الاثنين، 9 أكتوبر 2017

ایران-رسالة مريم رجوي لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام



مؤتمر جمعية الصداقة الألبانية والمقاومة الإيرانية في تيرانا
بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام تم عقد مؤتمر تحت عنوان "جمعية الصداقة الألبانية والمقاومة الإيرانية" في مدينة تيرانا. خلال هذا المؤتمر تحدث عدد من نواب البرلمان الألباني والشخصيات السياسية والمدافعة عن حقوق الإنسان وأظهروا دعمهم لمجاهدي خلق خلال المؤتمر أيضا.
تكلم المتحدثون حول ضرورة إلغاء عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم وأيضا تحدثوا عن الانتهاك الشديد لحقوق الإنسان والإعدامات التعسفية في إيران. 
السيد طاهر بومدرا الممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة من أجل مخيم أشرف ورئيس مكتب حقوق الإنسان في منظمة الأمم المتحدة لدى العراق كان المتحدث الرئيسي في هذا المؤتمر. كما تحدث عدد من نواب البرلمان الألباني وعدد من الشخصيات السياسية والمدافعة عن حقوق الإنسان أيضا خلال هذا البرنامج. وخلال المؤتمر، تم عزف بعض القطعة الموسيقية الإيرانية والألبانية الحية بشكل مباشر.



مؤتمر ومعرض لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الإعدام - الدائرة الخامسة لبلدية باريس

يوم الأربعاء 10 اكتوبر2018 أقيم مؤتمر ومعرض في الدائرة الخامسة لبلدية باريس تحت عنوان «إيران.. إعدامات داخل البلاد وتصدير الإرهاب إلى الخارج» تزامنًا مع اليوم العالمي لمناهضة الإعدام.
وعقد هذا البرنامج من قبل لجنة رؤساء البلديات الفرنسية لإيران ديمقراطية، وقد أكد رؤساء البلديات الفرنسيون والدوليون، في كلماتهم دعمهم للمقاومة المنتظمة للشعب الإيراني من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية  ودعوا إلى محاسبة نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران بسبب ارتكابه حملات من الإعدامات وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان في الداخل وتصدير الإرهاب في الخارج و ضرورة محاكمة منفذي وآمري الجرائم ضد الإنسانية أثناء مجزرة 30 ألف سجين سياسي عام  1988
فيمايلي المتكلمين في المؤتمر:




البرلمان الأوروبي..إدانة موجة الإعدامات وانتهاكات حقوق الإنسان في إيران

في اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام عقدت مجموعة أصدقاء إيران حرة في البرلمان الأوروبي اجتماعًا برئاسة « جيرار دبيره» رئيس المجموعة البرلمانية في استراسبورغ بمشاركة نواب البرلمان من مختلف المجموعات السياسية وأصدروا بيانًا بشأن موجة الإعدامات وانتهاكات حقوق الإنسان وأدانوا الأعمال الإرهابية للنظام الإيراني. 
وقد وجهت الدعوة إلى الدكتور الخو فيدال كوادراس، نائب رئيس البرلمان الأوروبي السابق ورئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة و«محمد محدثين» رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية للمشاركة في الاجتماع كضيوف شرف.


بيان صحفي - أصدقاء إيران حرة - بروكسل - 10 أكتوبر 2018
في اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، بصفتي رئيسًا لمجموعة أصدقاء إيران حرة في البرلمان الأوروبي، أود أن أعرب عن قلقنا العميق إزاء عمليات الإعدام في «جمهورية إيران الإسلامية».
لدى إيران في الوقت الحالي أعلى عدد من عمليات الإعدام في العالم للفرد. وفقاً لتقرير منظمة العفو الدولية حول عقوبة الإعدام، فإن أكثر من نصف جميع عمليات الإعدام المسجلة في العالم عام 2017 وقعت في إيران.



