الاثنين، 23 أكتوبر 2017

إيران-القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني مع قادة أكراد في شمال العراق




مأزق النظام الإيراني بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي
بعد الإعلان عن انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، نشهد عاصفة واضطرابات غير مسبوقة اجتاحت النظام. أولا، بعد وقت قصير من كلمة ترامب، أبدى روحاني رد فعله عليه وأدلى بحديث.
كان موقف روحاني متخاذلا وضعيفًا لدرجة أنه في اليوم التالي (9 أبريل) ، اضطر خامنئي إلى كسر حاجز الصمت وظهر في الساحة من أجل تحقيق التوازن، ولكي يملأ الفراغ البارز في كلمة روحاني، أدلى بخطاب تبجّح خلاله بطريقته الخاصة ضد الولايات المتحدة.



هكذا شهد النظام الإيراني على نفسه بالتخريب والإرهاب
حمل عام 2017 أدلة جديدة على دور إيران في نشر الإرهاب والأزمات في الشرق الأوسط، بصمت عليها بأصابعها وتفاخرت بصنعها، تحت معتقد زائف تخدع به أتباعها وهو مسمى 'ولاية الفقيه' القاضي بأن توسيع احتلال طهران لدولة وراء الأخرى، ولو بتخريبها، سيعجل بظهور الإمام الغائب.
ورغم فرض إيران، وبسرعة محمومة، عبر أذرعها المليشياوية، سيطرتها على مساحات واسعة من العراق وسوريا هذا العام، إلا أن ذلك قابله تحفيز العالم لعمل تحالفات ضدها، بعد سنوات طويلة من المهادنة معها، خاصة من جانب الغرب.
'بوابة العين الإخبارية' ترصد أمثلة لهذه الأدلة والتخريب الذي برهن للعالم على مخاطر المشروع الإيراني على يد أذرعها المليشياوية في العراق واليمن وسوريا ولبنان وغيرها.
وهل بإمکان الخارجية العراقية غير ذلك؟!
تابات - علاء کامل شبيب: لايجب أبدا الاستغراب من أية قرارات سياسية صادرة في العراق تخالف العالم کله لکنها تتفق مع الرٶى و المواقف الايرانية، إذ أن العراق وبعد أن صار تحت ليس النفوذ فقط وانما الوصاية الايرانية، فليس بمقدور أحد أن يتخذ قرارا أو إجراءا سياديا مالم تتم إستشارة بلاط الولي الفقيه أو عى الاقل إصدار القرار في ضوء التعليمات الصادرة او المحددة من هناك!
قيام وزارة الخارجية العراقية برفض تصريحات لمتحدثة أمريکية وصفت فيه نائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بالارهابي و مطالبتها واشنطن بالتراجع عن موقفها، موقف يثير السخرية و الاستهزاء لأن هذا الارهابي المعروف عراقيا و عربيا وله باع و تأريخ أسود ليس بإمکان وزارة الخارجية العراقية التي هي الان أشبه ماتکون بأحد المکاتب الخارجية التابعة لوزراة الخارجية الايرانية، أن تمحو الماضي الارهابي الاسود لهذا الرجل، مثلما إنها أعجز ماتکون في فرض موقفها على واشنطن التي تکاد الان تمسك بتلابيب المرشد الاعلى للنظام الايراني نفسه.


