الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017

آخر الاخبار عن الهجوم جوي على المنشآت الكيمياوية لديكتاتور سوريا


اخرجوا من سوريا
بقلم:فلاح هادي الجنابي

عندما کانت الدول الاستعمارية تغزو و تستعمر البلدان، فإنها کانت تفکر في تحسين أووضاع شعبها و جعلها تحيش في درجة واضحة من الرفاهية، أما في ظل النظام الديني المتطرف القائم في إيران فالوضع و الصورة مختلفة تماما، إذ إن هذا النظام يقوم بالتدخلات في بلدان المنطقة على حساب المعيشة العادية للشعب الايراني، ولذلك کان من الطبيعي أن يکون هناك رفض شعبي إيراني واسع لهذه التدخلات و المطالبة بإنهائها.


هجوم جوي على المنشآت الكيمياوية لديكتاتور سوريا، رسالة واضحة لخامنئي
ضربات جوية أميركية، فرنسية، بريطانية مشتركة تستهدف المنشآت والترسانات لإنتاج الأسلحة الكيمياوية في سوريا وعقبه دعم الاتحاد الأوروبي وألمانيا والبلدان الأعضاء في حلف شمال الأطلسي ”الناتو“ لهذا الإجراء، توجه رسالة واضحة للولي الفقيه المتجرع للسم في مجال تصدير الإرهاب والتطرف في المنطقة دون شك.
في الحقيقة ومنذ غداة انتفاضة الشعب السوري ضد ديكتاتورية بشار الأسد أثار الديكتاتوران الحاكمان في طهران ودمشق حربا غير عادلة ضد الشعب السوري في ظل تقاعس المجتمع الدولي خاصة سياسة المساومة المدمرة. والاستخدام المستمر للأسلحة الكيمياوية ومجزرة الأطفال حيث جرحت صورها المؤلمة ضمائر الملايين من الأناس الأحرار في كل أرجاء العالم، كان بالإمكان تفاديها في ضوء دعم دولي للشعب السوري.


ارتفاع حصيلة قتلى الميليشيات الإيرانية بالضربة الإسرائيلية لمطار التيفور (صور)
كشفت وسائل إعلام إيرانية عن ارتفاع حصيلة قتلى الميليشيات الإيرانية بالضربة الإسرائيلية لمطار (التيفور) بريف حمص الشرقي أمس الأول. 
وأكد موقع (مجاهدي خلق) المعارض لنظام الملالي، أن عدد قتلى ميليشيات ملالي طهران بالغارات الإسرائيلية التي استهدفت مطار التيفور صباح الإثنين، بلغ 7 عناصر بينهم ضباط.
وبحسب المصدر، فأن من بين القتلى الجدد الذين اعترف نظام خامنئي بمصرعهم ملازم في ميليشيا "الحرس الثوري" بقاعدة (أنصار الرضا) في محافظة خراسان الجنوبية، إضافة إلى (حامد رضائي) من طهران و(حجة الله نوتشمي) من محافظة غلستان شمال البلاد.


تدمير المنشآت للأسلحة الكيماوية للدكتاتور السوري عمل ضروري لإنهاء الكارثة في سوريا ويجب أن يكتمل بإخراج كامل قوات الحرس الإيرانية والميليشيات العميلة لها من المنطقة

استهداف مراكز ومنشآت إنتاج وتخزين الأسلحة الكيماوية المميتة للدكتاتور السوري القاسي وتعطيل ماكنة الحرب لهذا النظام
هو عمل ضروري لإنهاء الكارثة التاريخية في سوريا التي خلّفت منذ سبعة أعوام أكثر من 500 ألف قتيل بينهم أطفال ونساء ورجال أبرياء وعزّل وشرّدت نصفا من سكان البلاد وتجاوزت حدود سوريا بكثير.  
هذا العمل هو طلب مُلحّ لجميع المواطنين وطالبي الحرية في سوريا ودول أخرى في المنطقة ويجب أن يكتمل بإخراج نظام الملالي المعادي للبشرية وقوات الحرس و الميليشيات العميلة لها من سوريا واليمن والعراق وغيرها من دول المنطقة. النظام الذي هو العامل الرئيسي لبقاء بشار الأسد والمصدر الرئيسي للإرهاب والتطرّف وإثارة الحروب في الشرق الأوسط وأجزاء واسعة من العالم.  
إن سياسة المساومة مع نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين تسبّب في توسيع النظام، الجرائم ضد الإنسانية والجرائم الحربية داخل إيران وخارجها بشكل غير مسبوق دون دفع أي ثمن. لقد حان الوقت لوضع حد صارم للمساومة والتغاضي عن الجرائم التي تمثل خرقا سافرا للقوانين والمعايير الدولية المعروفة.