باريس- مؤتمر ومعرض لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الإعدام

يوم الأربعاء 10 اكتوبر اقيم مؤتمر ومعرض في الدائرة الخامسة لبلدية باريس تحت عنوان «إيران.. إعدامات داخل البلاد وتصدير الإرهاب إلى الخارج» تزامنًا مع اليوم العالمي لمناهضة الإعدام. 
وشارك في هذا البرنامج الذي أقامته لجنة رؤساء البلديات الفرنسية لإيران ديمقراطية، رؤساء للبلديات وشخصيات فرنسية. كما شمل المعرض صورًا ووثائق لجرائم دكتاتورية الملالي منها في مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام 1988 واستمرار حملات الإعدام وكذلك نبذة عن نشاطات ارهابية لحكم الملالي.
كما شارك وتكلم في المؤتمر كل من فلروانس برتو رئيسة الدائرة الخامسة لبلدية باريس وجان فرانسوا لوغاره رئيس الدائرة الأولى لبلدية باريس وجان بير مولر رئيس بلدية ماني آن واكسن ورئيس بلدية برونو ماسه وعدد آخر من الشخصيات السياسية والدينية الفرنسية بالإضافة إلى الدكتور آلخو فيدال كوادراس واينغريد بتانكورد.

رسالة مريم رجوي إلى مؤتمر «لا للإعدام والإرهاب» في الدائرة الخامسة لبلدية باريس
بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الإعدام، اقيم مؤتمر في الدائرة الخامسة لبلدية باريس. ووجّهت مريم رجوي رسالة إلى المشاركين في المؤتمر قالت فيها:
إن اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، الذي اعتمد على نشر قيمة كونية والحفاظ على أرواح الناس، هو اليوم الذي يتم فيه فضح نظام محطّم الرقم القياسي في الإعدام ونظام المجازر، أي نظام ولاية الفقيه المعادي للبشر.
أوجّه التحية لـ 120،000 شخص من أنبل أبناء إيران الذين أعدمهم النظام بسبب نضالهم من أجل الحرية، بمن فيهم سجناء مجزرة العام 1988.
إعدامهم يشكل عار اللعنة الأبدية على جبين الملالي، الذين وضعوا أسس حكمهم على إراقة الدماء. وفقدوا في نفس الوقت، أي شكل من أشكال الشرعية الشعبية، والإنسانية والتاريخية، وأصبحت الإطاحة بنظامهم هدفًا ملحًا في النضال الشعبي والوطني حيث سيطبقه بالتأكيد الشعب والمقاومة الإيرانية.