ماذا يفعل النظام الإيراني في العراق؟ الحرس الإيراني بقناع الحشدالشعب
سودانيز اون لاين26/10/2017بقلم عبدالرحمن مهابادي*
الاحداث و التطورات الاخيرة في العراق والتي کان لقوة القدس الارهابية التابعة للحرس الثوري الايراني الدور الرئيسي فيها، لها أهمية کبيرة جدا لأنها جاءت بعد إدراج الحرس الثوري ضمن لائحة الارهاب لوزارة الخزانة الامريکية.
تعود خلفية تدخلات نظام ولاية الفقيه الحاكم في إيران في العراق إلى السنوات الأولى لاستيلاء هذا النظام على الحكم، عندما إمتطى مٶسسه خميني على صهوة الاحاسيس الدينية لشعب هذا البلد، وفرض دکتاتورية أسوء بکثير من الدکتاتورية التي سبقته على الشعب الايراني.
الحشد الشعبي
الحشد الشعبي قضية تتجاوز قدرات العبادي بکثير
بقلم:مثنى الجادرجي
مثنى الجادرجيأمر طبيعي و عادي جدا تلك المواقف المتشنجة و الغاضبة التي صدرت عن شخصيات عراقية وفي مقدمتهم حيدر العبادي، رئيس الوزراء و آخرون من قادة الميليشيات التابعة لإيران و بشکل خاص هادي العامري و قيس الخزعلي اللذين هما أکبر قائدين ميليشياويين تحت أمرة الارهابي المطلوب دوليا قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، إذ أن عراق مابعد 9 نيسان2003، صار أشبه مايکون بإقطاعية تابعة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وليس بإمکان من يقوم هذا النظام بإنتدابه کي يعمل لصالحه في أي موقع و منصب يحدده أن يقف بوجهه!
إشادة حيدر العبادي بالميليشيات الحشدوية و إسباغه الصفات”المثالية” عليها، مسألة عادية جدا وليس من الغريب حدوثها وانما الاغرب عدم حدوثها، لکنه”أي العبادي” الذي يستظل الان تحت مظلة أمريکية ـ إيرانية في ظاهرها لأسباب مختلفة، بإمکانه أن يخدع الامريکيين و حتى يموه عليهم بطرق مختلفة، لکنه أعجز مايکون عن”اللعب بذيله”أمام إيران و القيام بأية مناورة و عملية خداع ضدها، وهذا الامر يبدو إن واشنطن لحد الان لاتدرکه، عندما تسعى للمراهنة على رجل مقيد بسلاسل و أغلال النفوذ الايراني أن يقف بوجه عملائها و وسائلها في العراق.

وصفت الخارجية الأمريكية نائبَ رئيس هيئة مليشيا الحشد الشعبي الشيعية، أبو مهدي المهندس، بـ"الإرهابي"، رغم قيام الحكومة العراقية بدمج المليشيا ضمن المؤسسة العسكرية الرسمية. 
جاء ذلك في رد الناطقة باسم الخارجية، هيذر ناورت، على سؤال بشأن دور المهندس في معارك كركوك. 

وقالت ناروت، في الموجز الصحفي الأسبوعي، الخميس: "هذا الشخص إرهابي وهذا كل ما يمكننا قوله في الوقت الحالي"، لافتة إلى أنه "تم إدراجه على قوائم الإرهاب من قبل الولايات المتحدة عام 2009".
23/10/2017
شارك مئات الأكرادفي تظاهرة نظمت أمام القنصلية الروسية في أربيل، احتجاجاً على هجوم ميليشيات الحشد الشعبي على مناطق متاخمة لحدود إقليم كردستان.
وطالب الناشطون المجتمع الدولي بالتدخل ووضع حد لهجمات ميليشيات الحشد الشعبي على الإقليم، على حد قولهم.
كما شهدت أربيل تظاهرات مماثلة أمام مقر الأمم المتحدة والقنصلية الأميركية. ورفع الناشطون لافتات تندد بصمت المجتمع الدولي لما يتعرض له الكرد.
وجاء ذلك بعد أن سيطر الحشد الشعبي والقوات العراقية على معظم المناطق، المتنازع عليها ما بين أربيل وبغداد.
شارك مئات الأكراد في تظاهرة نظمت أمام القنصلية الروسية في أربيل، احتجاجاً على هجوم ميليشيات الحشد الشعبي على مناطق متاخمة لحدود إقليم كردستان.
وطالب الناشطون المجتمع الدولي بالتدخل ووضع حد لهجمات ميليشيات الحشد الشعبي على الإقليم، على حد قولهم.
كما شهدت أربيل تظاهرات مماثلة أمام مقر الأمم المتحدة والقنصلية الأميركية. ورفع الناشطون لافتات تندد بصمت المجتمع الدولي لما يتعرض له الكرد.

