السبت، 19 مايو 2018

شهر رمضان في إيران وسط الانتفاضة ضد الإرهاب الديني


مریم رجوی
مریم رجوی
لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أقيمت يوم السبت 19 مايو 2018 أمسيّة رمضانيّة تحت عنوان «رسالة الإسلام هي السلام والحرية» في المقر المركزي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بمدينة اوفيرسوراواز، بحضور شخصيات من الدول العربية الأردن وسوريا والجزائر ومصر واليمن والجالية المسلمة في فرنسا. وتقدّمت مريم رجوي في الأمسيّة بتهنئتها للشعب الإيراني والمسلمين في العالم بحلول الشهر الفضيل، متمنية أن يكون هذا الشهر شهر الخلاص و السلام والتضامن في جميع أنحاء العالم. وفي ما يلي نصّ هذه الكلمة:
كلمة مريم رجوي في الأمسيّة الرمضانيّة بباريس






استقبلت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، عددا من الزعماء المسلمين.
ولمناسبة شهر رمضان، نظم المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، أمسية ضخمة يوم السبت 19 مايو في مقره في اوفيرسوراواز. وأكدت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أمام عدد كبير من الزعماء المسلمين والشخصيات السياسية الذين قدموا من عدة دول: جوهر كل الديانات جوهر واحد؛ حيث يدعو كل أبناء البشر إلى التقوى ولكل هذه الديانات هدف مشترك، ألا وهو خلاص الإنسان من السلاسل والأغلال

اننا نعتقد أنه لا إكراه  في الإسلام الأصيل الذي يرفض الإجبار.

جدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية محمد محدثين، التأكيد على أن نظام الملالي سيسقط وأن البديل جاهز، والمستقبل للشعب الإيراني. وقال في حوار مع قناة الحرية للمقاومة الإيرانية (سيماي آزادي) الناطقة باللغة الفارسية مساء اليوم : إن إيران الحالية تواجه ظروفا ثورية وانتفاضة شعبية، مؤكدا أن انتفاضة الشعب الإيراني تتمدد في كل ركن من الوطن بدءا من العمال والمزارعين والسائقين.



«عكاظ» (جدة)
أكدت رئیسة الجمهوریة المنتخبة من قبل المقاومة الإیرانیة مریم رجوی أن الاستبداد المتستر برداء الدین فی إیران, یعیش فی غایة الهشاشة ولیس له مستقبل, مبینة أن موجات الانتفاضة مازالت مستمرة فی إضرابات وتظاهرات المواطنین فی مختلف المدن, فالمجتمع الإیرانی یعیش حالة غلیان وتستمر الاحتجاجات فی مختلف المدن. وتكسب الانتفاضة أهمیتها بأنها جعلت الإطاحة بنظام الملالی هدف لها.
وقالت رجوی فی كلمتها خلال أمسیّة رمضانیّة تحت عنوان «رسالة الإسلام هی السلام والحریة» فی المقر المركزی للمجلس الوطنی للمقاومة الإیرانیة بمدینة اوفیرسوراواز الیوم (السبت) إن نظام ولایة الفقیه الذی یمارس الظلم والجور علی الشعب، هو ألدّ أعداء الشعب حیث لم یشهد تاریخ الإسلام حكامًا أكثر فسادًا وإجرامًا من هؤلاء الحاكمین الدجّالین المتاجرین بالدین.
وأعربت عن أمنیاتها أن یكون هذا الشهر هو شهر الخلاص والسلام والتضامن لجمیع العالم, وأن تتخلص شعوب الشرق الأوسط، لاسیما الشعب السوری الشقیق من الحرب والقتل والدمار والسلطة المشؤومة لولایة الفقیه.

واعتبرت رجوی، الاعتراف بالمجلس الوطنی للمقاومة الإیرانیة باعتباره البدیل الدیمقراطی للنظام الإیرانی, بأنه الخطوة الضروریة للخلاص من النظام الحالی، مضیفة «هذا ضروری للتعویض عن سیاسة الاسترضاء والمداهنة التی استمرت خلال عدة عقود مضت وأدّت إلی إطالة عمر حكم الملالی».ی: استبداد نظام ولایة الفقیه المتستر بالدین لا مستقبل له

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ایران-#انتفاضه_الشعب_الإيراني-# احتجاجات وإضرابات فی ديسمبر

تضامن الاتحاد العام البريطاني للنقل البري مع تظاهرات العمال في إيران تضامنًا مع العمال المضربين في إيران، دعم اتحاد النقل البري في...