مواقع النظام التي استهدفتها الضربات الأمريكية البريطانية الفرنسية

استهدفت الضربة الأمريكية المشتركة من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على نظام الأسد عدداً من المواقع العسكرية في سوريا، وأكد البنتاغون أنه استهدف مواقع الأسد من أجل وقف قتل المدنيين.
وتعرض كل من مركز البحوث العلمية في برزة، وجمرايا لضربات عسكرية، إضافة إلى مطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري بريف دمشق، ومطار خلخلة في السويداء.
وتعرض موقع تابع للحرس الجمهوري قرب دمشق، لاستهداف بصواريخ توماهوك أمريكية، بينما ذكرت وزارة الدفاع البريطانية أنها استهدفت منشآت عسكرية قرب حمص.
كما أكد مراسل أورينت، تعرض قاعدة (تل مرعي) الإيرانية في مثلث الموت في ريف درعا، لاستهداف بصاروخ.

 الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي

رئيس البرلمان العربي يطالب بمحاسبة إيران على جرائمها بالمنطقة
قال الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، في تصريحات صحفية إن انعقاد القمة العربية التاسعة والعشرين يؤكد قوة وصلابة منظومة العمل العربي المشترك، وإن السبيل لمواجهة التحديات والمخاطر هو التضامن العربي ووحدة المواقف العربية، والتصدي بحزم للاعتداءات الآثمة والمشروعات التخريبية والمخططات العدوانية التي تستهدفها.

معتصم.. قصة رضيع"عاد من الموت" في الغوطة الشرقية

عندما قُتل أبناؤه الثلاثة في غارة جوية لطائرات النظام السوري على منزلهم في غوطة دمشق الشرقية الأسبوع الماضي، رأى 'أبو ساريا' أنه لا جدوى من حضور جنازتهم، وأنه من الأفضل البقاء في محله بالمستشفى، ومحاولة إنقاذ حيوات أخرى.
وبعد أن انتهى سائق سيارة الإسعاف من عمله في وقت لاحق من ذلك اليوم وذهب ليواسي زوجته، التي نجت من الغارة، أرسل شخص ما صورة له، تظهر صبيا صغيرا يرقد على سرير في مستشفى وتتصل بجسده أنابيب، اكتشف أنه كان ابنه الأصغر، معتصم البالغ من العمر 18 شهرا.
'لم أستطع أن أصدق ذلك.. كنت مقتنعا بأنه ميت'، بهذه الكلمات بدأ السوري المكلوم حديثه لمراسل صحيفة 'تايمز' البريطانية من الغوطة.
الأمر كان يبدو مستحيلا، فالطفل معتصم يعاني من الربو، وظل عالقا تحت أنقاض منزلهم لمدة ساعة قبل أن يتم انتشال جسده الضئيل.
لحظات معدودة حالت دون انضمامه إلى قائمة ضحايا القصف الأخير للغوطة الشرقية، الذين قدرت عددهم منظمة 'أطباء بلا حدود' بنحو 630 شخصا وصلوا إلى منشآتها وحدها منذ 19 فبراير/شباط الجاري، بينهم 216 طفلا على الأقل.
ورغم أن وقف إطلاق النار، الذي قررته الأمم المتحدة السبت، خفف القصف قليلا، قتل أمس 22 شخصا، بينهم 7 أطفال وأسرة كاملة من 9 أفراد، وفقا لما ذكره مراقبون من المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقبل انتهاك الهدنة الأولى، عبر 'أبو ساريا' (33 عاما) عن سخريته واستيائه، متسائلا: 'أي وقف إطلاق نار؟ بينما تحلق الطائرات فوق رؤوسنا'.
وفي الغارة التي استهدفت منزله الأسبوع الماضي، فقد 'أبو ساريا' شقيق زوجته وابن أخيه البالغ من العمر 10 سنوات، فضلا عن أطفاله، الذين التمسوا ملاذا في الطابق السفلي عندما بدأ القصف.
وتوجه هو إلى موقعه في نقطة المعونة الطبية، قبل أن تأتيه شقيقته لتبلغه أن منزله تعرض للقصف فهرع عائدا إليه.
بكلمات تعبر حزنه، استأنف: 'سقطت 3 براميل متفجرة على المبنى، أحدها سقط على مقربة من الطابق السفلي ودمر جدرانه، سمعت زوجتي تصرخ رأيتها هناك، لا يظهر منها سوى رأسها، وكان جسدها مدفونا تماما تحت الأنقاض.
وأضاف: 'صرخت أطفالي، اذهب واعثر عليهم، لا أستطيع سماع أصواتهم، فبدأت أنا وأصدقائي الحفر وإزالة بقايا الجدار، وجدت بشار، لكنه كان ميتا'.
كان بشار، (9 أعوام)، ابنه البكر، وزوجته المحررة من تحت الأنقاض، انتشلت ابنهما معتصم الذي توقف تماما عن التنفس، وأخبره زملاؤه أنه مات أيضا، قبل أن يعثروا على جثة ساريا، ابنه الأوسط البالغ من العمر 6 سنوات، في وقت لاحق، تحت الخرسانة المكسورة.
نقلا عن العين الإخبارية جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يرتكبها نظام الملالي في خرق للقرار 2401 في الغوطة الشرقية

جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يرتكبها نظام الملالي في خرق للقرار 2401 في الغوطة الشرقية
ودعوة إلى اتخاذ إجراءات دولية عاجلة لطرد قوات الحرس من سوريا