وجاء ذلك بعد أن سيطر الحشد الشعبي والقوات العراقية على معظم المناطق، المتنازع عليها ما بين أربيل وبغداد.
قاسم سليماني
الشرق الأوسطك سليماني وجه من كركوك «تعليمات عسكرية» قبل ليلتين من تحرك القوات العراقية
صورة من وكالة «مهر» الإيرانية لقاسم سليماني خلال زيارته لقبر الرئيس العراقي السابق جلال طالباني في السليمانية
23/10/2017 
قال مسؤولون أكراد اطلعوا على مضمون الاجتماعات التي عقدها القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني مع قادة أكراد في شمال العراق، إنه وجه لهم تحذيرات متكررة، وطلب منهم الانسحاب من مدينة كركوك الغنية بالنفط، أو مواجهة هجوم شرس من القوات العراقية، ومقاتلين متحالفين معها تدعمهم إيران.
وزار سليماني، قائد العمليات الخارجية في «الحرس الثوري» الإيراني، إقليم كردستان العراق للقاء قادة أكراد، 3 مرات على الأقل هذا الشهر، قبل حملة خاطفة من الحكومة المركزية في بغداد لاستعادة السيطرة على مناطق في شمال البلاد من يد الأكراد.
وحسب تقرير لوكالة «رويترز»، سلط وجود سليماني على جبهات القتال الضوء على النفوذ السياسي القوي لطهران في العراق، وهو يأتي في وقت تسعى فيه إيران لتحقيق النصر في حرب بالوكالة في الشرق الأوسط. وقال نائب عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، اطلع على مجريات الاجتماع، إن سليماني التقى قادة في الحزب، وهو أحد الحزبين الكرديين الرئيسيين في شمال العراق، في مدينة السليمانية، قبل يوم من إصدار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمراً لقواته بالتقدم نحو كركوك. وكانت رسالته واضحة في هذا الشأن، ومفادها الانسحاب أو خسارة طهران كحليف استراتيجي.
ونقل النائب عن سليماني قوله لقيادات الحزب: «العبادي لديه كل القوى الإقليمية، والغرب في صفه، ولن يوقفه شيء عن إجباركم على العودة للجبال، إذا ما قرر ذلك»، وأضاف أن الجنرال الإيراني أعاد للأذهان هجوماً كاسحاً شنه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على تمرد كردي عام 1991، عندما أجبر ذلك أغلب السكان الأكراد على الفرار إلى الجبال. وحسب النائب الذي طلب عدم نشر اسمه، مثل باقي من التقت بهم «رويترز» في هذه القصة، بسبب حساسية القضية، فإن «زيارة سليماني... كانت لإعطاء فرصة أخيرة لمتخذي القرار لعدم ارتكاب خطأ فادح».
واتهم قادة من البيشمركة إيران بتدبير الحملة التي شنتها الحكومة المركزية في العراق، التي يقودها شيعة على مناطق كانت تخضع لسيطرتهم، وهو اتهام نفاه مسؤولون إيرانيون كبار. لكن إيران لم تخف سراً عن وجودها في العراق. وقال مسؤول مقرب من الرئيس الإيراني حسن روحاني: «المساعدة التي يقدمها جيش طهران لم تعد سراً؛ يمكنك أن تجد صور الجنرال سليماني في كل مكان بالعراق»، وأضاف: «حالياً... إلى جانب الملفات السياسية، نفط كركوك عنصر أساسي بالنسبة لإيران، العضو في (أوبك). وسيطرة أعداء إيران على حقول النفط تلك ستكون كارثية بالنسبة لنا؛ كيف نسمح لهم بدخول سوق النفط؟».
واختلف الحزبان الرئيسيان الكرديان، الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني، بشأن الاستفتاء، وبشأن أزمة كركوك، التي يعتبرها الأكراد قلب وطنهم. واتهم الاتحاد الوطني الكردستاني، وهو حليف مقرب من إيران، منافسه الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، بتعريض الأكراد لخطر التدخل العسكري والانعزال، بالضغط لإجراء الاستفتاء.
وكان سليماني حليفاً لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني لسنوات، لكن الاستفتاء جعله أكثر انخراطاً في الملف السياسي الكردي. والجنرال الإيراني ليس غريباً على الصراعات في العراق أيضاً. وقد شوهد سليماني في لقطات وصور من على جبهات القتال بالعراق، وساعدت إيران بغداد منذ فترة طويلة على تنفيذ استراتيجيتها العسكرية، عبر مسلحين شيعة تمولهم وتسلحهم. وقبل الاستفتاء، قال سليماني لقادة أكراد إن إجراء تصويت على الانفصال، الذي تخشى إيران أنه سيشجع الأكراد على أراضيها، سيمثل مخاطرة.
22/10/2017
وصف قيادي في مليشيا حزب الله بلبنان سيطرة القوات العراقية مدعومة بـمليشيا الحشد الشعبي الموالية لطهران على مدينة كركوك بأنها 'إنجاز' جديد للمشروع الإيراني التوسعي، والذي يُطلق عليه مسمى 'الهلال'.
وخلال حفل تأبيني أقيم في حسينية بلدة البازورية الجنوبية بلبنان قال عضو المجلس المركزي في حزب الله نبيل قاووق إن 'المنطقة دخلت في مسارات ومعادلات جديدة، هي بالكامل لصالح مشروع المقاومة' وعلى حساب رهانات دولية منها الأمريكية والإسرائيلية.
واعتبر أن ما وصفه بـ'الإنجاز النوعي الاستراتيجي' الذي تحقق لدولة العراق في كركوك يشكل 'إنجازاً جديداً لمحور المقاومة'، وهزيمة جديدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأمريكا وإسرائيل ومن معهم في المنطقة، حسب ما نقله عنه موقع 'العهد' التابع لحزب الله السبت.
وتطلق إيران وأتباعها كلمة 'محور المقاومة' على المشروع التوسعي الاحتلالي الإيراني الذي يرفع راية 'مقاومة' أمريكا وإسرائيل، ليتستر وراءها ويبرر تدخلاته المباشرة وغير المباشرة في شؤون بلدان الشرق الأوسط عبر المليشيات المسلحة، بحجة حماية تلك البلدان.
ويمثل هذا المحور في العراق مليشيات الحشد الشعبي التي يجاهر قادتها بالولاء لإيران ومرشدها علي خامنئي ومشروعها المسمى بالهلال الشيعي أو البدر الشيعي.
وفيما يخص دور حزب الله في سوريا ضمن ذات المشروع، قال قاووق إن عناصر حزب الله يقاتلون الآن في مدن الميادين وحميمة وعلى أطراف البوكمال وفي بادية وصحراء سوريا، متحججا بأن ذلك بهدف محاربة تنظيم داعش.
وتفرض مليشيا حزب الله ومليشيات إيرانية أخرى سيطرتها على المدن التي تقول إنها تحارب فيها داعش، مثلما فعلت في مدينة دير الزور شرق سوريا على الحدود مع العراق.
وعقب تمكنهم من مدينة دير الزور وصف الحاج أبومصطفى القيادي في حزب الله حينها سيطرة هذه المليشيات عليها بأنهم 'الفاتحين'.
واختص إيران بالشكر الجزيل قائلا إنها 'رعت واهتمت بدير الزور وساعدتها على الصمود'.
وقال بشكل مباشر إنه 'ما كان النصر ليتحقق لولا القوى في دير الزور من كل الحلف، وبسالة القادمين من الخارج الفاتحين'.  

