتفاضة إيران ودور المرأة” والذى عقد فى باريس فى الفترة من 17- 21 فبراير نظم المؤتمر المعارضة الإيرانية لدعم مطالب المرأة و الشعب الايراني فى الحرية والتغيير.
والقت هدي بدران كلمة فى المؤتمر أكدت فيها على أهمية دور النساء في التغيير ودعم المطالب الديمقراطية، والتصدي للحكم الدينى وولاية الفقية بايران وجاء فى كلمتها ” نوجه التحية لنضال نساء ايران ان نضالكم ضد ولاية الفقيه الذى يحكم باسم الدين هو انجاز كبير ليس فحسب لإيران وحدها، لان هذا النضال خطوة هامة ضد التطرف الديني” واضافت بدران ” انى متفائلة بهذا الحشد النسائي والتضامن الدولي مع المرأة الايرانية وسنرى بفضل نضال النساء الايرانيات مستقبلا عظيم ”




مؤتمر #المعارضة_الإيرانية:#'انتفاضة #إيران ودور#المرأة


وأكدت رجوي، خلال كلمتها في مؤتمر المعارضةالإيرانية تحت عنوان 'انتفاضة إيران ودور المرأة' الذي عقد اليوم بباريس، إن المرأة الإيرانية خرجت من أجل إسقاط النظام الإيراني، والنساء انتفضن من أجل تغيير النظام كاملا.
وأضافت أن 'نظام الملالي سلب النساء حق اختيار ما يرتدينه.. وما يفرضه النظام بالقوة على النساء مخالف للدين'.
[رجوي طالبت الشباب بتحطيم سياسة إيران التي تقمع النساء]
ولفتت زعيمة المعارضة الإيرانية إلى أن انتفاضة إيران الأخيرة لم تكن من أجل إسقاط نظام سياسي، ولكن لإسقاط نظام تستر بالدين، ونوهت بأن التجمعات الاحتجاجية أثبتت مرة أخرى أن النساء استطعن في أدق اللحظات أن يغيرين، ودورهن كان حاسما.
وقالت رجوي إنه 'حان الوقت لتشكيل مجالس للمقاومة ومعاقل للعصيان للأمهات والمفصولات عن العمل'.
وطالبت زعيمة المعارضة الإيرانية، الشباب بالتمرد على نظام المرشد الإيراني، وقالت: 'أقول للشباب: أظهروا كراهيتكم لنظام الملالي وحطموا السياسة التي تقمع النساء'.
وطالبت رجوي، السلطات الإيرانية بإطلاق سراح المعتقلين، وقالت: 'نطالب بالإفراج الفوري عن كل المعتقلات، والسماح بحرية التظاهر والتجمع'.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شهر رمضان في إيران وسط الانتفاضة ضد الإرهاب الديني

كلمة مريم رجوي في الأمسيّة الرمضانيّة بباريس لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أقيمت يوم السبت 19 مايو 2018 أمسيّة رمضانيّة تحت عنو...