يواصل نظام الملالي المعادي للاإنسانية هجماته الإجرامية وقتل المواطنين في الغوطة الشرقية، في خرق للقرار2401 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي يوم 24 فبراير بالإجماع. الهجمات التي تشكل مثالا بارزا للجريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب. 
وبعد اعتماد قرار مجلس الأمن الذي ينص على هدنة مؤقتة لثلاثين يوما، أعلن الحرسي المجرم محمد باقري رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة لنظام الملالي يوم 25 فبراير بكل وقاحة، أن القرار لايتضمن الغوطة الشرقية، وأظهر مرة أخرى أن نظام الملالي لا يمتثل لأي قواعد أو قانون دولي، وأن الحرب في سوريا هي أكسير الحياة لهذا النظام القروسطي. 
وقد اُستخدمت في الهجمات التى وقعت يوم 25 فبراير، بعد يوم من تبني القرار الدولي، غاز الكلور السام في الغوطة الشرقية حيث أسفر عن سقوط ضحايا كثيرين من بينهم أطفال.
إن المقاومة الإيرانية تدين الجرائم المروعة في الغوطة الشرقية حيث تؤلم مشاهدها المفجعة الضمير الإنساني المعاصر، وتعرب عن تعاطفها مع الشعب السوري الصامد، وتدعو المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات فورية لوقف الجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في سوريا وطرد قوات الحرس لنظام الملالي والميليشيات العميلة لها منها. وهذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق السلام والهدوء في المنطقة وأمر ضروري لمكافحة الإرهاب في العالم اليوم.


النظام الإيراني يؤكد استمرار العمليات فيالغوطة رغم الهدنة

نقلت وكالة تسنيم الحكومية التابعة لفيلق القدس الارهابي عن رئيس أركان جيش النظام الإيراني اللوا الحرسي محمد باقري قوله إن بلاده ونظام الأسد سيواصلان الهجمات على ضواحي دمشق (الغوطة الشرقية) لكنهما ستحترمان قرار الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار، حسب زعمه.
وأضاف باقري 'أجزاء من ضواحي دمشق التي تسيطر عليها الفصائل غير مشمولة بوقف إطلاق النار و(عمليات) التطهير ستستمر هناك'.
وبعد ساعات من تبني مجلس الأمن بالإجماع قراراً يطالب بوقف إطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوماً، بدأت قوات الأسد وميليشيات الشبيحة التابعة لها محاولة اقتحام الغوطة الشرقية من عدة محاور، بالتزامن مع استمرار القصف على الأحياء السكنية.

هذا وشنب قوات الأسد اليوم الأحد هجوماً على المحاور الشرقية للغوطة إضافة إلى حي جوبر، مستخدمة الآليات الثقيلة والمدرعات، وسط قصف عنيف تشهده المنطقة.



رصدت كاميرا أورينت نيوز حياة أهالي الغوطة الشرقية في الملاجئ والأقبية وسلطت الضوء على معاناتهم إثر إلتزامهم في الأقبية لساعات طويلة في ظل إستمرار الحملة العسكرية على الغوطة لليوم السادس على التوالي.

الغوطة.. تبدو وكأنها مسحت من الخريطة!
صورة صادمة للأقمار الصناعية تظهر حجم الدمار في الغوطة الشرقية مقارنةً بالعاصمة دمشق
تداول ناشطون على فيسبوك صورة التقطت عبر الأقمار الصناعية للعاصمة السورية دمشق وغوطتها التي تمتد على مساحة 110 كم مربع، وعلى الرغم أن المسافة التي تفصل قلب العاصمة بالغوطة الشرقية لا تتجاوز بضعة كيلومترات إلا أن حجم الدمار واضح.
الغوطة الشرقية التي تظهر في القسم الأيمن من الصورة، تبدو وكأنما أحدٌ قام بمحو أبنيتها من الخريطة، بينما معالم دمشق لا تزال واضحة بشوارعها وأبنيتها، باختصار مخطط المدينة لا يزال على حاله بعكس المنطقة التي تتعرض على مدار الأيام الستة الماضية لقصف عنيف.
المزید

عمال الخوذ البيضاء في الغوطة يدفعون الثمن
لم يرحم الهجوم القاسي الذي شنَّه النظام السوري على منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها المعارضون خارج دمشق أحداً، فهو لا يستهدف المستشفيات والأسواق فحسب، بل استهدف العاملين في مجال الإنقاذ الطبي وأسرهم أيضاً.
ويصف السكان والعاملون في المجال الطبي الهجوم الذي تدعمه الضربات الجوية الروسية بأنَّه إبادةٌ تهدف إلى إخضاع المعارضين في الضاحية، وإجبارهم على الاستسلام غير المشروط. وذكرت منظمة الخوذ البيضاء للإنقاذ والدفاع المدني، أنَّ الهجوم المستمر أدى إلى مصرع أكثر من 250 شخصاً، منذ بدأ صباح يوم الإثنين 19 فبراير/شباط، بما في ذلك واحد من أعضائها، بحسب تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، الجمعة 23 فبراير/شباط 2018
المزید  نقلا هاف بست عربی