ایران-رسالة مريم رجوي لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام ماكنة الإعدامات مستمرة لحفظ النظام الاستبدادي الحاكم باسم الدين
ایران-رسالة مريم رجوي لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام ماكنة الإعدامات مستمرة لحفظ النظام الاستبدادي الحاكم باسم الدين
ایران-رسالة مريم رجوي لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام ماكنة الإعدامات مستمرة لحفظ النظام الاستبدادي الحاكم باسم الدين
ایران-رسالة مريم رجوي لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام ماكنة الإعدامات مستمرة لحفظ النظام الاستبدادي الحاكم باسم الدين
اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام هو يوم لأداء الاحترام لمئة و20 ألف مجاهد ومناضل منهم 30 ألف سجين سياسي استشهدوا في العام 1988 على يد النظام الاستبدادي الحاكم باسم الدين كما انه يوم لابداء الاشمئزاز تجاه نظام الملالي البغيض الذي يحتفظ حكمه البائد بالإعدامات اليومية من حالة الاستياء العام والاحتجاج لدى مجتمع فقد تحمله وهو متعطش للحرية.
وقالت منظمة العفو الدولية في العام الماضي ان الملالي الحاكمين في إيران نفذوا 55 بالمئة من كل الإعدامات في العالم لكن هذا المؤشر لا يشمل الصين لذلك ان اليوم العالمي للإعدام هو يوم يعيد العالم البشري رفضه لنظام ولاية الفقيه مرة أخرى.
ما يتمايز الإعدامات في إيران من أي نقطة أخرى في العالم اليوم، ليس فقط كثرتها وانما طابعها المنهجي. وأحد أسبابها هو حفظ نظام الملالي الذي يتفق عليه كل أجنحة النظام. لأن الإعدامات في إيران تجري بتهم مختلفة ولكن منطلق الملالي من الإعدامات هو حفظ أجواء الخناق والتنكيل والتخويف العام أو تشديدها. وفي الحقيقة هناك ماكنة قتل حكومية تعمل على مدار الساعة وتتقلص أو تزداد سرعة الإعدامات شنقا بأمر من خامنئي حسب اقتضاء الظروف السياسية الداخلية والدولية للتعويض عن عجز السلطة الحاكمة واخفاقاتها أو للتصدي لحالة تصاعد روح الاحتجاج في المجتمع.
ولهذا السبب وكما أكدت المصادر الدولية مرات عدة، فان العديد من الإعدامات شنقا صدر أولا لجرائم اما هي غامضة أو لا تعتبر من منطلق «المعايير الدولية» «جرائم خطيرة».
ثانيا، المعدومون محرومون من حق التمتع بمحاكمة عادلة وسيرقانوني صحيح. انهم قبل كل شيء ضحايا جرائم منظمة تتواصل يوميا حسب حاجة النظام.
ومثلما تصرّح مقرّرة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في إيران: «العديد من الأشخاص الذين أعدموا هم من الفقراء وينتمون إلى الفئات المهمشة في المجتمع الإيراني»
ومثلما كان خميني يستخدم في الحرب الخيانية مع العراق الشباب والأحداث ضحايا كجنود لاستهلاك مرة واحدة ويزج بهم أمام المدافع، فان الملالي الحاكمين الآن يجرون كثيرين من المواطنين في مختلف ساحات الفساد من خلال فرض حالة فقر مؤلمة على المجتمع الإيراني من جهة، ثم يجعلون هؤلاء الضحايا المتورطين في هذه الجرائم والفساد قرابين لماكنة الإعدامات المستمرة من جهة أخرى. بحيث حتى لا يتخلون ودون رحمة عن إعدام المرضى النفسيين أو إعدام اولئك الذين ارتكبوا جريمة حينما كانوا أحداثا فضلا عن ابقاء طابور طويل من السجناء المغلوب على آمرهم وعددهم بالآلاف ينتظرون دورهم للإعدام.
فيما يعفى عن أبناء الذوات والمدللين لدى النظام عن العقوبة رغم ارتكابهم جرائم آكبر بكثير مما فعله هؤلاء مثل السرقات والاختلاسات النجومية. والأهم من ذلك ان رأس خيط الكثير من الجرائم التي يعدمون الفقراء بسببها، مثل تهريب المخدرات أو ادارة مراكز الفساد، بيد قوات الحرس والملالي الحاكمين.
ومن حسن الحظ أخذت مواقف الرفض والاحتجاج على هذه الجرائم البشعة تزداد في المجتمع الإيراني حيث احتجت عوائل السجناء والذين أعدمهم النظام، مرات عدة أمام السجون والمقرات الحكومية اعتراضا على قتل أبنائهم أو ذويهم.
ان المقاومة الإيرانية تدافع عن الغاء حكم الإعدام في إيران بعد اسقاط نظام الملالي وترفض عقوبة النظام المعروفة بالقصاص التي هي ضد روح العفو والرحمة المحمدية.
ندعو مرة أخرى الحكومات الغربية إلى اشتراط علاقاتها التجارية والدبلوماسية مع نظام ولاية الفقيه بوقف أعمال التعذيب والإعدام.
وأطالب الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق بشأن مجزرة العام 1988، والتمهيد لمحاسبة الآمرين والمنفذين لهذه المجزرة الذين مازالوا يمارسون الإعدامات.
ان محاكمة الآمرين والمنفذين لمجزره 1988 التي أصبحت اليوم وأكثر من الماضي مطلبا عاما في المجتمع الإيراني وحركة المقاضاة تشكل جزءا ضروريا للجهود الرامية لوقف حملات الإعدام في إيران.
وأدعو المواطنين وخاصة الشباب إلى النهوض بمقاومة سياسة الإعدام والقتل. حملة «لا» للإعدام، تشكل جزءا من حملة «لا» لنظام ولاية الفقيه وراية «كاوه» (قائد اسطوري إيراني) للمقاضاة من أجل خلاص إيران من براثن «ضحّاك» العصر (شرير في تاريخ إيران).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

#انتفاضه_الشعب_الإيراني-# احتجاجات وإضرابات في نوفمبر

إضراب تجارالسوق في مدينة تبريز وسائر مدن إيران يوم الأربعاء أضرب تجار السوق في مدينة تبريز وعزفوا عن فتح متاجرهم للاحتجاج على ارت...