تيلرسون: لتنسحب مليشيات إيران من العراق والتقارب مع السعودية يفيد بغداد
الرياض، المملكة العربية السعودية - دعا وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، المليشيات الإيرانية الموجودة في العراق إلى مغادرته، قائلا إن على جميع المقاتلين الأجانب في ذلك البلد 'العودة إلى ديارهم،' واعتبر التقارب السعودي العراقي الحالي وسيلة تساعد معالجة 'بعض نواحي التأثيرات غير المنتجة' لإيران في العراق.
مواقف تيلرسون جاءت في مؤتمر صحفي مع نظيره السعودي، عادل الجبير، خلال زيارة الوزير الأمريكي إلى الرياض الأحد، إذ علّق على الاتفاقيات الجديدة ورفع مستوى التعاون والتنسيق بين السعودية والعراق بالقول إن بغداد تريد اقتصاداً آمناً ومستقراً وتطوير القدرات الحكومية على مقاومة أي نفوذ خارجي، ما يتطلب 'إصلاح وإعادة بناء العلاقات التاريخية بين العراق وجيرانه العرب،  المزید
لحرس الإيراني جوهر مشكلة الإرهاب وترامب وضع إصبعه عليها
نقلا عن جريدة المدينة
23/10/2017
الحرس الإيراني جوهر مشكلة الإرهاب وترامب وضع إصبعه عليها تواصل تم نقل الخبر عن جريدة المدينة, خبر اليوم الحرس الإيراني جوهر مشكلة الإرهاب وترامب وضع إصبعه عليها نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، الحرس الإيراني جوهر مشكلة الإرهاب وترامب وضع إصبعه عليها.
تواصل في جلسة عقدت الخميس في نادي الصحافة الوطني في واشنطن من قبل منظمة الجمعيات الإيرانية في الولايات المتحدة، ألقي الرئيس السابق للكونغرس الأمريكي والمرشح الرئاسي السابق، نيوت غينغريتش، كلمة حول السياسة الأمريكية الجديدة ومسار المستقبل. وأدار الجلسة السفير لينكلن بلومفيلد المدير العام السابق لوزارة الخارجية في الشؤون السياسية والعسكرية. وحضر الجلسة ممثلون عن الهيئات الدبلوماسية في واشنطن، وخبراء في شؤون الشرق الأوسط وإيران من المؤسسات الفكرية ومراكز الدراسات وكذلك مراسلون من مختلف وسائل الإعلام الأمريكية والدولية.
المزید