500 قتيل بينهم 121 طفلا.. حصيلة أسبوع من قصف الغوطة المحاصرة
ارتفعت حصيلة القتلى جراء الغارات التي تشنها قوات النظام السوري منذ الأحد الماضي، على الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق إلى 500 مدني على الأقل بينهم 121 طفلاً، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت.
وأكد المرصد أن 21 مدنيا على الأقل قتلوا السبت، في غارات جديدة شنتها قوات النظام على الغوطة الشرقية، التي تتعرض لقصف عنيف لليوم السابع على التوالي
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن '21 مدنيا على الأقل قتلوا السبت جراء الغارات، أكثر من نصفهم في مدينة دوما' بعد حصيلة سابقة أفادت عن مقتل 3 مدنيين في مدينة حرستا صباح السبت



مریم رجوی: الصور المؤلمه للأطفال والنساء في قصف #الغوطة الشرقية تهز ضمير كل إنسان. أعزي الشعب السوري من صميم القلب وأحيي صموده.

على المجتمع الدولي اتخاذ تدابير جادة للرد على جرائم الديكتاتورية الأسد وخامنئي  وإنهاء الألم والمعاناة الشعب السوري التي دامت ثماني سنوات

#الغوطة الشرقية
أكد رئيس حزب 'القوات اللبنانية' سمير_جعجع، أن 'ما يحصل في الغوطة_الشرقية وصمة عار على جبين البشرية جمعاء، فمهما كانت الأسباب أو الحجج أو الأعذار لا شيء يبرر قتل المدنيين الأبرياء 'بالجملة' عن سابق تصوّر وتصميم وبالأسلحة الثقيلة كافة حتى إذا كانت هذه فعلاً، وهي غير ذلك، حرباً على الإرهاب.
وأشار جعجع إلى أنه 'ليس هناك من إرهاب نتائجه أسوأ وأفظع من الذي يحدث في الغوطة الشرقية'.

وشدد جعجع في بيان على أن التصريحات 'لا تفيد في الأوضاع المماثلة والبكاء والنحيب لا يخلّص طفلاً واحداً، والحل الوحيد في هكذا حالات هو أن يتدخل المجتمع الدولي عسكرياً لوقف المجزرة التي ترتكب بحق المدنيين في الغوطة الشرقية'.

أب محاصر في الغوطة يروي تفاصيل الرعب الذي عاشه أطفاله
أغمض عينيه وهو يستمع إلى الرسالة الصوتية التي أرسلها أخوه أبو إبراهيم(48 عاماً)، يطمئنه أنه ما زال على قيد الحياة، أنفاسه تتسارع وهو يبكي، لم يسمعه باكياً قبل ليلة 21 فبراير/شباط، ولكن منظر الأكفان التي لفت أجساد 250 شخصاً خلال يوم واحد كان 'مرعباً'، ونجاته هو تحديداً لا يستطيع إلا أن يعتبرها 'صدفة'!
يقول أبو إبراهيم بصوته المرتجف '20 طائرة تحلق في الأجواء، البراميل المتفجرة في كل مكان لا نعرف متى ستصيبنا على رؤوسنا'، لم يكن وقع تلك الكلمات الصفعة التي تلقاها أخوه أمجد (25 عاما) الذي يعيش الآن في السويد، بل خوفه أن تكون تلك آخر مرة يسمع صوت أخيه.


تظاهرة في لندن ضد الهجمات على الغوطة الشرقية
شهدت العاصمة البريطانية لندن مساء الخميس، تظاهرة احتجاجية تنديدا بالهجمات التي تستهدف المدنيين في الغوطة الشرقية بالعاصمة السورية دمشق.

طفلة سورية باكية: يا بشار تخيل أولادك ينقصفوا
تداول ناشطون على تويتر فيديو لطفلة سورية كانت تتحدث وهي تبكي في أحد الملاجئ في الغوطة بسبب الحصار والقصف العشوائي على السكان من قبل قوات النظام.
وتشتكي الطفلة من الوضع الذي تعيشه مع سكان الغوطة وتقول إن الدول العربية لم تعد تحس بمعاناة السوريين. وخاطبت بشار الأسد بالقول: 'تخيل أولادك بينقصفوا'.
وقُتل أكثر من 400 مدني في خمسة أيام من الغارات الجوية والقصف الذي يشنه النظام السوري على الغوطةالشرقية آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.


«نقتل بصمتكم».. محمد نجم ينقل رسالة الغوطة إلى العالم
يقوم الطفل السوري، محمد نجم، بنقل المعاناة اليومية التي يعيشها سكان الغوطة الشرقية عبر منصات التواصل
في ظل تشديد قوات الحكومة السورية ونظيرتها الروسية من وتيرة قصفها على منطقة الغوطة الشرقية قرب دمشق، يقوم الطفل السوري، محمد نجم، بنقل المعاناة اليومية التي يعيشها السكان عبر منصات التواصل بهدف إيصال صوته إلى العالم، ونقل الأحداث المرعبة التي قتل على إثرها مئات الأشخاص، فيما وجد مئات الآلاف من السكان أنفسهم عالقين في المنطقة التي حولها القصف المتواصل إلى ما يشبه بقعة جحيم.
نقلا عن شبكة سي ان ان الإخبارية

