السبت، 30 يونيو 2018

المؤتمر السنوي العام للإيرانيين «#إيران الحرّة- البديل» عبر موقع مريم رجوي ومواقع التواصل الاجتماعي


جواد ظريف: إقامة مؤتمر مجاهدي خلق في باريس كان عملًا عدائيًا للغاية

قال جواد ظريف، وزير خارجية النظام الإيراني في مجلس شورى النظام، إن إقامة منظمة مجاهدي خلق مؤتمرًا في باريس هو عمل عدائي للغاية. وأضاف أيضا إنه تحدث في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الفرنسي حتى يوم الأول من سبتمبر بشأن هذا الموضوع.

اهداء بيان الأسقف الأعظم روان ويليامز و 75 أسقف إنجلترا للمقاومة الإيرانية إلى مريم رجوي
في مراسيم اقيمت بعد المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس، قدّم الأسقف جون بيرشار، الأسقف السابق في أكسفورد، بيانًا من 75 أسقفًا من بريطانيا، بمن فيهم رئيس الأساقفة روان ويليامز (الرئيس السابق لكنيسة إنجلترا) إلى السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية. 
في هذه المراسيم قدم الأسقف جون بيرشار البيان إلى السيدة رجوي وقال:



عقب إقامة المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية يوم 30 حزيران 2018، حضر عدد من الشخصيات الدولية المشاركة في المؤتمر، مقر إقامة مريم رجوي، وأعربوا عن تضامنهم مع المقاومة الإيرانية، وأدلوا بكلمات في إدانة جرائم نظام الإرهاب الحاكم في إيران ودعم نضال الشعب الإيراني من أجل الحرية


إهداء بيان دعم لأكثر من 2500 برلماني في الدول الأوروبية لإنتفاضة الشعب الإيراني إلى مريم رجوي
أعرب أكثر من 2500 برلماني من مختلف الدول الأوروبية عن دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني وخطة العشر فقرات للسيدة مريم رجوي من أجل إيران حرة ، وقد تم تقديم هذا البيان إلى السيدة رجوي. 
في حفل أقيم بعد المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس، أهدى بوب بلكمان، عريضة خاصة وقعها 2500 برلماني من مختلف الدول الأوروبية لدعم انتفاضة الشعب الإيراني وخطة السيدة رجوي ذات العشر فقرات وجهودها لإنهاء الديكتاتورية الحاكمة في إيران.
وقال عضو مجلس الأعيان البريطاني بوب بلاكمان في هذا الحفل وهو يقدم البيان:


مقتطفات من تقارير السجناء السياسيين لدعم المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية
وجه السجناء السياسيون المحبوسون في سجون إيران رسائل دعم لإقامة المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية يوم 30 حزيران بباريس.
 فيما يلي بعض هذه المواقف الداعمة:



المؤتمر العام للإيرانيين ومواكبة معاقل الانتفاضة من إيران
بعد مرور ستة أيام من المؤتمرالعام للإيرانيين في باريس لايزال نتلقى رسائل الدعم من قبل المواطنين ومعاقل الانتفاضة الذين شاهدوا وقائع المؤتمرمن خلال البث المباشرلقناة «سيماي آزادي» (قناة المقاومه الإيرانية) أو الإنترنت وشبكة الهاتف المحمول.
مواكبة معاقل انتفاضة طهران مع المؤتمر العام للإيرانيين




 تقديم درع لمريم رجوي يتضمن البيان المشترك لدول مختلفة دعما للنساء الإيرانيات والانتفاضة الإيرانية
اء في حلقة من المؤتمر السنوي العام للإيرانيين في باريس، وفد من النساء المشاركات من دول مختلفة، وقرأ جانبا من البيان المشترك الصادر لدعم النساء الإيرانيات والانتفاضة الإيرانية. 
ثم دعت احدى المدافعات عن حقوق النساء، مريم رجوي إلى اعتلاء المنصة ليقدمن لها درع البيان المشترك للنساء.
وقالت مريم رجوي بعد استلام الدرع: 
ان مشاركة النساء من ربوع العالم دعما للمرأة الإيرانية والمقاومة الإيرانية أمر قيّم جدا. وستكون مساعدة كبيرة للنساء حتى إسقاط نظام ولاية الفقيه. 
وأضافت السيدة مريم رجوي بعد ما عبرت الممثلات والمدافعات عن المرأة والجمهور الحاضر: 
مرة أخرى أشكركم على كل دعمكم وجهودكم لمطالب الشعب الإيراني والانتفاضة في إيران. واني مطمئنة أنه بعد الانتصار، سيدعوكم الشعب الإيراني إلى الاحتفال بمناسبة النصر، لأن إيران الحرة ليست فقط للشعب الإيراني وانما ضرورة للأمن والسلام العالميين.