قادة الحرس الثوري هم مجرمي حرب من الدرجة الاولى
کان و لايزال و سيبقى جهاز الحرس الثوري اليد القمعية الضاربة لنظام الملالي سواءا ضد أبناء الشعب الايراني أم ضد شعوب المنطقة، وله تأريخ يمتد الى 4 عقود، أي منذ تأسيس النظام و تأسيسه، فقد کان متخصصا في ضرب و قمع کل القوى الوطنية وأي صوت يطالب بالحرية، وقد تلقى معظم أطياف و شرائح الشعب الايارني نصيبه من القمع الدموي لهذا الجهاز المجرم الذي لم يکتف عن إجرامه أبدا، وقد کانت هناك محطات دموية في التأريخ الاسود لهذا الجهاز تثبت أنه معادي للإنسانية وإن قادته مجرمي حرب متمرسين وهناك الکثير من الجرائم و المجازر التي إرتکبوها و يعتبر عدد کبير منها کجرائم ضد الانسانية.

المزید
إيران تتمسك بورقة الحشد الشعبي لحماية نفوذها في العراق
إيران تتمسك بورقة الحشد الشعبي لحماية نفوذها في العراق
لا يضمن الحشد لإيران سيطرة موضعية على مناطق شاسعة في العراق من خلال حضور مقاتليه على الأرض ومشاركتهم في مسك الأراضي المستعادة من تنظيم داعش.
بغداد – ضيّق الامتعاض الشعبي المتزايد من تجربة الحكم في العراق التي قادتها شخصيات وأحزاب معروفة بقربها الشديد من إيران، وظهور تيار ضمن الطبقة السياسية الشيعية ذاتها، يدعو إلى إعادة صياغة العلاقة معها باتجاه التخفيف من نفوذها وسطوتها على القرار العراقي، من خيارات طهران للحفاظ على ذات القدر من النفوذ الذي تمتّعت به في السابق وتبدو بأمسّ الحاجة إليه في مرحلة ما بعد داعش في العراق والذي يؤمل أن تكون مرحلة تعديل وتقويم للسياسات التي أدّت بهذا البلد الثري إلى حالة شبه الإفلاس والانهيار التي وصل إليها اليوم.وبحسب متابعين للشأن العراقي، فإنّ ورقة الحشد الشعبي المكوّن من عشرات الآلاف من المقاتلين الشيعة، والذي جعلت منه مشاركته الفاعلة في محاربة تنظيم داعش، أقرب إلى جيش طائفي رديف للقوات المسلّحة العراقية، باتت موضع رهان طهران الأبرز للحفاظ على نفوذها الكبير في العراق، ومنع تفلّته من يدها.