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الأربعاء، بوقف فوري للقتال في الغوطة الشرقية حيث يشن النظام السوري حملة ضربات حولت المنطقة  إلى 'جحيم على الأرض' بالنسبة للمدنيين، وفق تعبيره.
وصرح غوتيريس أمام مجلس الأمن الدولي 'أوجه نداء إلى كل الأطراف المعنيين، بوقف كافة  الأعمال الحربية في الغوطة الشرقية لإفساح المجال أمام وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع من يحتاجون إليها'.
ودعا المفوض الأممي الأعلى لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إلى وقف حملة 'الإبادة الوحشية' في الغوطة الشرقية.
وأوضح أن الأمم المتحدة  وثقت مقتل 346 مدنيا وإصابة 878 في الغوطة الشرقية منذ 4 فبراير معظمهم في ضربات جوية على مناطق سكنية.
وتعيش الغوطة الشرقية ظروفا صعبة بين خياري الاتفاق السياسي والحل العسكري الذي تلوح به حكومة الرئيس بشار الأسد.
من ناحيته، طلب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إعلان 'هدنة' في الغوطة الشرقية، واستنكر 'بشدة' هجوم النظام السوري على 'المدنيين' في هذه المنطقة.
وقال ماكرون للصحافيين بعد محادثات مع رئيس ليبيريا جورج ويا إن 'فرنسا تطلب هدنة في الغوطة الشرقية بهدف التأكد من إجلاء المدنيين وهو أمر ضروري، فضلا عن إقامة كل الممرات الانسانية التي لا بد منها، في أسرع وقت'.
ويواجه نحو 400 ألف مدني في الغوطة الشرقية ظروفا كارثية، ذلك أن القوات الحكومية تمنع دخول شحنات الإغاثة، ولا تسمح بإجلاء مئات يحتاجون إلى علاج عاجل، حسب المنظمات الإنسانية.

وحثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يوم الأربعاء، على السماح بنقل المساعدات إلى الغوطة الشرقية بسوريا، خاصة للمصابين في حالة خطيرة


منظمة أطباء بلا حدود توثّق مجازر النظام السوري في الغوطة
أكدت منظمة أطباء بلا حدود أن المستشفيات والعيادات التي تدعمها في الغوطة الشرقية أبلغت عن 1285 جريحاً و237 قتيلاً  خلال اليومين ونصف الماضيين في 10 منشآت طبية تدعمها المنظمة بشكل كامل وفي ثماني منشآت تزودها المنظمة بالدعم الطبي الطارئ.
وأوضحت المنظمة بحس موقعها الرسمي أنه جرى إحصاء هذا العدد في الفترة ما بين 18 من شباط الجاري وصباح الـ21 . مبينة أن هذا ليس سوى نظرة جزئية على تطورات الوضع نتيجة القصف المتواصل، حيث أن المنشآت الطبية التي لا تدعمها منظمة أطباء بلا حدود عالجت العديد من الجرحى، الذين لا تعلم المنظمة عن أعدادهم، كما أن الأعداد بازدياد متواصل ساعة بعد ساعة.
وأشارت كذلك إلى تدمير 13 مستشفى وعيادة تدعمها منظمة أطباء بلا حدود -بشكل منتظم أو حسب الاحتياج- في ظرف ثلاثة أيّام فقط من القصف المستمر على الغوطة الشرقية، مؤكدة أن ذلك يقلل من القدرة على توفير الرعاية الصحية في وقت تشتد فيه الحاجة للخدمات الطبية. كما أن الحصار المفروض على الغوطة الشرقية يمنع من وصول الإمدادات الضرورية لإنقاذ حياة الجرحى.

جنيف - طلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الأربعاء السماح بنقل المساعدات إلى الغوطة الشرقية بسوريا خاصة للمصابين في حالة خطيرة الذين يحتاجون للعلاج في الجيب الخاضع لسيطرة المعارضة والقريب من دمشق.
وقالت يولاندا جاكيمي المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ردا على سؤال لرويترز في جنيف ”ندعو كل من يقاتلون إلى ضبط النفس واحترام القوانين الإنسانية الدولية عند استخدام أسلحتهم. ونتوقع أن يزداد الوضع سوءا“.