مريم رجوي: عجلة التغيير في إيران بدأت بالتحرك
في بداية المؤتمر السنوي العام لإيران الحرّة، أعلنت مريم رجوي في إيجاز صحفي حضره مراسلون لوسائل الإعلام الدولية، مواقف المقاومة الإيرانية ومطالب الشعب الإيراني والمنتفضين. وقالت مريم رجوي:
كما شهدتم هذا الأسبوع، نهضت طهران واهتزت الدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران. معظم المدن الإيرانية ملتهبة. انتفاضة طهران أثبتت أن عجلة التغيير في إيران قد بدأت بالتحرك. لا شيء يستطيع إيقاف شعب عازم لنيل الحرية.
تقلّبت صفحة في إيران والنظام غير قادر على منع استمرار وتوسع نطاق الانتفاضة التي انطلقت قبل ستة أشهر. الوضع لا يتراجع إلى الوراء.
انتفاضة الشعب الإيراني، تمضي إلى الأمام بنجاح بمساهمة معاقل الانتفاضة التي نظمتها منظمة مجاهدي خلق في أرجاء البلاد.
الشعب الإيراني عازم على إسقاط هذا النظام بكل أجنحته، وإقامة جمهورية مبنيّة على التعدّدية، وأصوات الشعب، وفصل الدين عن الدولة. رسالتي في مؤتمر اليوم والموجّهة إلى أبناء بلدي في عموم البلاد هي:
إن النظام يعيش في أضعف حاله. اذاً، وسّعوا معاقل الانتفاضة
إسقاط النظام، يمكن فقط على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية. تغيير النظام في متناول اليد أكثر من أي وقت آخر، مستقبل لامع وخالٍ عن الإعدام والتعذيب والتمييز والقمع يلوح في الأفق.
وأما رسالتي إلى المجتمع الدولي فهي:

مؤتمر «إيران الحرّة، البديل» بمشاركةمئات من الشخصيات الكبار والمشرّعين والمنتخبين 
من أكثر من خمس قارات العالم

مريم رجوي: الانتفاضة والاحتجاج قد عمّت كل إيران، ولعبة الجناحين للنظام قد انتهت والانتصار محتوم وستتحرّر إيران

اقيم المؤتمر السنوي العام للإيرانيين وأنصار المقاومة الإيرانية يوم 30 حزيران في باريس تحت عنوان «إيران الحرّة، البديل» بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ومئات من السياسيين ورجال الدولة الكبار على المستوى الدولي من 5 قارات العالم.
 أوضحت رئيسة منظمة «مجاهدي خلق» مريم رجوي، في مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس اليوم (السبت)، أن الدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران اهتزت، وأن معظم المدن الإيرانية ملتهبة، مؤكدةً أن انتفاضة طهران أثبتت عجلة التغيير في إيران قد بدأت بالتحرك، ولا شيء يستطيع إيقاف شعب عازم لنيل الحرية.
كلمة مريم رجوي






















العين الاخبارية-المعارضة الإيرانية توحد دولالعالم ضد إرهاب الملالي



العين الإخبارية-سفير اليمن في فرنسا: إرهاب نظام الملالي تجاوز كل الحدود







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

#انتفاضه_الشعب_الإيراني-نيويورك #مؤتمر #انتفاضة #إيران نحو #الحرية

نحو إيران حرّة وديمقراطية رسالة مريم رجوي إلى مؤتمر الجاليات الإيرانية في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 22 ايلول / سبتمبر2018...