السبت، 12 أغسطس 2017

إيران-لقاء وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بالسيدة مريم رجوي ومجاهدي خلق في العاصمة الألبانية تيرانا



تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
فلاح هادي الجنابي - الحوار المتمدن :
ليس بخاف على أحد من إن نظام الملالي قد بذل جهودا کبيرة و واسعة النطاق من أجل القضاء على المعارضين الايرانيين من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الذين کانوا يتواجدون في معسکر أشرف و من ثم ليبرتي،
وکان سبب ذلك خوفه من النشاطات و التحرکات و الفعاليات التي يقومون بها خصوصا وإنهم قريبين من بلدهم و شعبهم، وکان يتصور بأن إخراجهم من معسکر أشرف الذي صار رمزا للنضال و المقاومة ضدهم الى مکان آخر سينهي تأثيرهم لکن مخيم ليبرتي أيضا صار رمزا للنضال و المقاومة و رفض و مقارعة الملالي، ولهذا کان تصميم نظام الملالي في حينه على العمل على القضاء التام عليهم لأنهم سيبقون مصدر تهديد للنظام و رمزا للنضال و المقاومة لدى الشعب الايراني، إلا إن منظمة مجاهدي خلق المعروفة بخبرتها النضالية و قدرتها الفائقة على إنتکار طرق و اساليب جديدة للنضال، فوتت فرصة ذلك المخطط الاجرامي، عندما تمکنت من النجاح في ترتيب عملية إنتقال سلمي للمعارضين من العراق الى البانيا و جعلت الملالي يضربون أخماسا بأسداس.

تطور استراتيجية تغييرالنظام الإيراني ... زيارة في آلبانی
تطور استراتيجية تغييرالنظام الإيراني ... زيارة في آلبانی
عبدالرحمن مهابادي: كاتب ومحلل سياسي: عقب توقيع لائحة فرض العقوبات الجديدة من قبل الرئيس الأميركي والتي أدخلت النظام الإيراني مرحلة حرجة ، التقى وفد من مجلس شيوخ الولايات المتحدة الأميركية بالسيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في أحد مقرات مجاهدي خلق الإيرانية في آلبانيا للبحث حول أوضاع إيران والمنطقة والحلول لإنهاء الأزمات الراهنة فيها عن طريق التغيير الديمقراطي .
وكان يرأس الوفد الأميركي السيناتور ” روي بلانت“ نائب رئيس مؤتمر الجمهوريين في مجلس الشيوخ وعضو لجان تخصيص الميزانية والمخابرات والقوانين والإداري والتجاري والعلوم والنقل ، وبرفقة سيناتورين آخرين ، ”جون كونين“ و” توم تيليس .
وسبق أن كان مبادرة أخرى مشابهة في 14/آبريل –نيسان 2017 من قبل السيناتور ماكين في نفس المقر حيث التقى بالسيدة رجوي مما أبدى النظام الإيراني ردود فعل جنوني بالذات.
النظام الإيراني يبدي مخاوفه: ماهو خلف كواليس لقاءأعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بـ مجاهدي خلق؟
  
استمرارا لردود فعل المذعورة لحكم الملالي على لقاء وفد من مجلس الشيوخ الأمريكي ب مريم رجوي ، كتبت صحيفة اعتماد الحكومية يوم 14 أغسطس تقول:
«ارتفع مستوى لقاءات السلطات الأمريكية من السناتورات والى مشرعي مجلس النواب بـ « مجاهدي خلق » ارتفاعا كبيرا وملحوظا... زار يوم السبت ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي موقع تواجد عدد من أعضاء ”مجاهدي خلق“ في العاصمة الألبانية تيرانا والتقوا بمريم رجوي زعمية هذه المنظمة... وجرى البحث في هذا اللقاء بما وصف بـ «الحلول لانهاء الأزمات في المنطقة والتغيير الديمقراطي في ايران»... كما رحب السناتورات بنقل آمن لأعضاء ”مجاهدي خلق“ من العراق الى ألبانيا...». 
وأظهرت الصحيفة في النهاية الخوف والاحباط والعجز وخلصت الى القول: «يرى المراقبون أن زيادة اللقاءات بين السناتورات الأمريكيين و”مجاهدي خلق“ جاءت بغية زعزعة الاستقرار في ايران وخلق تحديات أمنية جديدة لايران. ويعتقد بعض المراقبين أن الاجتماعات بين السلطات الأمريكية وأعضاء كبار لـ ”مجاهدي خلق“ تأتي في اطار تعزيز الضغوط الأمريكية على ايران على الصعيد الدولي»