قاسم سليماني- انتاج السلاح في ثلاث مناوبات لابتلاع العراق
 ... نعم « حرب النظام ومنذ اليوم الأول كانت ومازالت ضد الشعب الايراني وأن كل حروبه الخارجية تأتي من أجل التستر على هذه الحرب الرئيسية. ».
اذا تمكن النظام من العمل على مدار 365 يوما في السنة و 24 ساعة في اليوم وبثلاث مناوبات، بتوجيه من خامنئي لانتاج الصواريخ واستنزاف كل اقتصاد ايران لتحقيق هذا الغرض في اتون حروب متنوعة أشعلها في المنطقة، الا أنه لم يستطع أن يهرب من الحرب الرئيسية (ألا وهي اسقاطه المحتوم على يد الشعب الايراني والمقاومة الايرانية). وبدأ العد العكسي لهذه الحرب منذ الآن.
فيلق 9 بدر النسخة العراقية والآلية الحربية لقوة القدس الارهابية

قاسم سليماني: مخازن أسلحتنا في خدمة الحشد الشعبي ووزارة الدفاع عملت بثلاث مناوبات لإنتاج السلاح للعراق
روحاني يعترف بأنه قد وضع اقتصاد البلاد في خدمة سياسة اثارة الحروب في العراق وسوريااعترف الحرسي قاسم سليماني قائد قوة القدس الارهابية في 10 يوليو/تموز مرة أخرى بمساعي نظامالملالي لإثارة الحروب  في العراق وقتل الشعب وتأجيح الصراعات الطائفية في هذا البلد وقال: «استطاع ابو مهدي (المهندس) قائد الحشد الشعبي أن يسخر كل مخازن أسلحة (النظام الإيراني) لخدمته... كما في هذه القوة الجوية لقوات الحرس، اسطول طائرات سوخوي المقاتلة وضع في خدمة العراق فور طلب هذا البلد وتم إرسال آلاف الأطنان من السلاح من [النظام الإيراني] إليهم. وكان [خامنئي] يؤكد دوما أن الحكومة... لا تتورع عن تقديم أي مساعدة ... للعراق ولهذا السبب فان وزارة الدافاع عملت بثلاث مناوبات لإنتاج الأسلحة للعراق وإرسالها إليه».وأضاف الحرسي سليماني: «قوات حزب الله اللبناني لعبت دورا كبيرا في الانتصارات في العراق وسوريا... وقدم الحزب شهداء كثيرين وقدم كل تجربته للحشد الشعبي. إني أقبّل يد السيد حسن نصر الله... واليوم الجيش العراقي يسير باتجاه جيش حزب اللهي».
المزید
قاسم سليماني: مخازن أسلحتنا في خدمة الحشد الشعبي ووزارة الدفاع عملت بثلاث مناوبات لإنتاج السلاح للعراق
أكد الدكتور«مارا كارلين» مساعد مدير معهد العلوم الإستراتيجية للدراسات المتقدمة في جامعة جون هايكينغز في جلسة إستماع للجنة العلاقات الخارجية لمجلس النواب الأمريكي يوم الخميس 8 حزيران /يونيو قائلا: على الأقل هناك حضور ملموس من قبل حزب الله اللبناني في 4 بلدان مختلفة و يمرر بشكل متزايد أجندات النظام الإيراني. واليوم هو قاسم سليماني يتخذ القرار بخصوص مستقبل الحزب ولا حسن نصرالله!وينفذ الحزب كل ما يريده النظام الإيراني في اي زمن مهما كلف الثمن حسب ما أفاده الدكتور كارلين. ويريد النظام الإيراني ان يقاتل الحزب في سوريا لحد آخر مقاتل. يبدوأن الحزب يريد المطلب نفسه.ولايحتاج الحزب إلى الأسلحة من لبنان لان له طهران ودمشق. وحزب الله يشكل الخطر الأكبر على أمن لبنان الداخلي. واستخدمت هذه المجموعة أسلحتها ضد الشعب اللبناني عام 2008 واذا طلب الأمر فسيفعل ذلك العمل من جديد.
تأكيد الحرسي قاسم سليماني على تأجيج الحرب وتصدير الرجعية
كد الحرسي«قاسم سليماني» القائد المجرم لقوة القدس التابعة لقوات الحرس قائلا: في بعض الأحيان نحن نقوم ببعض الأعمال عن طريق الدبلوماسية بحيث يتم التأكيد عليه  من قبل العالم الا ان هناك بعض العقود والمشكلات الخاصة لاسيما في بعض الأماكن هناك مشكلة مهمة لا تعالج فقط عن طريق الدبلوماسية.