الحرب والأزمة تستمر طالما لا يتم قطع أذرع النظام الإيراني وقوات الحرس في سوريا
تدين المقاومة الإيرانية بقوة القصف الوحشي للغوطة الشرقية والقتل البشع للمواطنين العزل في هذه المنطقة والحصار الإجرامي المفروض عليها، وتحيّي الشعب السوري الصامد، وتتقدم بخالص العزاء وتشاطر العوائل الثكلى آلامها وتتمنى للجرحى بالشفاء العاجل.
لا شك أن قصف الغوطة الشرقية وفرض الحصار عليها يشكل جريمة حرب ويجب تقديم المسؤولين عنه إلى العدالة. وقُتل في القصف في غضون الأيام الماضية عدد كبير من المواطنين بينهم مجموعة من النساء والأطفال.
الجريمة ضد الإنسانية في الغوطة الشرقية تنفذ كما في سائر المناطق السورية بمشاركة فعالة ودعم نظام الملالي وقوات الحرس والميليشيات العميلة لها. إن قطع أذرع النظام الإيراني وطرد قوات الحرس والميليشيات التابعة لها من سوريا هو أمر ضروري لوقف الحرب والأزمة وتحقيق السلام والهدوء في هذا البلد وكذلك في الشرق الأوسط.
إن الصمت والتقاعس من قبل المجتمع الدولي حيال هذه الجرائم، يشجع قتلة المواطنين السوريين لاسيما نظام الملالي وقوات الحرس على مواصلة وتصعيد هذه الجرائم.
ان حصار الغوطة الشرقية التي يشكل الأطفال نصف سكان المنطقة، مستمرا منذ 5  سنوات. إن دكتاتور سوريا يمنع خروج الجرحى ومئات من المصابين بأمراض مستعصية من المنطقة رغم حاجتهم العاجلة بذلك.



صعّدت طائرات النظام (الإثنين) من قصفها على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.
وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في ريف دمشق (سراج محمود) إن قصف الطائرات الحربية على الغوطة الشرقية، تسبب بمقتل 17 مدنياً (سبعة في بلدة بيت سوى، خمسة في مدينة عربين، وأربعة في زملكا، وقتيل مدني في حمورية).
وأشار (سراج محمود) في تصريح خاص لأورينت نت إلى أن طائرات النظام تعمدت قصف الأسواق الشعبية والأحياء السكنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، منوهاً إلى أن حصيلة القتلى قابلة للارتفاع في الساعات القادمة، لتواجد أعداد كبيرة من الجرحى بحالة خطرة.



قاسم طفل سوري فقد أمه وأصيب بجراح بالغة
قاسم.. طفل سوري فقد أمه وأصيب بجراح بالغة نتيجة لقصف لقوات النظام على الغوطة الشرقية المحاصرة، وهو واحد من بين آلاف الأطفال الذين يعانون آثار الحرب المدمرة على البشر والحجر.
'قاسم'، ذو العامين، فقد والدته وتعرض لإصابات خطيرة في وجهه، شملت أنسجة الشفة العلوية والخد، وتجويف الأنف، إلى جانب شظايا في رأسه؛ على إثر استهداف مقاتلات النظام السوري بلدته 'حمورية' التابعة للغوطة، يوم 3 ديسمبر الجاري.
وأوضح والده، محمد قهوجي، أن طفله يعاني من تشوهات وآلام لدى تحريك وجهه.
وقال: 'نجا ابني من خطر الموت بشكل مؤقت، إلا أنه يعاني من إصابات خطيرة في وجهه، وهو بحاجة ماسة إلى عمليات جراحية وتجميلية لتندمل جراحه وتزول التشوهات'.
وأضاف مشيداً بالجهود التي تبذلها تركيا تجاه الغوطة الشرقية: 'نأمل أن يواصل الرئيس رجب طيب أردوغان وقوفه بجانب أطفال الغوطة، كي يتسنى لهم العلاج في الخارج'.
وتابع: 'وضعهم خطير للغاية وينبغي إجلاؤهم بأسرع وقت، ونأمل أن يساعدنا أردوغان بأسرع وقت ممكن. أوجه شكري له'.


طبيبان فرنسيان يدعوان "ماكرون" لإنقاذ محاصري غوطة دمشق
دعا طبيبان فرنسيان (زياد العيسى رئيس يوسم/فرنسا وطبيب التخدير والإنعاش، ورفائيل بيتي المسؤول الإداري ليوسم/فرنسا طبيب التخدير والإنعاش) في رسالة مفتوحة إلى الرئيس الفرنسي 'إيمانويل ماكرون' نشرتها صحيفة 'ليبراسيون' الفرنسية؛ دعا المجتمع الدولي للتدخل من أجل إنقاذ الغوطة الشرقية من كارثة محتمة قبل فوات الآوان.

فهل يرى بعينه الواحدة عقاب الأسد؟! + فيديو
سمع العالم بقصة الطفل كريم؛ فجاد عليه بالتعاطف! ولكن ماذا عن آلاف الأطفال الذين قتلهم الأسد؟ وآلاف الأطفال الذين يحاصرهم الأسد، وآلاف الأطفال الذين يمنع عنهم الأسد الغذاء والدواء؟

ملايين شخص تفاعلوا مع الطفل السوري «كريم
فاعل أكثر من 5 ملايين مستخدم للإنترنت مع حملة #التضامن_مع_كريم التي أطلقها ناشطون من الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق من قبل قوات النظام، ولقيت الحملة تفاعلاً كبيراً بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب صحيفة أميركية
 المزید
ملايين شخص تفاعلوا مع الطفل السوري «كريم
وانضم رئيس الوزراءاللبناني سعد الحريري إلى الشخصيات المشهورة التي أعلنت تضامنها مع الطفل كريم، كما نشر سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة 'ماثيو رايكروفت' صورة له، على موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' وهو يغطي إحدى عينيه، منوهاً بالإنكليزية إلى أنه متضامن مع الطفل المصاب، مضيفاً 'حين نجتمع في مجلس الأمن ونحذر بأن عدم اتخاذ إجراء يعني وفاة المزيد من الناس، وقصف المزيد من المدارس، وتشويه المزيد من الأطفال، فهذا هو ما نعنيه.. يجب إنهاء قصف وحصار الغوطة الشرقية'.