التغيير، الحل الوحيد لايران والمنطقة
ايلاف - محمد إقبال: عقد لقاء يوم السبت الموافق 12 أغسطس الحالي لثلاثة اعضاء من كبار اعضاء مجلس الشيوخ الأميركي والوفد المرافق لهم مع الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي في مكتب مجاهدي خلق في العاصمة الالبانية تيرانا،
حيث نوقش خلال اللقاء اوضاع مجاهدي خلق في ألبانيا، وآخر المستجدات على الساحتين الإيرانية والاقليمية، كما تم بحث الحلول لإنهاء الأزمات الراهنة في المنطقة، هذه الحلول التي يجب ان تمر من خلال التغيير الديمقراطي في إيران والذي يتطلب ان يتم دراسته من جوانب مختلفة.
عكاظ: ماذا دار بين المعارضة الإيرانية ومجلس الشيوخ الأمريكي في تيرانا؟
عكاظ السعودية: كشفت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تفاصيل لقاء وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ب مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في مكتب مجاهدي خلق بالعاصمة الألبانية تيرانا، اليوم (السبت). 
وقالت الأمانة في بيان عقب الاجتماع:
إيران-لقاء وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بالسيدة مريم رجوي ومجاهدي خلق في العاصمة الألبانية تيرانا
التقى يوم السبت 12 أغسطس 2017 وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بالسيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في مكتب مجاهدي خلق بالعاصمة الألبانية تيرانا، وناقشوا خلال اللقاء وضع مجاهدي خلق في ألبانيا وآخر المستجدات على الساحة الإيرانية والساحة الاقليمية وبحثوا الحلول لإنهاء الأزمات الراهنة في المنطقة الحلول التي تمرّ من خلال التغيير الديمقراطي في إيران.
وكان وفد مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة السيناتور روي بلانت نائب رئيس مؤتمر الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ وعضو لجان الموازنة والاستخبارات والقوانين والإدارة والتجارة والعلوم والنقل. وقد شارك في اللقاء السيناتور جون كورنين منسّق كتلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ، عضو لجان القضاء والاستخبارات والمالية، والسيناتور توم تيليس عضو لجنة القوات المسلحة ولجنة القضاء ولجنة الشؤون المصرفية والإسكان وشؤون المدن ولجنة شؤون متقاعدي الجيش.  
وهنأ أعضاء مجلس الشيوخ المقاومة الإيرانية بعملية النقل الآمن لجميع سكان ليبرتي إلى خارج العراق، وتمنوا لهم النجاح في نضالهم من أجل إحلال الديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران. ووصف السيناتور بلانت الذي بذل جهوداً كبيرة خلال السنوات الماضية من أجل حماية وأمن مجاهدي خلق في ليبرتي ونقلهم إلى خارج العراق، وصف هذا الانتقال بانتصار كبير للشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، وقدم شكره على جهود السيدة رجوي ومنظمة مجاهدي خلق لتحقيق هذه المهمة الجسيمة. 
لقاء وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بالسيدة مريم رجوي ومجاهدي خلق في العاصمة الألبانية تيرانا
وقدّمت السيدة رجوي في اللقاء شكرها لأعضاء مجلس الشيوخ الأميركي على مواقفهم الصارمة حيال النظام الإيراني خاصة تبنيهم عملية إدراج قوات حرس نظام ولاية الفقيه في قائمة الإرهاب، والمصادقة على القرار الجديد لمقاطعة قوات الحرس وزعماء نظام الملالي بسبب انتهاك حقوق الإنسان والمشاريع الصاروخية وتصدير الإرهاب. وأعربت السيدة رجوي عن تقديرها لجهود أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، خاصة السيناتور بلانت، فيما يخص حماية أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في مخيمي أشرف وليبرتي بالعراق ومساعهيم من إجل نقلهم الآمن إلى ألبانيا.
وشدّدت السيدة رجوي أنه خلافا لدعايات مؤيدي النظام الإيراني، فان النظام الاستبدادي الديني الحاكم في إيران متهالك وهشّ جداً، ولو لم يحظ بالدعم الخارجي خاصة سياسة المهادنة في أمريكا واوروبا، لما كان النظام قادرا أن يدوم حتى اليوم. إن تغيير هذا النظام في إيران أمر ضروري لا بدّ منه، وإن هذا التغيير أمر ممكن وفي متناول اليد، وهناك بديل ديمقراطي ذو مصداقية. ان اعتبار تغيير النظام وتحقيق الديمقراطية في إيران مرادفا للحرب وعدم الاستقرار في المنطقة ليس سوى خدعة مصدرها دعايات اللوبيات التابعة للنظام الإيراني في العواصم الغربية. إن هذا النظام ومويديه ومجموعاته الضاغطة تصوّر الحقائق مقلوبة باستخدام الدجل، حتي توهم بأن أبناء الشعب الإيراني وشعوب المنطقة لا يليقون سوى الفاشية الدينية والتطرف والإرهاب تحت يافطة الإسلام. لكن الواقع هو أن سقوط هذا النظام أمر ضروري لإنهاء الأزمات الراهنة في المنطقة.
وأكدت السيدة رجوي على ضرورة طرد قوات الحرس و المليشيات العميلة لها من سوريا والعراق والبلدان الأخرى في المنطقة، وعلى ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة لمحاسبة النظام بسبب الإعدامات السياسية الواسعة، خاصة مجزرة ثلاثين ألف سجين سياسي في العام 1988 وفتح تحقيقات مستقلة بشأن هذه الجريمة الكبرى ضد الإنسانية وإحالة مسؤوليها إلى العدالة، و فرض عقوبات شاملة على المنظومات المصرفية ومداخيل النفط لهذا النظام القمعي، وناشدت بالاعتراف بحق الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية لإسقاط الدكتاتورية الدينية وإحلال الحرية والديمقراية وإقامة نظام جمهوري مبني على فصل الدين عن الدولة والمساواة بين المرأة والرجل في إيران.
وفي نهاية هذا اللقاء التقى أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بعدد من أعضاء مجاهدي خلق و شهود عيان وضحايا جرائم نظام الملالي في إيران وفي أشرف وليبرتي. 
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
12 آب/ أغسطس2017
إيران-لقاء وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بالسيدة مريم رجوي ومجاهدي خلق في العاصمة الألبانية تيرانا

https://plus.google.com/u/0/105664865542662493949

https://www.facebook.com/Rajaviyes/
ایران,سوریاالحره
@FreeiranF

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

#انتفاضه_الشعب_الإيراني-# احتجاجات وإضرابات في نوفمبر

إضراب تجارالسوق في مدينة تبريز وسائر مدن إيران يوم الأربعاء أضرب تجار السوق في مدينة تبريز وعزفوا عن فتح متاجرهم للاحتجاج على ارت...