قاسم سليماني يشرف بشكل مباشر على معسكرات تدريب للمقاتلين #العرب والأجانب بجنوب #بغداد والكتائب حزب الله يتوالى مهمة حمايته
الحرس الثوري الإيراني يفتتح معسكرات للمقاتلين الأجانب بجنوب بغداد
عمّان - كشفت مصادر عراقية على اطلاع بشؤون الميليشيات الشيعية في العراق عن إشراف كتائب حزب الله على معسكرات تدريب للمقاتلين العرب والأجانب في ناحية جرف الصخر التابعة لمحافظة بابل بجنوب العاصمة العراقية بغداد، والتي مضت على استعادتها من عناصر تنظيم داعش قرابة الثلاث سنوات، من دون أن يسمح لأهلها بالعودة إليها.وقالت المصادر إن وجود هذه المعسكرات، التي يديرها حزب الله اللبناني بالتنسيق مع الفرع العراقي للحزب ومع أبي مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وراء عدم السماح لأهلها الأصليين بالعودة إلى قراهم ومزارعهم، مشيرة أيضا إلى وجود سجن سري للميليشيات في منطقة البومريود جنوبي جرف الصخر مخصص لمعتقلين من أبناء المكوّن السُنّي يقدّر عددهم بنحو 3000 معتقل.
المزید



الكويت: حزب الله الجناح الأيمن لقوات الحرس الإيراني ويعتبر ارهابي  تساوي بين ميليشيا حزب الله وداعش في الإرهاب
حسمت 'محكمة التمييز' في الكويت جدل اعتبار ميليشيا حزب الله اللبناني خلية إرهابية من عدمه، وأكّدت أنه يعتبر الجناح الأيمن لقوات اللحرس الإيراني، وتنطبق عليه التهم ذاتها التي تنطبق على المتعاطفين أو المنضمين إلى تنظيم الدولة ، أو أي خلية إرهابية محظورة أخرى'.
وبحسب صحيفة 'القبس' الكويتي اعتبرت الكويت ميليشيا حزب الله  بأنه منظمة ارهابية مثلها مثل تنظيم الدولة ، بناء على قرار قضائي صدر أمس الأربعاء وأنهى الجدل الحاصر بشأن الحزب، كما أشارت المحكمة في حيثيات حكمها على 'خلية العبدلي' أخيراً برئاسة المستشار أحمد العجيل، إلى أنّ 'الخلية المتهم فيها 26 شخصاً دينوا جميعاً ما عدا واحداً، وكانوا يخططون لأعمال تخريبية في الكويت، وهم عبارة عن 3 خلايا تتدرب خارج البلاد وليست خلية واحدة'.
يشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي صنفت يوم 2 آذار 2016 ميليشيا حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية، وانتقدت ممارسات الحزب التي 'تشكل تهديداً للأمن القومي العربي'، حيث قال بيان الأمانة العامة للمجلس بأن دول مجلس التعاون قررت 'اعتبار مليشيات حزب الله، بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها، منظمة إرهابية'.   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شهر رمضان في إيران وسط الانتفاضة ضد الإرهاب الديني

كلمة مريم رجوي في الأمسيّة الرمضانيّة بباريس لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أقيمت يوم السبت 19 مايو 2018 أمسيّة رمضانيّة تحت عنو...