كما شارك في الحملة لاعب كرة القدم الفرنسي 'فرانك ريبيري'، الذي تضامن أيضاً مع كريم بالطريقة نفسها، على حسابه في موقع التواصل 'انستغرام'، كما شاركت زوجة لاعب بايرن ميونخ الألماني، في الحملة أيضاً.

القصة المأساوية للطفل السوري الرضيع كريم حوّلته إلى رمز تحرري على وسائل التواصل الاجتماعي، ورمز للمطالبة بفك الحصار الذي يفرضه النظام السوري على غوطة دمشق الشرقية منذ 5 سنوات،
صغيري كريم أنا أراك".. حملة تضامنية لإنقاذ رضيع سوري
أطلق ناشطون سوريون حملة تضامنية مع الرضيع كريم الذي فقد عينه قبل شهرين في ريف دمشق ت.
الولادة في منطقة محاصرة تتعرض للقصف تعد بداية حياة سيئة، لكن الأكثر سوءًا أن يولد الطفل في عائلة نازحة، فاقدا أمه، ومصابا بجروح أفقدته إحدى عينيه، وكل ذلك في الشهر الأول من عمره.
هذه باختصار بداية حياة الرضيع السوري 'كريم عبد الرحمن' (شهران) الذي يعيش في غوطة دمشق الشرقية، إذ أصيب بعد شهر من ولادته، بقصف مدفعي للنظام السوري على سوق بلدة حمورية (وسط).
وبينما كان مع والدته، وقع القصف، فقتلت وأصيب هو بجراح خطرة، فقد على إثرها إحدى عينيه، وأصيب بكسر في الجمجمة.
ويعيش كريم الآن في بلدة 'بيت سوى' التي نزحت إليها عائلته في الغوطة.
وتعاني العائلة من فقر شديد، بعد أن فقد الوالد أرضه الزراعية، التي كانت تعتاش منها العائلة في 'بلدة القيسا' في أعقاب نزوحه منها عام 2013، إثر معارك في محيطها بين النظام وفصائل المعارضة، وهو الآن عاطل عن العمل في ظل الحصار.
ويبقى بصيص الأمل المضيء في حياة كريم، جدته التي ترعاه، وأخوته الأربعة الذين يلتفون حوله دائما ويهتمون به، ويمنحونه شيئا من الحنان الذي فقده برحيل أمه.
المزید

يقتلون أطفال الغوطة، ويغتالون أحلامهم البريئة في بيت دافئ ولعبة... الأسد والميليشيات الطائفية قد بلغوا من الإجرام حدَّ التخمة، يحاصرون المرضى ويمنعون عنهم العلاج، ليموتوا قهراً قبل أن يموتوا جوعاً ونتيجة نقص العلاج.

إنسانية عارية على أسوار غوطة دمشق
الشرق الاوسط-فايز سارة- كاتب وصحافيّ سوريّ: أكثر من أربع سنوات مضت على حصار غوطة دمشق من جانب نظام الأسد، حيث منع دخول الأشخاص وخروجهم، والمواد جميعاً بما فيها المواد الأساسية الغذائية والطبية، وتم قطع إمدادات الماء والكهرباء والهاتف، 
وتوقفت كل الخدمات البلدية والصحية والإدارية، وبالخلاصة تم وضع أكثر من نصف مليون نسمة ضمن سياج حديدي، تحيط به المدافع والدبابات وجنود النظام وحلفاؤهم من ميليشيات طائفية وقوات إيرانية، وتقصفه طائرات نظام الأسد، التي انضمت إليها في العامين الأخيرين الطائرات الروسية.
وسط تلك الصورة، لا يمكن تصور محصلة الحصار في الواقع أو في الخيال. بشر أهلكهم الحصار بما سببه من قتل وإصابات قد يكون الموت أفضل من الحياة بعدها، وزاد عليها الحصار أثره في حياة سكان الغوطة بما تركه من جوع وفقر ومرض لا سبيل لعلاجهم، إنما لمراكمتهم، فيما كان التدمير بما يعنيه من تدمير للمساكن والأسواق والقدرات الشخصية والمجتمعية ماضياً في السياق نفسه، وكله جعل الغوطة منطقة منكوبة غير معلنة، لأن أي طرف لا يتجرأ على تحمل مسؤوليات وتبعات هكذا إعلان.

غوطة دمشق
نور وآلاء تغردان خوف أطفال الغوطة الشرقية
تناشد الطفلتان المحاصرتان في الغوطة الشرقية نور (8 أعوام) وآلاء (10 أعوام) عبر حساب على موقع التواصل الاجتماعي (التويتر)، لنقل معاناة أطفال الغوطة الشرقية المحاصرة إلى العالم الخارجي.
وتبث الطفلتان مقاطع مصورة ومستمرة عبر (تويتر) لحياتهما اليومية داخل الغوطة، حيث تركزان في رسائلهما على الوضع الذي تعايشانه تحت القصف وانعدام سبل الحياة.
وتعتمد الفتاتان على خبرة والدتهما (مدرسة لغة إنجليزية) في معظم الرسائل المصورة والمكتوبة في مناشدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية لحماية أطفال الغوطة الشرقية وإنقاذهم من الموت والجوع.
نور وآلاء تغردان خوف أطفال الغوطة الشرقية
حصيلة مجازر النظام وروسيا في غوطة دمشق خلال أسبوعين
أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن نظام الأسد وحليفه الروسي قتلا بأقل من أسبوعين 146 مدنياً في الغوطة الشرقية، ضمن حملة التدمير والقتل الممنهج المستمرة على الغوطة المحاصرة منذ أكثر من أسبوعين.
وأصدرت الشبكة تقريراً (الثلاثاء) 27 تشرين الثاني الجاري، يوثق حصيلة ضحايا مجازر قوات النظام وحليفها الروسي في الفترة الممتدة بين 14 و27 من الشهر الحالي.
التقرير وثق استشهاد 146 مدنياً، بينهم 37 طفلا و13 سيدة و4 من رجال الدفاع المدني و2 من الكوادر الطبية، منوهاً إلى أنه وثق 6 مجازر على يد الاحتلال الروسي.
قالت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة (اليوم الخميس)، إن الغوطة الشرقية سجلت أعلى نسبة سوء تغذية بين الأطفال منذ بدء 'النزاع' في سوريا عام 2011، وفقاً لوكالة 'أ ف ب'.
المنظمة الأممية، أجرت دراسة في الغوطة المحاصرة في تشرين الثاني (الجاري)، تبين أن 'نسبة الأطفال ما دون سنّ الخامسة والذين يعانون من سوء التغذية الحاد بلغت 11,9 في المئةـ وهي أعلى نسبة سُجّلت في سوريا على الإطلاق منذ بداية النزاع'.
الأطفال أكثر تضررا
وقالت المنظمة إن 'أكثر من ثلث الأطفال الذين شملتهم الدراسة يعانون من التقزّم، مما يزيد من خطر تأخّر نموّهم وتعرّضهم للمرض وللموت'، مضيفة 'يعاني الأطفال الصغار جدّاً من أعلى معدلات سوء التغذية الحادّ'.
وأشارت المنظمة إلى أن الأمهات 'توقّفن جزئيّاً أو كليّاً عن إرضاع الأطفال بصورة طبيعية بسبب معاناتهنّ من سوء التغذية أو العنف المستمر'.
المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (خِيرْت كابالاري)، قال إن 'الارتفاع الحادّ في سوء التغذية يؤّكد (...) أن تصاعد العنف واستخدام الحصار، تسبّبا في تدمير صحة الاطفال'، مضيفاً أن هؤلاء هم 'أوّل من يعاني من العواقب الوخيمة للحصار'، حيث دعت اليونيسف إلى 'إيصال المساعدات الإنسانيّة إلى الأطفال في سوريا بشكل دائمٍ ودون قيد أو شرط'.
ويحاصر نظام الأسد 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية منذ العام 2013، ما تسبب بنقص خطير في المواد الغذائية والأدوية في المنطقة، بالرغم من كونها واحدة من أربع مناطق يشملها اتفاق 'خفض توتر'.
وتتعرض بلدات ومدن الغوطة الشرقية على مدى الأسبوعين الماضيين لقصف جوي ومدفعي عنيف من قبل قوات النظام وميليشياته، أوقعت عشرات الشهداء والجرحى.
 
غوطة دمشق.. الموت قهرا بانتظار الموت
يفرض الحصار الذي ضربه النظام على غوطة دمشق التي تضم عشرات القرى والبلدات والمدن، ويقطنها نحو 400 ألف مدني، وضعاً حرجاً على مرضى السرطان بسبب غياب الاستطباب بشكل شبه كامل، وتدمير منظومة الاستشفاء كلياً، بعد أن حوصرت المنطقة لأول مرة بشكلٍ جزئي في تشرين الأول/أكتوبر 2012، ثم أطبق الحصار وشدد في 2013، أي بعد عام تقريباً، بحسب تقرير موقع 'سراج'.
من جديد، وفي شباط 2017، شنّت قوات النظام والميليشيات المساندة لها هجوماً على حيّي القابون وتشرين في شمال شرق العاصمة دمشق، وسيطرت على جميع الأنفاق التي تربطهما مع الغوطة الشرقية والتي كانت تستخدم في تهريب الأدوية والحاجات الضرورية من مناطق سيطرة النظام إلى مناطق الحصار، فأضحت الغوطة محاصرة تماماً دون أي منفذ، ومقطوعة عن العالم، وذلك منذ 8 أشهر.
المزید

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

آخرالاخباروالتقاریعن الهجوم الفاشل على موتمر #إيران_حرة2018 #المقاومة_الإيرانية في #باريس

البديل کابوس النظام الايراني بديل ديمقراطي حضاري لنظام إرهابي أرعن بقلم:فلاح هادي الجنابي فضيحة الهجوم الارهابي الذي حاول نظا...